القومية للمياه: حل مؤقت لمشكلة مصرف الزنار وبدء الحل النهائي لسنة الهدف  

القومية للمياه: حل مؤقت لمشكلة مصرف الزنار وبدء الحل النهائي لسنة الهدف   المهندس محسن الحسيني، رئيس الجهاز التنفيذي بالهيئة القومية لمياه الشرب بأسيوط

قال المهندس محسن الحسيني، رئيس الجهاز التنفيذي بالهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط، إن الهيئة انهت مشكلة مصرف الزنار بشكل مؤقت، ولم يعد المصرف مصدر أي شكوى في الوقت الحالي، كما اتخذت الهيئة إجراءاتها نحو الحل النهائي لبلوغ سنة الهدف.

المشكلة

وأوضح الحسيني ـ في تصريحات لـ”الأسايطة” اليوم السبت ـ أن أسباب المشكلة هي أن مصرف الزنار يمر به خط صرف صحي الوليدية، وهذا الخط كان مصمما لخدمة منطقة الوليدية فقط، ولكن دخلت عليه منقباد بالكامل وإسكان الطالبات في جامعة الأزهر ومساكن الحقوقيين بطاقات كبيرة للغاية، فحدثت بعض المشاكل، وخط الطرد الخاص به كان خط جي آر بي، وفي أحداث يناير وخلال فترة الانفلات الأمني تعدى عليه البعض، وتم إقامة منازل عليه، مما أدى إلى كسر الخط.

الكسر

وأشار رئيس الجهاز التنفيذي، إلى أن خط “جي آر بي” لو حدث به كسر لابد أن تُعاد الحماية حوله بطريقة سليمة تماما تتناسب مع حماية هذا الخط، كما كان هناك أحيانا منع للشركة من عمليات الإصلاح من قِبل المتعديين، فاضطررنا لتغيير أجزاء منه بمواسير ظهر مرن موازية له، انتهى العمل بها من أسابيع وانتهت المشكلة ولم يعد هذا الخط يرمى عليه صرف صحي.

الحل 

ونوه الحسيني، إلى أن هذا الحل للوضع القائم ولن يتحمل لسنوات قادمة، حيث أننا نقوم بعمل إعادة للتصميم الخاص بالمنطقة طبقا للتصرفات الجديدة لما يُسمى سنة الهدف، والتي تصل إلى 25 عاما، وبالفعل بدأنا في الإجراءات، وهناك مكتب استشاري يصمم ويتم مراجعة التصميمات في الهيئة، وهناك مقاول سيبدأ في تنفيذ خط طرد جديد من محطة الوليدية، حيث يستوعب حتى سنة الهدف، وبالتالي يقضي نهائيا على المشاكل التي تحدث في خط الطرد القائم حاليا، بالإضافة إلى أنه تم تطوير شبكات الانحدار، ونعمل بها في منطقة الوليدية، وهذا مشروع سيطور هذه المنطقة.

الوسوم