رئيس جامعة أسيوط: تخصيص مستشفى الراجحي لعزل وعلاج حالات كورونا

رئيس جامعة أسيوط: تخصيص مستشفى الراجحي لعزل وعلاج حالات كورونا مستشفى الراجحي للكبد ـ أرشيفية

أعلنت جامعة أسيوط، اليوم الأحد، تخصيص مستشفى الراجحي الجامعي، لاستقبال حالات الاشتباه بفيروس كورونا، وإجراء التحاليل اللازمة، وتخصيصه كمقر لعزل الحالات الإيجابية، التي يثبت إصابتها بالفيروس من المرضي المحجوزين داخل المستشفيات الجامعية، الذين يعالجون من حالات مرضية أخرى، بالإضافة لعدوي كورونا.

الطاقة الاستيعابية

وقال الدكتور طارق الجمال، رئيس الجامعة – في بيان صحفي اليوم الأحد- إن مستشفى الراجحي للكبد، يبلغ طاقته الاستيعابية الكلية نحو ٢٢٤ سريرا، وسيتم تهيئته مع تخصيص  جزء منه كمقر إقامة للأطقم الطبية المقرر لها العمل في المستشفى طوال فترة أسبوعين متكاملين على أن يتم استبدالهم بأطقم أخرى بعد هذه الفترة.

وكشف رئيس جامعة أسيوط، عن بحث إمكانية تخصيص مستشفى الطلبة الجامعي، كمقرر ثاني لعزل الحالات الإيجابية من طلاب الجامعة، وتبلغ طاقته الاستيعابية ٦٨ سريرا.

وأوضح الجمال، أن دور المستشفيات الجامعية في الوقت الراهن هو تخفيف العبء عن مستشفيات وزارة الصحة والاستعداد لأية حالات متزايدة في الإصابة بالفيروس في الفترة المقبلة – لا قدر الله.

جامعة أسيوط

وأشار رئيس الجامعة، إلى أن قرار تحويل مستشفى الراجحي، يأتي في إطار ما تتميز به جامعة أسيوط من مجتمع بشرى ضخم يضم نحو 35 ألف ما بين عضو هيئة تدريس وعاملين إلى جانب أكثر من 84 ألف طالب بمختلف كليات الجامعة، وهو ما يدفع إدارة الجامعة إلى الحرص على تقديم كافة سبل الدعم والرعاية اللازمة لهم في مختلف الظروف.

وأكد إصداره توجيهات مباشرة ببدء العمل فورا في التجهيزات اللازمة لملائمة طبيعة عمل مستشفيات العزل والقيام باختيار الكوادر الطبية المنوط بها العمل فى العزل وتدريبهم.

وشدد على مواصلة تكاتف كافة جهود الدولة الحكومية ومنظمات المجتمع المدني من أجل صد جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى حرص إدارة الجامعة على تسخير كافة إمكانيات الجامعة العلمية والبشرية من أجل العبور الأمن والسالم بوطننا في ظل تلك الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم، والعمل على حماية أهلنا وذوينا من الهجوم الشرس للفيروس المستجد.

اجتماع طارئ

كان الدكتور طارق الجمال، رئيس الجامعة، قد ترأس اجتماعا طارئا لقيادات العمل الطبي بمستشفيات أسيوط الجامعة، ضم الدكتور حسن عبداللطيف، نائب رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، والدكتور سعد زكي، مدير المستشفى الرئيسي، والدكتور إيهاب فوزي، مدير مستشفى الراجحى الجامعي للكبد والجهاز الهضمي، والدكتور عصام عزت، نائب مدير مستشفى الاستقبال العام، والدكتور علاء عطية، مدير وحدة الإصابات بالمستشفى الجامعي، وانتهى الاجتماع إلى ما تم الإعلان عنه.

موضوعات متعلقة:

في زمن كورونا.. طلاب جامعة أسيوط يصممون أجهزة تنفس صناعي
تحكي تجربتها مع كورونا.. “نوال” الدكتور بشرني: “حوشي الكمامة وزغردي يا حاجة”
الوسوم