حوار| رئيس ساحل سليم: هذا موعد تشغيل خدمة الصرف الصحي بالمدينة

حوار| رئيس ساحل سليم: هذا موعد تشغيل خدمة الصرف الصحي بالمدينة سمية سيد خليل، رئيس مركز ومدينة ساحل سليم

قالت سمية سيد خليل، رئيس مركز ومدينة ساحل سليم، إن أبرز المشكلات المُلحة بالمركز هي مشكلات المياه والصرف الصحي، وهناك بادرة أمل لانتهاء بعض مشكلات المرفقين قريبا، سواء بتشغيل خدمة الصرف الصحي، أو إنهاء مشكلة محطة مياه تل زايد.

“الأسايطة” حاور رئيس المركز والمدينة لعرض العديد من التساؤلات التي تهم المواطن بساحل سليم، والتي أجابت عنها رئيس المركز والمدينة عبر الحديث التالي:

ـ بداية ماذا حققت رئاسة المركز من خطة عملها وما هو الجديد؟

كل ما وضعته رئاسة المركز والمدينة في خطتها تم الانتهاء منه، وبعضه جارٍ العمل به وعلى سبيل المثال:

ـ ستنتهى أعمال إنشاء المبنى التكنولوجي خلال أسبوع من تاريخه، وبالتنسيق مع القيادات التنفيذية بالمحافظة، ومن المقرر تشغيل أول مركز في المرحلة الأولى على مستوى أسيوط، وتم تنفيذ الشبكات وجارٍ استلام المهام الخاصة به من وزارة التخطيط، بالإضافة إلى تنفيذ الأعمال به على مرحلتين، بتكلفة حوالي مليون جنيه، ومهام المبنى، هي ميكنة كافة الخدمات التي تقدمها الوحدة المحلية للمواطن من تراخيص ومستحقات مالية.

ـ أنشأنا حديقة بالجهود الذاتية بمدخل قرية المطمر وأنهينا بعض أعمال الزراعات والتشجير والتنجيل وأدرجنا في الخطط المستقبلية أعمال التأسيس وجارٍ طرح البوفية الخاص بها.

ـ تم الانتهاء من إنشاء واستكمال مبنى الحملة الميكانيكية بتكلفة حوالي 700 ألف جنيه.

ـ انتهت رئاسة المركز في خطتها من رصف شوارع  بمدينة ساحل سليم وقريتي بويط والشامية.

ـ جارٍ الانتهاء من أعمال إنشاء ثلاث مدارس بنطاق المركز.

ـ تجميل مدخل مدينة ساحل سليم بتكلفة 300 ألف جنيه وأعمال التجميل على وشك الانتهاء خلال أسبوع.

ـ صيانة معدات الحملة الميكانيكية بالمدينة والقرى بتكلفة حوالي 500 ألف جنيه.

ـ وماذا عن أبرز المشكلات بالمركز؟

أبرز المشكلات التي كثرت منها شكوى المواطنين كانت في مجال المياه والصرف الصحي، والسبب في ذلك التأخر في تنفيذ المشروعات، فعلى سبيل المثال الصرف الصحي تأخر تنفيذه من 2003 وحتى اليوم.

ـ وهل من جديد في هذا الشأن؟

تم التنسيق مع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي لتشغيل المشروع حسب الموعد المحدد له في 30 مارس 2019 بحسب ما أفاد به الجهاز التنفيذي بأسيوط، وتم الانتهاء من التشغيل التجريبي لخطوط الصرف مع محطة الرفع الرئيسية في المدينة بمعرفة الشركة المنفذة بالإضافة إلى تطهير البيارات داخل المدينة بالكامل، وحتى محطة المعالجة في الحبايشة.

أما فيما يخص مرفق مياه الشرب فتم الانتهاء من توسعة المروقات لمحطة تل زايد لصرف الروبة بعد الترويق، وجارٍ التنسيق لإنهاء بعض الملاحظات في هذا الشأن.

ـ ما هي أبرز العقبات التي تواجه مسيرة العمل؟

كثرة الإشغالات في الشارع، وإصرار المواطن على المخالفة، وعدم اقتناعه  بالتصرف الصحيح، أو تصحيح الأوضاع بل إنه يصمم ويُصر على الوضع الذي يريده هو، حتى وإن كان خاطئا.

ـ وكيف تسير الأمور بسوق الباعة الجائلين بعد إنشائه؟

أجرنا حوالي 45 باكية في السوق ونُحَصِل الإيجار، لكن الإلزام الفعلي بحاجة لوجود الشرطة معنا، وغالبا ما يتعذر تواجدهم نظرا لظروف المناسبات التي تكون بحاجة للتأمين.

ـ كوبري ساحل سليم- أبو تيج مطلب مُلِح طال ما هو مصيره؟

الكوبري مدرج في خطة هيئة الطرق للعام  2019/ 2020 وسيتم تنفيذه.

ـ وما هي أمنياتك لمستقبل ساحل سليم؟

أتمنى أن يكون المجتمع أكثر استقرارا، فهناك العديد من المشكلات وعلى رأسها المشكلات الثأرية، وأتمنى التخلي عن هذه الفكرة، وأن يسود بين العائلات السلام والوئام، وأتمنى أيضا أن تنتهى مشكلات الصرف الصحي والمياه، وسيترتب على ذلك حل العديد من المشكلات التي يُعانى منها المواطن وسيكون لهذا مردودا إيجابيا على حياتنا اليومية.

الوسوم