الشامي: صوتي ساعدني للسفر لأمريكا 3 مرات لإحياء ليالي رمضان

الشامي: صوتي ساعدني للسفر لأمريكا 3 مرات لإحياء ليالي رمضان

عندما تمر بالقرب من محفل قرأن كريم، يلفت انتباهك صوته الخاشع الذي يزلزل أجراء المكان، ويميزه عن باقي القراء نظرًا لخشوعه وترتيله للقرأن حتي لقبه الأهالي بالصوت السابح في الملكوت، إنه الشيخ حسام خليفة، وشهرته حسام الشامي، أبن مدينة الغنايم بأسيوط، والذي سافر إلي دولة أمريكا 3 مرات لأحياء ليالي شهر رمضان الكريم..”الاسايطة” التقت بالشيخ لتعرف عليه في التقرير التالي:

حياته العلمية

يقول الشيخ حسام خليفة، حصلت على ليسانس أدب وتربية قسم لغة فرنساوية من جامعة أسيوط، ولكن حبي للقرآن الكريم وصوتي جعلوني أتخذ من النجاح عزيمة لتحقيق أمنياته في قرأت القرآن الكريم، وحفظته كاملًا علي يد الشيخ حسن محمود خطاب، ببلدتي واجتازته علي يد الشيخ عبد الشكور محمد علي، ثم بعدها حصل علي جائزة الشيخ شكري عبد العزيز بمركز طما.

ويضيف خليفة أبن الـ35 عامًا، أنه بدأ حياته العملية مقيم شعائر لمدة 3 شهور ثم محفظًا للقرآن الكريم وبعدها عملت مدرسًا بمعهد دكران الأزهري ثم قرية المشايعة حتي انتقل إلي معهد الغنايم، وبعدها حصلت علي المركز الأول علي مراكز الشباب في الابتهال والإنشاد الديني.

مشاركته الاحتفالية

وعن مشاركته في الاحتفالات يقول الشامي إنه شارك في إحياء احتفالات القرآن الكريم بمحافظات أسيوط وسوهاج والإسكندرية، ومؤتمر الشباب وحفل كبير في بلدة الشيخ المنشاوي، وكرم من محافظ أسيوط الأسبق أحمد همام خلال مؤتمر الشباب لحفظة القرآن الكريم بالحمراء.

السفر لأمريكا

وتابع: أنه تم اختياره في رمضان عام 2014 و2015 و2016 من قبل المركز الإسلامي لأحياء ليالي شهر رمضان بأمريكا بعد أن أعجبوا بصوتي من خلال تلاوتي عبر الإنترنت، ونالت قرآتي أعجاب الكثيرين من المشايخ الذين شاركوا من معظم البلدان العربية، وقال لي الشيخ عبدالله كامل”مش معقول يكون الصوت ده من الصعيد”.

وأضاف الشامي أن كثيرًا من الناس لقبوني بصاحب الصوت السابح في الملكوت، وأتمني أن صوتي يصل الدنيا كلها لأن كلام خير العالمين خير ما يختم به، مقدمًا نصيحته للقراء أن القرآن الكريم يحتاج إلي مراجعة واجتهاد.

الوسوم