دقيقة فقهية| حكم استرداد الهدايا والشبكة التي يقدمها الخاطب لمخطوبته بعد الفسخ؟

دقيقة فقهية| حكم استرداد الهدايا والشبكة التي يقدمها الخاطب لمخطوبته بعد الفسخ؟ هاني صلاح الدين، إمام وخطيب و مدرس بأوقاف أسيوط

تقدم “الأسايطة” إجابات فتاوى لقرائها الأعزاء وما يشغل بالهم في أمور الدين والدنيا، ويجيب عنها نخبة من علماء الأزهر والوعظ والأوقاف بأسيوط، ويسأل مواطن من قرية باقور  بمركز أبوتيج، فيقول: تقدم شاب لخطبة ابنتي، ونظرًا لاختلاف الطِباع فسخ الشاب الخطبة، فما حكم الشبكة والهدايا التي قدمها الخاطب لابنتي أثناء فترة الخطبة؟ نرجو التوضيح والإفادة

ويجيب علي هذا السؤال الشيخ هاني صلاح الدين علي، إمام وخطيب ومدرس بمديرية الأوقاف بأسيوط، فيقول: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالحكم في الشبكة مرده إلى العُرف المٌتبع، أو الاشتراط.

فإن جرى العُرف على اعتبار الشبكة من المهر أو تم الاشتراط على ذلك بين الطرفين فلا تستحق المخطوبة الشبكة بسبب فسخ الخطبة، لأن الخطبة مجرد وعد بالزواج فلا تأخذ حُكم العقد.

ومن القرائن التي يُعرف بها كون الشبكة من المهر تدوينها في قائمة المنقولات باعتبارها أمانة لدى الزوج، وإن لم يتم الاشتراط، ولم يجر العُرف باعتبار الشبكة من المهر فإن الشبكة حينئذ هدية.

أما الفتوى على أنه إن وقع فسخ الخطبة من الخاطب بغير سبب شرعي فلا يسترد الخاطب شيئًا مما أهداه.. والله أعلم

الوسوم