حوار| رئيس مدينة البداري: توصيل الصرف الصحي والمنطقة الصناعية على رأس أجندة 2019

حوار| رئيس مدينة البداري: توصيل الصرف الصحي والمنطقة الصناعية على رأس أجندة 2019

قال محمد أحمد محمد، القائم بأعمال رئيس مركز ومدينة البداري، إن أجندة 2019 لمركز البداري وقراه تضم مجموعة من الأعمال التي يأمل الأهالي تحقيقها، وتتنوع ما بين استكمال وصول الصرف الصحي واتخاذ خطوات حيوية لبدء إقامة أول منطقة صناعية وكذلك توزيع وحدات سكنية.

“الأسايطة” التقت القائم بأعمال رئيس مركز ومدينة البداري لاستعراض أبرز الأعمال التي سيشهد ميلادها العام الحالي، وكذلك كشف حساب للمشروعات التي انطلقت خلال العام الماضي، والمقرر انتهائها قريبا، وأيضا أبرز التحديات التي تقف حائط صد في وجه مسيرة الأعمال بالمركز، عبر الحوار التالي:

ـ بداية ماذا عن أبرز الصعوبات والتحديات التي تعرقل مسيرة عملكم؟

اعتراض الأهالي عند تنفيذ الإزالات، وتأخر الدراسات الأمنية للشرطة في تنفيذ الإزالات، وتأخر تشغيل الصرف الصحي بالجزء الغربي للمدينة، وفوق كل ذلك الخصومات الثأرية التي تُعيق وصول الخدمة التي يحتاجها المواطن لبعض الأماكن، فهناك شوارع من الصعب فتحها ودخولها والعمل بها وتوصيل الخدمات إليها كخدمة الرصف أو توصيل الإنارة وكذلك إزالة الإشغالات والمطبات منها.

ـ وماذا على قائمة مشروعات رئاسة المركز في أجندة 2019؟

هناك العديد من المشروعات الخدمية الحيوية التي سيشهد ميلادها العام الحالي وهي:

ـ إنشاء محطة الصرف الصحي بالنواميس بتمويل من البنك الدولي بقيمة 50 مليون جنيه

ـ استكمال المجزر الآلي بالكوم الأحمر والذي يخدم دائرة المركز بتكلفة 2 مليون جنيه

ـ إنشاء سوق البداري للماشية بتكلفة مليون و600 ألف جنيه

ـ توصيل البنية التحتية للمنطقة الصناعية بعرب مطير بتكلفة 2 مليون جنيه

ـ استقطاع حوالي 216 فدانًا من الغابة الشجرية واستلامهم وتخصيصهم لبعض المشروعات التي تخدم المركز وأهمها توسعة جبانة البداري.

ـ الانتهاء من أعمال توصيل الشبكات والمحطات للصرف الصحي بالنواورة والعتمانية بتمويل من البنك الدولي خلال أبريل المقبل.

ـ إنشاء محطة معالجة للصرف الصحي وعودة المياه المُعالًجَة لاستخدامها في الزراعة، حتى يمكن تشغيل محطة الصرف الصحي بمدينة البداري بأكملها، وموقع خط الطرد تم تسليمه للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي والقوات المسلحة.

ـ تشغيل الصرف الصحي بالجزء الغربي لمدينة البداري بداية أبريل 2019 طبقا للعقد المبرم مع الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي.

ـ إنشاء حديقة على ترعة عزبة سالم على الترعة المُغطاة بتكلفة 700 ألف جنيه.

ـ توزيع 80 وحدة سكنية للأسر الأولى بالرعاية بقرية عزبة يوسف بالعتمانية

ـ رصف 10 كيلو مترات خلال العام 2019 بتكلفة 10 ملايين جنيه تقريبا.

ـ وماذا عن المشروعات التي انطلقت العام الماضي ومقرر تسليمها في 2019؟

هناك عدة مشروعات شهد عام 2018 بدء إنشائها ومن المقرر الانتهاء منها وتسليمها خلال العام الحالي ومنها ما سيتم افتتاحه وتسلمه خلال يناير الحالي، وهذه المشروعات في مجملها هي:

ـ مدخل كوبري الجيش على الطريق السريع الذي يخدم قرية وادي الشيح والقوات المسلحة بتكلفة بلغت 438 ألف جنيه

ـ مدخل كوبري النواورة القبلي لخدمة أهالي النواورة بتكلفة 138 ألف جنيه

ـ مدخل عزبة الزُهري بالنواورة بتكلفة 138 ألف جنيه

ـ مدخل عزبة محمود فرج بتكلفة 138 ألف جنيه

ـ مدخل قرية العتمانية بتكلفة 200 ألف جنيه

ـ مدخل عزبة سالم بتكلفة 250 ألف جنيه

ـ إنشاء عمارة سكنية إسكان اقتصادي تضم 24 وحدة سكنية بقرية النواورة بتكلفة إنشاء 3 ملايين و200 ألف جنيه، والمقدم  في الأدوار الأول والخامس والسادس 124 ألف جنيه، وفي الدور الأول العلوي والثاني العلوي والثالث العلوي 142 ألف جنيه، ومقدم الحجز للحصول على الوحدة الواحدة 5000 جنيه، ولم يتقدم حتى الآن سوى أربعة أشخاص ثلاثة منهم فقط انطبقت عليهم الشروط وواحد غير مستوف للشروط.

ـ تطوير مجزر عزبة زيد بالنواورة بتكلفة 500 ألف جنيه

ـ  تطوير مجزر العقال البحري بتكلفة 700 ألف جنيه، ومن المقرر تسليم أغلب تلك الأعمال خلال يناير الحالي .

ـ وكم بلغ عدد الإزالات التي نفذتها الوحدة المحلية العام الماضي؟

انتهت رئاسة المركز من تنفيذ حوالي 200 قرار إزالة “تنظيم” وتنفيذ حوالي 100 قرار إزالة تعديات على أملاك الدولة، و250 قرار إزالة لتعديات على أراضٍ زراعية.

ـ وهل هناك أعمال كانت على أجندة 2018 وتعثر تنفيذها؟

جميع الأعمال التي كان من المقرر تنفيذها في خطة رئاسة المركز للعام 2018 تم الانتهاء منها ولم يتعثر منها شيء حسب الخطة المدرجة والتوقيت المحدد لتنفيذها.

 

 

الوسوم