حوار| “عميد التجارة بنات”: نسعى لربط الدراسات النظرية بالتطبيقات العملية

حوار| “عميد التجارة بنات”: نسعى لربط الدراسات النظرية بالتطبيقات العملية الدكتورة خلود حسام حسنين، القائم بأعمال عميد كلية التجارة بنات بأزهر أسيوط

تبنت إدارة كلية التجارة بنات بأزهر أسيوط، فكرة تكثيف الورش العلمية والندوات التثقيفية، بهدف تخريج جيل من الطالبات قادر على المنافسة بجدارة في سوق العمل، وعقدت برتوكولًا للتعاون مع جهاز تنمية المشروعات بمجلس الوزارة لنشر فكرة العمل الحر.

“الأسايطة” التقت الدكتورة خلود حسام حسنين، القائم بأعمال عميد كلية التجارة بنات بجامعة الأزهر فرع أسيوط، لمعرفة رؤية الكلية وتفاصيل أكثر في سطور الحوار التالي.

متى أنشأت كلية التجارة بنات بأزهر أسيوط وكم عدد الطالبات في الوقت الحالي؟

تم إنشاء كلية التجارة بنات في أسيوط عام 2016م، وتم تخريج أول دفع بالكلية بقرار الفصل عام 2018، وتشمل الكلية 2500 طالبة.

هل كان تخرج الطالبة من شعبة التجارة بكلية البنات الإسلامية يقلل من فرص عملها؟

نعم؛ لأن أولوية التعيين كانت لخريجات بكالوريس التجارة وليس الشعبة، لذلك تم تحويل الشعبة إلى كلية منذ العام الماضي.

ماذا عن خطتكم للنهوض بالكلية وطالباتها؟

نسعى لربط الدراسات النظرية بالتطبيقات العملية، وذلك من خلال تفعيل ورش العمل والندوات التثقيفية والتوعوية، بالاستعانة بالجهات المعنية، ومن خلالها تتمكن الطالبات من تنفيذ مشروعات متناهية الصغر تدر عليهن عائدًا في سن مبكر، ومن ثم يطورن من أفكارهن ويعملن على تنمية أنفسهن ومجتمعهن بمشروعات مربحة من خلال أفكار مدروسة؛ وهذا ما ننشده.

كان للكلية خلال عدة شهور من افتتحها وافر الحظ من المعارض.. حديثنا عن ذلك؟

تم إقامة معرضا للتنمية، وعرض مواهب الطالبات في الرسم، وتم افتتاحه بحضور ئائب رئيس الجامعة والأمين العام المساعد للفرع، وأخر للمشغولات الفنية، ومعرض ثالث لعرض منتجات تم إعادة تدوير لها، لها، والذي حرصنا من خلاله استغلال المواد البيئية وإعادة تدويرها بهدف إعمال العقل وتنمية المواهب لدى الطالبات وإخراجها للنور مع الاستفادة منها.

ماذا عن برتوكول التعاون المبرم مع جهاز تنمية المشروعات بمجلس الوزارء؟

تم عقد برتوكول تعاون بين جامعة الأزهر وجهاز تنمية المشروعات لأول مرة هذا العام،  ومن خلاله تُعقد كافة الدورات التدريبية والاستشارات من قبل رجال الأعمال بهدف تفعيل ريادة الأعمال للمرأة؛ لتوضيح ونشر فكرة العمل الحر لكافة العاملات وطالبات الجامعة، وكيفية عمل مشروع وانتشار المشروعات الصغيرة.
حيث تم الإعلان عنه خلال ندوة تثقيفية أقامتها كليتي الزراعة بنين بفرع أسيوط، وكلية التجارة، والتي هدفت إلى تمكين المرأة وخاصة المرأة المعيلة، من الكسب من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة دون انتظار فرصة عمل حكومية، بل الاتجاه إلى العمل الحر وتمكينها من الاعتماد على نفسها بهدف التسوية بين سيدات الريفيات وسيدات المدن.

ماذا عن المسابقات التي شاركت فيها الطالبات الكلية؟

حصلت إحدى طالبات الكلية على لقب الطالبة المثالية، وذلك من منطلق اهتمامنا واهتمام إدارة الجامعة بأهمية الأنشطة الطلابية في تنمية مهارات الطالبات.

ما هي مجالات عمل خريجات الكلية؟

المجالات متعددة ومنها المحاسبة الإدارية والاقتصادية والإدارة بأنواعها، والبنوك والوزارت والتحليل المالي ومكاتب الاستشارات القانونية والحسابات القانونية دراسات الجدوي وغيرها.

رسالة موجهة للطالبات.. ما هي؟

اعلمي أن لكل مجتهد نصيب، وعليكي دائما بالاهتمام بثقافتك وغذائك وجمالك، وعندما تتاح لك فرصة للعمل لا تتركيها، واعملي بإخلاص ولا تنظري لمن حولك، بل انظري لنفسك وكيف ترضي الله أولًا بالعمل الجيد ودع عملك يتحدث عنك.

الشخصية في سطور:

الاسم: خلود حسام حسنين

السن: 40 عامًا

الحالة الاجتماعية: متزوجة وتعول

محل الإقامة: محافظة القاهرة

التدرج الوظيفي: حاصلة على بكالوريس التجارة عام 2000، والخدمة العامة عام 2001، عينت كأوائل خريجين بوزارة التربية والتعليم عام 2003، ثم مدرس مساعد بكلية البنات الإسلامية شعبة التجارة عام 2006، ومدرس الاقتصاد عام 2008، وأستاذ الاقتصاد المساعد عام 2017، ووكيل الكلية بقرار رئيس الجامعة، وقائم بأعمال عمادة كلية التجارة بنات بأسيوط حتى الآن.

الوسوم