بعد سرقته للمرة الـ4.. موزع صحف أبنوب يناشد المحافظ عودته لمكانه القديم

تضرر محمود عدوي محمد، بالمعاش، ووالد مالك كشك نقابة الصحفيين، لتوزيع الصحف فى مركز أبنوب فى أسيوط، من تكرار سرقة الكشك، مرجعًا ذلك بعدم أمنية المنطقة الموجودة بها الآن، مناشدًا بعودته لمكانه السابق.

وقال محمود عدوى إن الكشك تعرض الأربعاء الماضى للسرقة، وذلك بعد أن قام اللصوص، بقطع جزء جانبى من جدرانه الصاج، من خلال منطقة جانبية للكشك لجأ إليها اللص ليكون فى مأمن بعيد عن أعين المارة، لأن مكانه الحالى بجوار عمارات إدارية تخلو من الحركة ليلا، وفى ظهرية هذه العمارات أبار الصرف التى تطفح كثيرًا، مما يجعل الحركة فيها ضعيفة، وهى غير آمنة لأن اللص أعتمد على كل هذا للسرقة.

وأضاف عدوى أن هذه ليست المرة الأولى التى يتعرض لها الكشك للسرقة، موضحًا أنها المرأة الرابعة فى أقل من عامين، مضيفًا أنه حرر محضر رقم 5273 لسنة 2016، إداري مركز أبنوب.

وعن يوم الحادث شرح الموقف قائلا: فى صباح الأربعاء الماضى، وفى الساعة الـ5:30 صباحًا، عندما فتحت الكشك فجئت بالقطع فى الجزء الجانبى للكشك، بآلة حادة فحررت محضرًا بالواقعة فى النيابة مباشرة.

ويتهم عدوى رئيس مجلس مدينة أبنوب بالتعنت وعدم نقله، قائلاً: منذ أكثر من 6 سنوات ومكان الكشك كان بجوار حائط الإدارة التعليمية، وهو منطقة تشهد حركة حتى الصباح، وهى آمنة ولم أتعرض قط للسرقة هنا، ولكن رئاسة المدينة نقلتنا لهذا المكان الجديد، وحصلت على إشارة صريحة من محافظ أسيوط بنقل الكشك لكن رئيس المدينة لا يريد التنفيذ، بحجة منع تواجد أكشاك بجوار المناطق التعليمية، وهو ما يخالف الواقع فهناك الكثير من الباعة الجائلين.

ويستنكر عدم إهتمام رئاسة المدينة بالأمر، وعدم اعتبار الكشك سلعة غير موجودة، على الرغم من وجود أكشاك الصحافة على مستوى الجمهورية فى كل الميادين العامة لما تمثلة من مكانة تنويرية وهامة لدى الكثير.

ويناشد عدوى محافظ أسيوط، المهندس ياسر الدسوقى، سرعة إرجاعه لمكانه القديم، حتى لا يتعرض للسرقة ثانية، مضيفًا:”كل مرة بتسرق فيها، بندفع من جيبنا لعهدة المؤسسات الصحفية اللى شغالين معاهم توزيع، وإنا راجل على المعاش”.

الوسوم