رئيس أسيوط الأزهرية: افتتاح مركز التدريب ومعمل اللغات خلال العام الحالي

رئيس أسيوط الأزهرية: افتتاح مركز التدريب ومعمل اللغات خلال العام الحالي

أكد الدكتور علي عبدالحافظ، رئيس منطقة أسيوط الأزهرية، أن العام الجديد سيشهد انطلاقة جديدة للتعليم الأزهري في محافظة أسيوط سواء بالنسبة للطالب أو المعلم.

وأوضح عبدالحافظ في حواره لـ”الأسايطة” أن المنطقة الأزهرية افتتحت 9 روضات جديدة خلال 2018م للتعليم التمهيدي في عدة إدارات لرفع مستوى التلاميذ وتنمية مهاراتهم قبل الالتحاق بالتعليم الابتدائي، مشيرًا إلى افتتاح مركز التدريب التربوي ومعمل اللغات خلال عام 2019م، وإلى التفاصيل..

ما هي أبرز المشروعات التي تمت خلال عام 2018م؟

في الحقيقة أننا توسعنا في افتتاح روضات الأطفال للتعليم التمهيدي خلال 2018م، حيث افتتحنا 9 روضات جديدة لنصل إلى 30 روضة، إيمانًا من الأزهر الشريف بأهمية هذه الفترة من حياة التلميذ، حيث تنمي مهارات التواصل لديه، بحيث يكون قادرًا على نطق الحروف وتكوين الجمل بأساليب تربوية على أعلى مستوى، وبالتالي تحدث التهيئة المطلوبة قبل التحاقه بالصف الأول الابتدائي.

وماذا عن مركز التدريب التربوي؟

لا شك أن تنمية وصقل مهارات المعلمين، عامل أساسي في الارتقاء بالعملية التعليمة، ولن يتحقق ذلك إلا من خلال دورات تدريبية تؤهله لذلك بالكفاءة المطلوبة، ونسعى بكل جهدنا لافتتاح مركز التدريب التربوي، والذي سيخدم كل محافظات الصعيد، أواخر النصف الأول من العام الحالي بعد الانتهاء من أعمال الإحلال والتجديد الجاري تنفيذها.

معمل اللغات خطوة تأخرت.. تعليقكم؟

والتأخير يرجع لبعض الأمور الإدارية واختيار المكان المناسب، والحمد لله تجري الأعمال الإنشائية والتجهيزات اللوجستية في نفس الوقت تمهيدًا لافتتاحه مع افتتاح مركز التدريب التربوي ليكون منبرًا أزهريًا لمساعدة الطلاب في إجادة أحكام التلاوة والتجويد للقرآن الكريم، وتحويل اللغة الإنجليزية من مادة دراسية إلى مادة حية لتنمية مهارات اللغة الإنجليزية (الاستماع – التحدث).

كم عدد المعاهد المعتمدة خلال العام الماضي؟

حصول المعاهد الأزهرية بأسيوط علي شهادة الاعتماد والجودة يتم وفق خطة جيدة، حيث اعتمدنا أربعة معاهد (مكة المكرمة بأبنوب – عمر بن الخطاب النموذجي بأسيوط – عمر الديب بالبداري – أبوتيج الابتدائي) خلال الفصل الدراسي الثاني 2017/2018م، وزات فِرق الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد ثلاثة معاهد (فتيات القوصية – فتيات موشا – البورة الابتدائي) خلال الفصل الدراسي الأول 2018/2019م، وإن شاء الله يتم اعتمادها، ويجري الاستعداد لتجهيز عددًا من المعاهد الأخري تمهيدًا للتقدم لاعتمادها خلال الفصل الدراسي الثاني 2018/2019م.

حدثني عن مبادرة أنا الأفضل؟

هي مبادرة تستهدف التلاميذ الضعفاء في القراءة والكتابة بالمرحلة الابتدائية، وظهرت  خلال عام 2015م، وجُرِبت في 43 معهدًا ابتدائيًا على مستوى المنطقة، ولا أبالغ عندما أقول أنها حققت المعدلات المستهدفة بنسب عالية، بالإضافة إلى تطبيقها – أيضا – في سوهاج وكانت لها نتائج ممتازة عام 2016م، ثم عممت خلال عام 2018م على كافة المعاهد الابتدائية بأسيوط تحت اسم (الطريقة الأزهرية لتعليم اللغة العربية) حتى تكون أزهرية المسمى، ويجري تجهيز احتفال لتكريم المتميزين من المعلمين والتلاميذ خلال إجازة نصف العام الدراسي، خاصة أنه تم متابعتها من رئاسة قطاع المعاهد الأزهرية وأيدها فضيلة الإمام الأكبر والأمين العام.

وهل ستستمر في عام 2019م؟

نعم ستستمر، ولكن بفكر وتطوير جديد، حيث أننا نهدف لإعادة التجربة ولكن في مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية، ويتم التجهيز لذلك من الآن، بعد أخذ الموافقات اللازمة لتدريب المعلمين الذين سينفذون التجربة، آملين أن تتم مع بداية العام الدراسي الجديد 2019/2020م.

تتدني البنية التحتية للمعاهد الأزهرية.. تعقيبكم؟

أتفق معك جزئيًا، فلدينا عدد من المعاهد تحتاج إلى هدم وإعادة بناء، وأخرى تحتاج إلى إحلال وتجديد، وثالثة تحتاج إلى ترميمات بسيطة، وهذا في كل منشآت الدولة، ونحن نحارب الزمن، ونفذنا إحلال وتجديد لـ17 معهدًا وأنشاءنا 3 معاهد جديدة خلال 2018م.

ونسعى خلال 2019م بكل جهدنا لإعادة تأهيل 10 معاهد أخرى في حدود إمكانياتنا المتاحة لدينا في أسيوط وقطعنا شوطًا كبيرًا في هذا الشأن، فضلًا عن قيام الإدارة الهندسية بالمنطقة تحديد قائمة أولية – بعيدة عن الأعمال السابقة – للمعاهد المحتاجة لعمليات (الهدم – الترميم – الصيانة – خلافه) وتُرسل إلى مشيخة الأزهر لإدراجها ضمن خطة الأزهر الشريف للعام الجديد.

كيف ترى المنطقة الأزهرية إعلاميًا؟

الإعلام له تأثير على توجيه القارئ،إيجابيًا أو سلبيًا، ونحن ظُلمنا إعلاميًا، ولكننا خلال عام 2018م أنشانا صفحة إعلامية خاصة بالمنطقة، ومنسق لكل إدارة تعليمية وكل معهد، وهو متطوع بجانب عمله الأصلي، فضلًا عن فتح قنوات للتواصل مع وسائل الإعلام المحلي (قناة الصعيد الفضائية – إذاعة شمال الصعيد – المواقع الالكترونية المحلية) حيث قامت تلك الجهات بتغطية فعاليات كثيرة تم تنظيمها،

كما أننا اشتراكنا مع مؤسستكم الإعلامية فى تنفيذ مسابقة القرآن الكريم والإنشاد الدينى للمحترفين من أبناء أسيوط، حيث أفرزت نماذج ممتازة، وأتمنى أن يشهد عام 2019م توطيد الصلة وتوثيق العلاقات بيننا وبين الإعلام لخدمة العملية التعليمية.

الوسوم