الدسوقى وجعيص يفتتحان فعاليات المؤتمر السنوي الرابع لقسم الأمراض الصدرية

افتتح المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، والدكتور أحمد عبده جعيص، فعاليات المؤتمر السنوي الرابع لقسم الأمراض الصدرية، الذي تنظمه كلية الطب بالمبني الإداري بالجامعة.

وقال الدسوقي – في كلمته – إن الحكومة حريصة على دعم الخدمات الصحية واهتمامها بملف الرعاية الصحية في الأوانة الأخيرة، مشيدًا بما تقوم به مستشفيات جامعات أسيوط في خدمة أبناء الصعيد وتحملها لمسؤولية تقديم خدمة علاجية لملايين المرضى سنويًا على مستوى متميز وفي شتى التخصصات.

أكد أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، على استمرار الجامعة فى تحمل مسئوليتها الوطنية مع استمرار سعيها لتطوير الأداء به للوصول لأفضل مستويات الخدمات الصحية المتوفرة في المستشفيات العالمية المتقدمة.

أشاد دكتور طارق الجمال، نائب رئيس الجامعة والمشرف على كلية الطب، ما يتميز به قسم الأمراض الصدرية من كفاءات متميزة ومستوى طبي متقدم وما شهده مؤخرًا من أعمال تطوير شملت إنشاء وحدة أبحاث النوم، ووحدة وظائف التنفس وكفاءة الرئة ووحدة العناية المركزة الجديدة بالقسم، والتي تُعد أكبر وحدة على مستوى محافظات الجمهورية.

قالت دكتورة سوزان سلامة، رئيس القسم، إن مؤتمر هذا العام يمتد في الفترة من 18-23 من يوليو الجاري يحمل عنوان “ألغاز الأمراض الصدرية” ، ويهدف إلى مناقشة الجديد في هذا المجال، وتناول أحدث البروتوكولات التي تم الوصول إليها فى سبل العلاج، وذلك من خلال عدة محاور تتضمن الجديد في أمراض الربو والسل والسدة الرئوية المزمنة، بالإضافة إلى أسس علاج أمراض ا

لجهاز التنفسي داخل وحدات العناية المركزة وسرطان الرئة والمضادات الحيوية وعلاج الأمراض الرئوية.

الوسوم