برنامج للتثقيف الصحي في 5 مدراس بأسيوط  

برنامج للتثقيف الصحي في 5 مدراس بأسيوط    جانب من الفاعلية-مصدر الصورة مركز أحمد بهاء الدين

أطلق مركز أحمد بهاء الدين الثقافي في قرية الدوير بأسيوط، فعاليات البرنامج التدريبي الأول لمشروع التثقيف الصحي بمدارس الدوير”، بمشاركة 50 خبيرا واختصاصيا من مديريات التربية والتعليم، والصحة، والتأمين الصحي بأسيوط، وممثلي منظمات المجتمع المدني.

الفعاليات تهدف إلى تحقيق أهداف المشروع الرامية إلى تعزيز الوعي والممارسات المتعلقة بالصحة والسلامة المدرسية في مدارس بقرية الدوير، وتحسين الظروف الصحية للطلاب ومن ثم رفع كفاءة العملية التعليمية.

قالت نوران فايد، مدير عام جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين، إن المشروع يتضمن عدة أهداف فرعية منها تطوير وتفعيل السياسات الصحية وما يتعلق بها من سياسات بيئية ورياضية وثقافية في المدارس المستهدفة، إلى جانب وضع خطط وآليات عمل ومتابعة للجان الصحة المدرسية.

وتابع ان المشروع يهدف إلى تنفيذ ورعاية مبادرات مجتمعية وأنشطة ثقافية وفنية، لرفع الوعي الصحي، وبناء قدرات الطلاب والمثقفين الصحيين، وأولياء الأمور وفرق العمل بالمدارس، والمجتمع المحلي المحيط.

وأضافت أن المشروع تنفذه الجمعية بشراكة مع جمعية الهلال الأحمر المصري، ودعم شركة اتصالات مصر، وبالتعاون مع مديريات التربية والتعليم والصحة بأسيوط.

وينفذ خلال العام الدراسي الحالي في مدارس بقرية الدوير التابعة لمركز صدفا بمحافظة أسيوط، ويعد المشروع استكمالا لخطة جمعية أصدقاء أحمد بهاء الدين، لتطوير وتنمية قرية الدوير، وهو ما يجرى فعليًا منذ سنوات.

قالت سارة عادل، مدير وحدة المسؤولية المجتمعية باتصالات مصر، إن هذا المشروع يمثل خطوة فعالة لاتصالات مصر في مجال المسؤولية المجتمعية، والذي جاء ليؤكد أهمية تضافر الجهود من خلال التعاون الوثيق بين أضلاع المثلث الذهبي، المتمثل في القطاع العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني.

وتابعت أن تلك الخطوة تأتي تماشيا مع استراتيجية الشركة التي تهدف إلى دعم وتطوير قطاع الصحة، كأحد الركائز الرئيسية في تنمية المجتمع وأحد أهم القطاعات التي تحتاج إلى دعم.

ووضعت الشركة خطة طويلة الأجل تعمل على عدد من المراحل وتسعى من خلالها للتوسع في المبادرات المتعلقة بدعم وتطوير قطاع الصحة خلال السنوات القادمة.

وأشارت عادل، إلى أن اتصالات مصر تعتبر مشروع التثقيف الصحي بالدوير مشروعا رائدا، حيث يعمل على تطوير السياسات والممارسات في قطاع الصحة المدرسية، بالإضافة إلى تدريب وتطوير المناهج ومهارات المعلمين، وترك أثر إيجابي في المجتمع وتطوير قدرات ومهارات الأطفال ومن ثم تحسين معيشتهم وحياة ذويهم

يأتي ذلك استكمالا لمبادرات الشركة التي تركز على تأمين وصول الخدمات الصحية إلى أكبر شريحة من الأسر والأفراد والأطفال من خلال توفير خدمات في مجالي العلاج والتوعية.

وأعرب الدكتور محمود ثروت، ممثل جمعية الهلال الأحمر المصري، عن سعادته بإطلاق برامج الصحة والسلامة المدرسية للمرة الأولى في قرية بأسيوط بعد استمراره في مدينة أسيوط لأكثر من ثلاث سنوات، ضمن 23 محافظة أخرى، وتناول خبرات الهلال الأحمر في تنفيذ أنشطة تدريب توعية لطلاب المدارس منذ أكثر من 10 سنوات ماضية.

شارك في ورشة العمل الأولى قيادات تربوية وتعليمية وصحية، بجانب أعضاء لجان الصحة المدرسية على مستوى المديرية والإدارة والمدارس المستهدفة بالقرية، بهدف تعريفهم بمستهدفات المشروع، وكيفية تفعيل وتطوير لجان الصحة، وتعظيم أوجه الاستفادة عبر خطط فاعلة وأدوار ومهام تنموية مغايرة.

الوسوم