رئيس لجنة الفتوى بالأزهر يفتتح مسجد “الغفور الرحيم” بأم القصور

رئيس لجنة الفتوى بالأزهر يفتتح مسجد “الغفور الرحيم” بأم القصور مسجد الغفور الرحيم بقرية أم القصور

شارك الدكتور خلف عمار، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف بمحافظة أسيوط، اليوم الجمعة، في افتتاح مسجد الغفور الرحيم، بقرية أم القصور بمركز منفلوط، بتكلفة تجاوزت المليون جنيه، حسب قُرْنَّة أبو الغيط، مؤسس المسجد.

الجنة

قال أبو الغيط – في تصريحات صحفية له اليوم الجمعة – إنه تولى بناء هذا المسجد ابتغاءً وجه الله تعالى، ومصداقًا لقول الرسول الكريم: (من بنى مسجدًا يبتغي به وجه الله تعالى، بنى الله له بيتًا في الجنة).

المساحة

أضاف مؤسس المسجد، أن المسجد بُني علي مساحة تقدر بحوالي ثلاثمائة مترًا مربعًا، ويشتمل على خمسة دورات مياه مجهزة، وميضه تحتوي علي تسع حنفيات للوضوء، وساحة عريضة للصلاة تبلغ 146 متر مربع، داعيًا الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف، إلي ضم المسجد حيث تتوافر فيه كافة الاشتراطات الفنية والهندسية اللازمة للضم.

مئذنتان

أوضح محمد يحيي، أحد الرواد، أن المسجد استغرق بناؤه حوالي 5 سنوات كاملة حتى تم افتتاحه اليوم بخطبة الجمعة، التي أداها الدكتور خلف عمار، رئيس لجنة الفتوي، ومدير عام منطقة وعظ أسيوط، مبينًا أن الحاج قُرْنًّه سيستكمل العمل خلال الفترة المقبلة ببناء مئذنتين للمسجد علي طراز معماري إسلامي.

وذكر الحاج عبدالتواب عبيد، من رواد المسجد، أن المسجد يضم مكتبة صغيرة، بها عددًا من كتب الفقه والحديث، وبعض من المصاحف من القطع المتوسط، ويخدم حوالي  10 آلاف نسمه من أهالي منطقة بطن البحر بالقرية، حيث يبعد أقرب مسجد حوالي 2 كيلو متر “مسجد الشمرندية”.

بيوت الله

أكد رئيس لجنة الفتوي، في خطبته، ضرورة العناية ببيوت الله تعالى، بناءً وتشييدًا وعمارة وتنظيفًا وصيانة، وتجنيبها كل ما يضر بها، أو يضر بروادها، منوهًا بأهمية المسجد في حياة المسلم، مشيرًا إلى أن من يتعلق قلبه بالمسجد في ظِل الرحمن، يوم لا ظل إلا ظله يوم القيامة.

المسجد النبوي

كما أشار عمار، أن الله تعالى أذن أن ترفع هذه البيوت “المساجد” ليذكر فيها اسمه، فالذي بني هذا المسجد، إنما حقق سنة النبي العدنان، الذي أول ما نفذ عندما وصل إلى المدينة المنورة، بناء مسجده النبوي الطاهر.

احتفال

بدأ الاحتفال بعد خطبة الجمعة، بآيات من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ أسامه عبدالوهاب، ثم كلمة للشيخ أحمد عبدالرحيم، مدير عام الامتحانات بالأزهر الشريف الذي أكد خلالها علي أهمية الصلاة والمداومة عليها، لأن صلاحها صلاحًا لسائر أعمال الفرد المسلم، ويجب أن نعلمها أبنائنا الصِغار بالطريقة الصحيحة.

ابتهالات

ثم كلمة أخري للشيخ محمود أبو الفتوح، من علماء القرية المهاجرين، واختتم الشيخ مصطفي محمود، بفاصل من الابتهالات الدينية، تجاوب معه الحضور بسعادة غامرة.

حضور

قدم الحفل الشيخ أحمد محمود، إمام وخطيب مسجد السمانية بالقرية، وحضره مئات المواطنين من أهالي القرية الكِرام.

نبذة

جدير بالذكر أن مسجد الغفور الرحيم، شارك في بناؤه عدة مقاولين لأعمال الصّبة الخرسانية والتشطيبات والدهانات، ويتوسط  المسجد محرابًا مزخرفًا بعدة أباليج، أظفت مظهرًا جماليًا عليه، كما تتزين جدرانه بأسماء الله الحسني، و 4 أعمدة خرسانية ملونة، و 10 شبابيك للتهوية، بالإضافة إلي بابين، أحدهما علي الشارع الرئيسي المؤدي لطريق المزرعة السمكية، والآخر جانبي للدخول علي دورات المياه مباشرة.

الوسوم