ولاد البلد

بعد ارتفاعها 90 جنيهًا للطن.. مزارعون يشكون اختفاء الأسمدة من الجمعيات

بعد ارتفاعها 90 جنيهًا للطن.. مزارعون يشكون اختفاء الأسمدة من الجمعيات مزارعون بأسيوط، صورة أرشيفية، تصوير: أحمد دريم

تسبب قرار وزارة الزراعة الأخير برفع أسعار أسمدة اليوريا والنترات بواقع 90 جنيهًا للطن الواحد، في استياء المزارعين، الذين شكوا من اختفاء أجولة الكيماوي بالجمعيات الزراعية المختلفة، وتوافرها بأضعاف ثمنها في السوق السوداء… “الأسايطة” رصدت آراء مزارعين بمركز ديروط في أسيوط خلال التقرير التالي:

الكيماوي السائل

يقول علاء ذكي عبدالرشيد، 52عاما، مزارع من قرية دشلوط قبلي بديروط: “الكيماوي ملقييناش في الجمعية نهائي ولا في أي جمعية على مستوى المحافظة، مفيش ولا شيكارة خالص، ولما نروح نستلم يقولوا لنا لازم تاخدوا الكيماوي السايل”.

غياب التوعية

يضيف محمد عبدالله عبدالحميد، أمين صندوق بإحدى الجمعيات الزراعية بقرية جرف سرحان التابعة لمركز ديروط، أن الزراعات غير الأساسية لا تستهلك أجولة كيماوي، وليس لها إرشادات زراعية مثل النباتات العطرية وغيرها، فضلا عن أنه لا يوجد أي توعية ببدائل الكيماوي.

“خراب بيوت”

فيما ينوه عبدالراضي فؤاد عبدالوهاب، 53عاما، مزارع آخر، بعدم استلام السماد منذ أيام الانتخابات الرئاسية – حد قوله -، ويقوم المزارع بشراء شيكارة الكيماوي بـ300 جنيه، ويتابع”الفلاح خلاص مات والأرض ماتت، ومفيش عزا على روحهم”، فالفلاح يجهد نفسه طوال السنة بخلاف الموظف الحكومي وأي فئة أخرى وفي النهاية المحصور لا يأتي بإنتاجية مرضية ولا مربحة.

اختفاء الأسمدة

يتفق معهم كل من وجيه فايق محمد، 47عاما، وأحمد حمدان حمدان، 58عاما، مزارعين من قرية الحوطا الشرقية بديروط، حول اختفاء الأسمدة من الجمعيات الزراعية، ويشترونه من السوق السوداء  “اللى عاوز 4 شكاير يشترى 2 من تحت السلم ويسكت”، فالأسعار في زيادة والفلاح “هيطق من جنابه، واللي مأجر فدان هيدفع كام للي مأجر منه، ده حرام وخراب بيوت”.

رد مسؤول 

يقول المهندس أحمد منير، مدير عام إدارة التعاون الزراعي بمديرية الزراعة في أسيوط، عندما ارتفعت أسعار الوقود، السائقين المتعاقدين مع المصانع التي تورد للمحافظة والجمعيات الزراعية توقفت عن الذهاب والعودة “بطلت تحمل”، ففي الماضي كانت تأتي من 20 إلى 30 سيارة نقل يوميا محملة بالسماد إلى الجمعيات الزراعية، ولكن الآن لم تأتي إلا 6 سيارات منذ 3 أيام، وأنا أعتبر مزارع أيضا ولم أقم بري أرضي منذ أسبوع مضى.

ويكمل: نعمل على توزيع نصف الكمية كدفعة أولى، ثم يأتي الباقي على هيئة دفعات متتالية، ونوزع الكمية على أكبر عدد من المزراعين، ووعد مدير الإدارة بحل أزمة السماد خلال الفترة المقبلة، ومن المتوقع زيادة أجولة الأسمدة في الجمعيات أخر الموسم.

رفع أسعار الأسمدة

كانت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أخطرت الجمعيات العامة الزراعية، برفع أسعار اليوريا والنترات، بواقع 90 جنيهًا للطن الواحد، على أن يتم تنفيذ القرار من بداية يوليو الجاري، بواقع زيادة 4 جنيهات ونصف في الشيكارة، من 160 جنيهًا إلى 164.5 جنيه.

وقفز سعر طن “اليوريا” إلى 3290 جنيهًا للطن، وبالنسبة لـ”النترات” 3190 جنيهًا للطن أي بزيادة في سعر الشيكارة الحالية 4.5 جنيه، وتعتبر هذه الزيادة الثالثة خلال عام ونصف من قبل شركات الأسمدة.

والقرار جاء بناءً على قرار مجلس الوزراء الصادر في الربع الأخير من 2017، بشأن مراجعة المعادلة السعرية للأسمدة كل 3 شهور.

 

الوسوم