بطلة القراءة بالغنايم: شاركت في المسابقة بـ35 كتابًا

بطلة القراءة بالغنايم: شاركت في المسابقة بـ35 كتابًا

كان لوالد أميرة عنتر بخيت، الطالبة بالصف الثالث الإعدادي بمدرسة الغنايم بحري، دورًا هامًا في نشأة ابنته المحبة للقراءة والعلم وتعلم الرياضة كالكاراتيه وركوب الدراجة، بجانب تفوقها الدراسي رغم حياة القرية والمركز التي في الغالب لا تهتم بالرياضة للفتيات، كما يحرص علهاالفتيان، “الأسايطة”.. التقت بها في التقرير التالي..

تقول أميرة تمكنت من خوض مسابقة تحدي القراءة، بمشاركة 35 كتابًا، والتي إقامتها مديرية التربية والتعليم بمحافظة أسيوط في نهاية الفصل الدراسي الأول هذا العام بمشاركة 100 طالبة وطالبة، وذلك للحث على القراءة والأهتمام والتعرف على كل جديد من خلال حافز للمواصلة.

مجالات متنوعة

تضيف أميرة أنها تعمل على تنمية موهبته القرائية من خلال حرصها بالمشاركة في مسابقات أخري وتكثيف جدوالها اليوم بقراءة الكتب المفيدة داخل مكتبة المدرسة من خلال التنوع بين القصص والكتاب المختلفة ما بين ديني وأطفالي وتاريخي وسياسي وخيال علمي رغم ميلها للكتب الدينية والكرتونية.

استعداد

وتعلن أميرة عن استعدادها لمسابقة أخري خلال الأيام المقبلة بمشاركة 50 كتابًا في المجالات المختلفة، والتي تري في القراءة أكبر فرصة لتفعيل عنصر الخيال في رسم وتوقع الأحداث بمساهمة جيدة من الخيال بجانب اعمال العقل.

مثال وقدوة

تتاخذ الفتاة من شريف مصطفي، البطل المصري الذي حقق المركز الثاني في مسابقة تحدي القراءة بالوطن العربي، والتي نظمتها دولة الإمارات قدوة لها في موهبتها والتي تشير إلي أن كل شخص لديه من المواهب ما يميزه عن غيره إلا إن البعض يجهل ما أعطاه الله من نعم ولا يسعي لتنميتها كما أن للأسرة دورًا هامًا في إكتشاف قدرات وتنمية مواهب الأبناء منذ الصغر.

تحديد أولويات

توضح أميرة أنها تحاول قدر الإمكان التوفيق بين الدراسة وممارسة موهبتها المفضلة القراءة من خلال تنظيم الوقت والحرص على مذاكرة الدروس أول بأول فور خروجها من المدرسة، كما أنها تحرص على القراءة اليومية من 3 إلى 4 صفحات قبل النوم مع تكرارها إمام أخواتها لتثبيت ما قراءته.

شكر وعرفان

تشكر أسرتها وبالأخص والدها الذي يحثها على القراءة المستمرة، وتذكر أنه يحرص على سرد بعض القصص لها، ويترك تخمين النهاية للتشويق ويناقشها في أسلوب وطريقة المؤلف البلاغية، مما يدفعها إلي بذل ما في استطاعتي ليفخر بها دائماً، وتشكر صديقاتها التي تقص عليهن بعض القصص المشوقة ويسعدن بطريقتها في السرد وقدرتها علي التشويق، وتشكر معلميها الذين يفخروا بها ويدعو بقية الطلاب لاقتداء بها.

الطالبة أميرة عنتر، بطلة تحدي القراءة العربي بالغنايم 

الوسوم