رئيس الوزراء خلال زياته لأسيوط يؤكد: المدارس اليابانية إضافة للمنظومة التعليمية

رئيس الوزراء خلال زياته لأسيوط يؤكد: المدارس اليابانية إضافة للمنظومة التعليمية جولة أسيوط

أكد الدكتور مصطفى، مدبولي، رئيس الوزراء، أن المدارس اليابانية تجربة جديدة يتم تطبيقها في مصر سوف تضيف للمنظومة التعليمية الكثير حيث تعمل على بناء شخصية الطفل وتنمية الشعور بالإنتماء لديه، عن طريق تطبيق طرق تدريس مختلفة ومشاركة في الأنشطة الطلابية.

جاء ذلك خلال تفقده لعدة مدارس بمدينتي أسيوط وأسيوط الجديدة، يرافقه الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، واللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط.

المدارس اليابانية

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن المدرسة المصرية اليابانية ضمن إتفاقية “الشراكة المصرية اليابانية للتعليم”، وتتضمن جوهر أسلوب التعليم الياباني والإدارة المدرسية في مصر بناء علي الخبرة اليابانية، وتهدف إلى تربية وتنشئة التلاميذ على القيم والمبادئ الأخلاقية والسلوكيات الإيجابية، وتعزيز إنتماء التلاميذ للوطن، وغرس فكر التعاون والعمل الجماعي، وتنمية مهارات التعامل مع الآخرين والقدرة على حل المشكلات، وخلق بيئة تعليم جيدة.

أوضح شوقي، أن المدارس اليابانية تقدم نفس المنهج المصري، لكن تطبق الأنشطة اليابانية التي تهتم بتعليم النظام وإدارة الحوار داخل الفصل التعليمي وحلول المشكلات والمشاركة في كافة الأنشطة المقررة بالمدرسة.

حرص الحكومة

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، حرص الحكومة على بذل المزيد من الجهد لتنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية فيما يتعلق بالارتقاء بقطاع التعليم والعمل على إحداث طفرة نوعية فيما يقدم للطلاب.

 

تطوير التعليم

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إننا بدأنا تنفيذ مشروع حقيقى لتطوير منظومة التعليم في العام الدراسى الجديد (2018/2019)، بما يلبى طموحات وآمال الشعب المصري، من خلال تطوير شامل ومتكامل يخص مرحلة رياض الأطفال والصف الأولى الابتدائى، إضافة إلى التطوير الجزئى الذى يتم في نظام الثانوية العامة، مشيراً إلى أن هناك أربع سنوات دراسية سيحدث بها تغيير نوعى كبير.

زيارة أسيوط

كان رئيس الوزراء قد زار اليوم محافظة أسيوط في أولي زيارته الميدانية للمحافظات، وبدأها بمحافظة أسيوط، لتفقد مشروعات تستهدف تحسين مستوى وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين رافقه وفدًا من الوزراء ضم كل من الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، والدكتورة ياسمين فؤاد، وزير البيئة.

بدأ رئيس الوزراء جولته بتفقد مدرسة الرعاية المتكاملة بشارع أحمد حسن الباقوري بحي شرق مدينة أسيوط، وتفقد الفصول الدراسية، وأطلع على المناهج، وتحاور مع الطلاب عن سهولة المناهج وإنطباعاتهم عن بداية العام الدراسي الجديد، لافتًا إلى حرص الدولة على تطوير المدارس الحكومية والنهوض بها لتلبية احتياجات الطلاب.

كما توجه رئيس الوزراء والوفد المرافق له لمدينة أسيوط الجديدة لتفقد المدرسة الثانوية والمدرسة المصرية اليابانية، وتفقد الفصول والقاعات والمعامل والملاعب بالمدرستين.

الوسوم