حوار| رئيس ساحل سليم: الصرف والمستشفى المركزي وكوبري أبوتيج أهم أولوياتي

حوار| رئيس ساحل سليم: الصرف والمستشفى المركزي وكوبري أبوتيج أهم أولوياتي أسامة سحيم- رئيس مركز ومدينة ساحل سليم

الإطاحة بالفاسدين وملف الصرف الصحي وإنشاء المستشفي المركزي والكوبري الرابط بين ساحل سليم وأبو تيج، هذه هي أولويات أسامة سحيم، رئيس مركز ومدينة ساحل سليم، الذي تولى منصبه في 12 يناير الماضي، حيث يجيب في حواره مع “الأسايطة” على العديد من النقاط التي تثير تساؤلات المواطنين.

* ماذا عن أصعب قرار اتخذته فور توليك منصبك؟

أصعب قرار كان القرار الذي واجهت فيه بعض الفاسدين، الذين لم يغلقوا الصفحة، وأصروا على استكمال مسيرة فسادهم، وتم اتخاذ إجراءات صارمة وحازمة ضدهم، فتم نقل عدد ثلاثة موظفين إلى خارج المركز، وتم أيضًا عمل حركة تنقلات للموظفين داخل المركز على عدة قرارات، ولكن تم الأمر بشكل تدريجي وبدأنا بتوجيه النصح والتنبيه ومن لم يستجب تم اتخاذ إجراء ضده على الفور.

والقرار الصعب الثاني كان تفعيل دور المركز التكنولوجي فصار كل ما يتعلق بخدمات المواطن من مصالح منفصلة عن الموظف وكان ذلك أمر غير معتاد عليه المواطن فلقد اعتاد على التعامل مع الموظف وجها لوجه فاستغرب الأمر وشعر بالتخبط ولكنى أصررت على تحقيق الهدف المرجو تحقيقه من المركز التكنولوجي وبالفعل رويدا رويدا نجح الأمر واعتاده المواطن.

* تفريغ مياه الصرف من عربات الكسح الخاصة أضحى ظاهرة متفشية، فكيف تعاملتم معها؟

عربات الصرف الصحي الخاصة، التي تفرغ حمولتها في الترع والمصارف والطرقات العامة، كانت من أكبر المشكلات التي تعاملت معها، وتم عمل اجتماع مع سائقي العربات وتم اقتراح مكان لتفريغ مياه الصرف بمنطقة الصحراء بناحية المطمر، ومر شهران على هذا الاتفاق والأمور تسير على ما يرام والاستجابة ملحوظة وتم السيطرة على هذه الظاهرة بنسبة 90% حتى الآن. ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل هناك لجان متابعة مستمرة حتى الفجر لمتابعة الأمر اتخاذ إجراءات صارمة ضد المخالف.

* الصرف الصحي إلى أين؟

منذ 2003 والشبكة موجودة ولكن لم يتم تشغيلها حتى الآن، ونتيجة لذلك توقفت حركة العديد من الأعمال الهامة بالمركز، وعلى رأسها رصف الطرق والتطوير، إضافة إلى أن الحل البديل هو الآبار المنزلية التي تسبب مشكلات جمة للمواطنين.

والشبكة لم يتم تسليمها من قِبل الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي لتشغيلها ومنذ ثلاثة أشهر تم مناقشة هذا الأمر وتم التواصل من المحافظة مع الهيئة لمعالجة المشكلة، وحاليا جاري تنظيف المطابق الخاصة بالصرف، فالمركز به 900 مطبق، تم تنظيف 225 منهم منذ ثلاثة أشهر وجاري العمل في تنظيف الباقي.

* وما هو مصير المستشفى المركزي بعد هدم جناح منه؟

بالنسبة للمستشفى المركزي فهي تعمل بكامل قوتها ولم تتوقف وما أزيل منها هو جناح ولكن بقية المستشفى تعمل وتستقبل في اليوم من 400 إلى 600 مريض، والمحافظة تتابع الأمر باهتمام شديد وخلال عام ونصف سيبدأ العمل في إنشاء المستشفى كاملا.

