ولاد البلد

“جورج” أول الثانوية مكرر: كنت نظام “منازل” وهدفي الالتحاق بكلية الطب

“جورج” أول الثانوية مكرر: كنت نظام “منازل” وهدفي الالتحاق بكلية الطب جورج أول مكرر ثانوية عامة

حصل الطالب جورج يسرى شحاتة، بإدارة ديروط التعليمية، على 410 درجات، على مستوى شعبة علمي العلوم، ليحصد المركز الأول مكرر على مستوى الجمهورية في إتمام شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي 2019 – 2020.

غير متوقع

“ماكنتش متوقع أني أطلع من الأوائل”، بهذه الكلمات عبر جورج عن فرحته، وأنه لم يكن يتخيل قط أن يصبح من العشرة الأوائل على مستوي الجمهورية في الثانوية العامة، مضيفا، “أنا أعرف أن الأوائل من الطلاب المنتظمين لكن مكنتش أعرف أن المنازل ممكن يطلعوا من الأوائل”.

في البداية، أردنا التعرف عن ماذا تعني الدراسة من المنازل، وكيف حدث ذلك، فحكي قائلا، أنا رحت الدراسة لمدة شهرين، وكنت غير منتظم في الحضور للمدرسة، أي كنت بروح يوم وبغيب يوم، حتى أكملت 30 يوما، وتم فصلي من المدرسة وتحويلي للمنازل”.

جورج أول مكرر ثانوية عامة مع والده
جورج أول مكرر ثانوية عامة مع والده 

كان جورج من أوائل الطلاب في المدرسة في المرحلة الإعدادية، وحصل على مجموع 298 من 300 في الشهادة الإعدادية، وفي المرحلة الثانوية كان له توجه أخر في الدراسة.

“أكلمت دراستي وأنا منازل عادي جدا، وفي نهاية أزمة كورونا كان الوضع طبيعي بالنسبة لى لأني لم أكن أذهب إلى المدرسة، وكنت أذاكر تقريبا لمدة 6 أو 7 ساعات يوميا، وعندما اشتدت أزمة كورونا، كنت مجبرا على الجلوس في المنزل، ولكن لم تزد فترة المذاكرة أكثر من 8 ساعات يوميا، وكنت أفضل في ساعات الصباح” يقول جورج.

الدروس وكورونا

وحول الدروس الخصوصية، قال “كنت باعتمد على الدروس الخصوصية في أغلب المواد تقريبا، ولكن بحلول أزمة كورونا، توقفت الدراسة والدروس الخصوصية، ولكن كان من فضل ربنا علينا أن المدرسين الذين تابعت معهم دروس، كانوا أنهوا شوطا كبيرا من المناهج، فلم أشعر بفرق أو أن هناك أزمة”.

ويتابع، “كنت أعيد مذاكرتي لأكثر من مرة، كما قلت إن المدرسين الخصوصيين كانوا أنهوا جزءا كبيرا من المناهج، وكورونا منعتنا من الخروج، فلم يكن لدينا وقت إلا للمذاكرة فقط، وتقريبا ذاكرت المناهج حوالي 3 مرات، وكان الامتحانات سهلة جدا”.

جورج أول مكرر ثانوية عامة
جورج أول مكرر ثانوية عامة

وعن الدراسة الإلكترونية يقول، “لم أتابعها بشكل كامل، كنت ربما أشاهد قناة النيل التعليمية، أو ألجا لليوتيوب لمشاهدة جزء لم أفهمه، وكان ذلك في أضيق الحدود”.

يوم النتيجة

أما عن معرفته بالنتيجة اليوم، فيقول، “كنت أمام التليفزيون وتابعت الوزير، ولكني لم أركز في الأسماء وما قيل، وفوجئت بابن عمي يأتي إلي مهرولا ليبلغني أن الوزير قال اسمي من أوائل الثانوية العامة، وكانت مفاجأة جميلة جدا لي ولوالدي، وإهداء لروح والدتي المتوفية”.

أما عن اختياره المقبل فيقول، “هادخل كلية الطب، وبعدين هحدد التخصص اللى ممكن أكمل فيه دراستي، ولا أنسى أن أقدم الشكر لكل معلميني الذين حصلت معهم على دروس خصوصية، فقد كانوا سببا في تفوقي هذا”.

نصيحة للطلاب

ويقدم جورج نصيحة للطلاب في نهاية حديثه قائلا، “أي طالب داخل ثانوي عام متحاولش تضغط نفسك، ذاكر أول بأول راجع دروسك كويس، لو ضغط نفسك إنت اللى هاتتعب في النهاية ولن تصل لما تريد”.

الوسوم