دراسة توصي بالمشرط التوافقي في استئصال الحويصلة المرارية بالمنظار

دراسة توصي بالمشرط التوافقي في استئصال الحويصلة المرارية بالمنظار جانب من المناقشة العلنية بطب أزهر أسيوط، تصوير: أسماء الفولي

أوصت دراسة حديثة في الطب والجراحة باستخدام المشرط التوافقي في استئصال الحويصلة المرارية بالمنظار، أن استخدام المشرط التوافقي “جهاز الهارمونيك” في استئصال الحويصلة المرارية بالمنظار، رغم ارتفاع تكلفته إلا أنه أكثر أمانًا وكفاءة وموفر للوقت ونتائجه أفضل مقارنة بالطرق التقليدية المستخدمة.

هذا ما توصل إليه محمد إبراهيم محمد، الطبيب والباحث بجامعة الأزهر فرع أسيوط، من موضوع دراسته للماجستير، التي بعنوان “مقارنة استخدام المشرط التوافقي بالطرق التقليدية المستخدمة استئصال الحويصلة المرارية بالمنظار”.

واستهدف الباحث من دراسته هذه تقييم أمان وكفاءة ونتائج استخدام جهاز الهارمونيك “المشرط التوافقي”، في استئصال الحويصلة المرارية بالمنظار مقارنة بالطرق التقليدية.

وأوضح أن استئصال الحويصلة المرارية بالمنظار هو الطريقة المثلى في علاج الالتهاب الحصوي المراري المزمن، ولكن تلك التقنية تزال تحتاج إلى بعض التحسينات، لوجود مضاعفات لها كتفلت الدبوس المستخدم في ربط قناة الحويصلة المرارية.

كما أن استخدام المشرط التوافقي في قطع الأنسجة، هو البديل الكفء لجهاز الكي أحادي القطب الذي قد يترك آثار جانبية بشكل عام، فالمشرط التوافقي آمن في العمليات الجراحية الأخرى، وكان أول استخدام له في هذه العملية فصل الحويصلة المرارية من الكبد وفصل الشريان المراري من الحويصلة المرارية.

وذكر أنه أجرى الدراسة في الفترة من فبراير 2018 إلى أغسطس 2018 بمستشفى طب الأزهر الجامعي بأسيوط، وذلك على 60 مريضًا وهم 46 امرأة و14 رجل متوسط أعمارهم 38 عاما يعانون من التهاب حصوي مراري مزمن.

وضمت لجنة الإشراف والمناقشة كل من الدكتور عامر يحيي محمد، أستاذ ورئيس قسم الجراحة العامة بطب أزهر أسيوط، مشرفًا ومناقشًا، والدكتور عصام محمود أحمد، مدرس الجراحة العامة بطب أزهر بأسيوط، مشرفًا، والدكتور محمد عبدالفتاح عبدالرحيم، أستاذ الجراحة العامة بطب الأزهر، مناقشًا داخليًا، والدكتور هاني عبدالكريم علي، أستاذ الجراحة العامة بطب أسيوط، مناقشًا خارجيًا.

الوسوم