* ولماذا لم يعمل سوق الباعة الجائلين بعد رغم مرور فترة على إنشائه؟

السوق يحوي أكثر من 50 باكية ولكن توجد به بعض الملاحظات وجارٍ تلافيها مع مديرية الإسكان، في حين أن هناك لجان تمر من مجلس المدينة بشكل دوري  على الشوارع وتحرر محاضر إشغالات للمخالف وتنظم الباعة وتنظيم الرصيف لحين التزام الباعة بالسوق.

* “التوتوك” يسبب مشكلة مرور بشكل ملحوظ، فهل هناك حلول؟

وجود التكاتك يرجع لعدم وجود وحدة مرور بالمركز لتنظيم المرور فانضباط المركبات عموما هو مهمة وحدة المرور وليس مجلس المدينة ودورنا يأتي بعد مسئول المرور، فهو من يحرر المحاضر ليس نحن، والشئ الذي يمكننا فعله هو التحفظ على مركبات التوتك غير المرخصة وبالفعل متحفظين حتى الآن على 11 مركبة غير مرخصة، والمركز فعلا بحاجة لأفراد مرور.

* الحلم الأكبر للأهالي هو الكوبري الرابط بين مركزي أبوتيج وساحل سليم، فهل سيتحقق؟

جاري التنسيق مع المحافظة للتنسيق لإنشاء الكوبري من خلال وزارة التخطيط.

 

* هناك شكاوى من تكدس القمامة بالترعة الفاروقية، فما حلولك لها؟

غيرنا منظومة النظافة بساحل سليم بشكل كامل، وتم عمل نظام دوريات لتكون ثلاث دوريات في اليوم، ولكن عدم وصول الصرف الصحي من ضمن الأسباب المعيقة للتحقيق الأمثل لمنظومة النظافة بالشوارع، وبالنسبة لتراكمات تطهير الترع فلقد نسقنا مع الري لرفعها لأنها مسئولية الري وجاري رفع المخلفات داخل الكتل السكنية. وتم توفير لودر بالعونة يعمل ليل نهار ولودر بالشامية وندعم قرية بويط بمعدات، والمنظومة تسير على قدم وساق.

* وماذا ينقص ساحل سليم؟

ما ينقص ساحل سليم بعد وصول الصرف هو رصف الطرق التي يعرقلها عدم وصول الصرف، وينقصها أيضا وجود ميادين بأسماء رموز المركز.

* وماذا على أجندة المجلس في خطته؟

رصفنا شوارع محورية 2كم في العونة ناحية شرق على كوبري شلوف والخوالد، وتم رصف طريق عزبة الرويجات بطول 2 كم، وطريق التناغة بطول كيلو متر، وسيتم رصف طريق بديل للطريق السريع ما بين كوبري القارب حتى مجلس المدينة بطول 2 كم.

ومدرج بالخطة شراء حفار وعربة مطافئ وتحويل بعض الكابلات الهوائية إلى أرضية جزء على الطريق السريع بحدائق كمين المطمر وجزء عند الجمعية الزراعية ومدرسة المطمر وتمت الموافقة عليه، وكذلك تحويل كابلات عند مدرسة الملك وإحلال وتجديد لعدد ثلاث كباري تابعة للوحدة المحلية بالشامية.

* وما هي أصعب المشكلات التي تعرقل سير منظومة العمل؟

لا توجد مشكلات صعبة لا يمكن حلها فكل مشكلة ولها حل، ومركز ساحل سليم من المراكز الهادئة والمحافظ يدعمنا على طول الطريق وأي شيئ ينقصنا نخطره به وهو لا يدخر جهدا لتوفير الاحتياجات اللازمة لخدمة المواطنين وسير العمل، وفيما يخص نقص العمالة فهو أمر يجبره وجود المعدات.

* وإن كانت هناك رسالة تريد أن توجهها فما هي؟

أتمنى أن نتكاتف ونتعاون جميعنا سويا مسئول وموظف ومواطن لتطوير بلدنا وخدمة أهلنا والارتقاء والتطور وكذلك تقديم الخدمة بشكل أفضل للمواطن لأنه بدون تعاون لن تكون هناك نتيجة محققة على الأرض.

 

الوسوم