بالصور.. جامعة الأزهر تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

شهدت قاعة المؤتمرات بكلية اللغة العربية جامعة الأزهر بأسيوط، اليوم الإثنين، احتفالا باليوم العالمي للغة العربية، بحضور عميد كلية الدراسات العليا بالجامعة، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بكلية البنات الإسلامية وكلية الشريعة والقانون واللغة العربية ومعاونيهم وطلاب الكلية.

بدأت الحفلة بالكلمة الترحيبية للدكتور صلاح مناع، عميد الكلية، والذي أوضح أهمية اللغة العربية وضرورة نشرها والعناية بها لما لها من قدرة استيعابية تفوق الخيال لما لها من مصطلحات ومعاني مع ما هو جديد ومتجدد من العلوم والفنون فمن حقها علينا أن نتمسك ونعتز بها ونحتغي بها في كل وقت وحين

وأستكمل عميد الكلية، كلمته بتوضيح أن اللغة العربية أكثر اللغات استخداما وانتشارا في العالم وهي التي أثرت تأثيرا مباشراً في كثير من اللغات الأخري وهي اغرز اللغات من حيث المادة اللغوية وهي أجمل لغات العالم ويكفيها فخرا أنها لغة القرآن ولغة أهل الجنة ومستودع شعوري هائل يحمل خصائص الأمة وتصوراتها وعقيدتها وتاريخها.

 

وتحدث الدكتور زهران محمد جبر، أستاذ بقسم الأدب والنقد في كلية الدراسات الإسلامية للبنين بالقاهرة، حول كيفية الحفاظ على الثقافة العربية والإسلامية وابداعاتهم في المجالات المختلفة لغة وأدبا وابداعا وفنا وتاريخا، وألقي قصيدة بعنوان ” الحرف علي شفتيكي”

وتناول الدكتور البسيوني عطية عبدالكريم، أستاذ ورئيس قسم اللغويات بالكلية، حوا العربية بين الشكل والمضمون.

 

 

وأوضح الدكتور عبدالله سرحان، عميد كلية الدراسات العليا بالجامعة، كيفية النهوض باللغة العربية وذلك من خلال عدة طرق منها التقليل قدر المستطاع من اللهجة العامية وخاصة في كتاباتنا ومقابلاتنا، مع محاولة التجديد في استعمال الكلمات العربية خاصة وأن بعضها له عدة ألفاظ بمعنى واحد، موضحاً إنها تعد ميزة تساعدنا على التجديد في استخدامها، وضرورة توضيح وإبراز الأخطاء اللغوية الشائعة والتشهير بها وتصحيحها كي يتجنب الناس الوقوع فيها، كما أن الثقة بالنفس وبلغتنا العربية الجميلة القادرة على مواكبة العصر.

وقال الدكتور لطفي داود، وكيل الكلية للدراسات العليا، إن العلاج هو العودة لكتاب الله عزوجل كما ذكر ” إن نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون” فلانجاح إلا بالعودة لكتاب الله حفظا وتعلما وتعليما وعملا لإمكانية الرجوع لما كنا عليه، مشيراً إلى أننا أمة مصطفاه، موضحاً أن الكلية رائدة في تفعيل تدريس القرآن للطلاب بواسطة أساتذة مؤهلة في الكلية

واختتم الحفل بقراءة القرآن الكريم من أحد طلاب الكلية.

الوسوم