جامعة أسيوط: نجاح تركيب قسطرة بتقنية “الدبل برل” المتطورة 

جامعة أسيوط: نجاح تركيب قسطرة بتقنية “الدبل برل” المتطورة  جامعة أسيوط - تصوير: محمود المصري

أعلنت جامعة أسيوط ، اليوم الأربعاء، عن نجاح فريق طبي بقسم جراحة الأوعية الدموية بكلية الطب بالجامعة، وإنقاذ حالة تبلغ من العمر 38 عامًا، وتعانى من تضخم بالكبد والطحال، واستسقاء بالبطن ناتج عن ضيق شديد بالوريد الأجوف خلف وأعلى الكبد.

قال الدكتور هشام أبوالعيون، مدرس جراحة الأوعية الدموية، ومسؤول الفريق الطبي الخاص بالعملية ـ في تصريحات صحفية اليوم ـ إنه تم عمل قسطرة وتركيب دعامتين لتوسيع الوريد الأجوف باستخدام طريقة الدبل برل المتطورة ذات الكفاءة العالية، والتي تنفرد بها جامعة أسيوط على مستوى الشرق الأوسط.

أضاف أبوالعيون، أن الحالة كانت تعاني منذ عام ونصف من آلام  وانتفاخ بالبطن ولم يتم تشخيصها، وعند وصول الحالة إلى المستشفى الجامعي تم عمل أشعة مقطعيه تفصيلية على الأوردة والتي أكدت الانسداد، تم إجراء أشعة تليفزيونية، وبينت أن أوردة الكبد تعمل بكفاءة، ويزيد من فرص نجاح القسطرة للوريد الأجوف السفلي.
وأوضح مسؤول الفريق، أنه تم على الفور تكوين فريق طبي من قسم جراحة الأوعية الدموية وبالتعاون مع قسم الجراحة العامة وتم التدخل وإجراء القسطرة وتركيب الدعامات المدعومة بقساطر الأيفوس.

أوضح الدكتور أشرف النجار، المدرس بقسم جراحة الأوعية الدموية، التدخل باستخدام القسطرة من خلال تقنية الدبل برل بمستشفيات أسيوط الجامعية يعد الأول فى صعيد مصر، ويستخدم في توسيع الوريد الأجوف بالدعامات في علاج هذه النوعية من الحالات، وإنقاذها من الفشل الوظيفي في الكبد، وينتهي بعمل زرع كبد، مضيفًا أن هذه التقنية تعد مجالاً جديدًا لعلاج هذه النوعية من الحالات بتكلفه بسيطة والتي توفر 75% إلى 80% فرق أسعار بين الدعامات الأخرى.

الوسوم