دقيقة فقهية| ماذا عن الزواج من فتاة رضع أخي من أمها؟

دقيقة فقهية| ماذا عن الزواج من فتاة رضع أخي من أمها؟ الدكتور مختار مرزوق، أستاذ التفسير وعلوم القرآن بأصول الدين بأسيوط ـ أرشيفية

يسأل مواطن من قرية بني مر في الفتح بأسيوط فيقول: تقدم أخي للزواج من فتاة فوجد أن أخاه قد رضع من أم الفتاة وهو يريد أن يتزوجها؟ نرجو التوضيح.

ويجيب علي هذا السؤال الدكتور مختار مرزوق عبدالرحيم، أستاذ التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين جامعة الأزهر فرع أسيوط، فيقول: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم أما بعد: ما دام هو لم يرضع من أم الفتاة وهي لم ترضع من أمه هو فلا مانع من زواجه منها، والسبب في حل هذا الزواج أنها تعد أخت أخيه من الرضاع.

وقد نص الفقهاء على أنه يحل للرجل أن يتزوج أخت أخيه رضاعًا، كما يحل له أن يتزوج أخت أخيه نسبًا. انظر فتاوى دار الإفتاء المصرية، فتوى الشيخ عبدالمجيد سليم.

الوسوم