ولاد البلد

سطور من حياة “كمال حسن علي” ابن منفلوط.. أول وزير دفاع في مصر

سطور من حياة “كمال حسن علي” ابن منفلوط.. أول وزير دفاع في مصر كمال حسن علي، أول وزير دفاع في مصر ـ أرشيفية

مرت ذكرى ميلاد الفريق أول، كمال حسن علي، ابن قرية بني سند، بمركز منفلوط، بمحافظة أسيوط، يوم أمس الثلاثاء، 18 سبتمبر، والذي تقلد عدة مناصب استراتيجية في الدولة المصرية، آخرها عندما كلفه الرئيس السابق محمد حسني مبارك، برئاسة مجلس الوزراء في عام 1984م.

الأسايطة” تسلط الضوء على محطات من حياة الفريق أول كمال حسن علي، أول من حمل لقب وزير الدفاع في جمهورية مصر العربية، في سياق التقرير التالي:

مولده

بداية يقول الباحث حسن علي حمزه، كبير معلمين بالأزهر: إن كمال حسن علي، رئيس وزراء مصر الأسبق، ولد في الثامن عشر من سبتمبر عام 1921م، في حي عابدين، بمحافظة القاهرة، وهو ينتمي لأسرة عريقة “آل ريان حسن” بقرية بني سند، التابعة لمركز ومدينة منفلوط.

حياته

يضيف حمزه، أن “كمال” تخرج في الكلية الحربية عام 1942م، وشغل العديد من المناصب العسكرية، حيث اشترك في حربي 1948م، 1956م، وكذلك في عمليات 1967م كقائد لواء مدرع، واشترك في التخطيط لحرب أكتوبر المجيدة، والتي شارك فيها عام 1973م.

مناصبه

كما أشار، إلى أنه بعد انتهاء حرب أكتوبر تقلد “كمال” عددًا من المناصب الاستراتيجية في جمهورية مصر العربية:

  • كبير معلمين بكلية القادة والأركان خلال الفترة من عام 1942م إلي عام 1957م.
  • قائد اللواء الثاني المدرع أثناء حرب 1967م.
  • قائد سلاح المدرعات أثناء حرب اكتوبر المجيدة عام 1973م، وقدم أعمالًا جليلة خلالها.
  • مدير المخابرات العامة في المدة من 15 مايو عام 1975م، إلى 26 أكتوبر عام 1978م.
  • وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقائدًا عامًا للقوات المسلحة في المدة من 15 مايو عام 1978م إلي 14 مايو عام 1980م.
  • نائب رئيس مجلس الوزراء، ووزير الخارجية في المدة من 1980م إلي 1984م، وأثناء تلك الفترة تولى مسؤولية المفاوضات العسكرية مع إسرائيل، بعد اتفاقية السلام، وأكمل جانبها السياسي.
تكليف

ذكر الدكتور رجائي الطحلاوي، محافظ أسيوط الأسبق، أن الرئيس مبارك، رئيس الجمهورية – آنذاك – كلفه برئاسة مجلس الوزراء، في 5 يونيو عام 1984م، وظل يشغل هذا المنصب حتى أواخر عام 1985م، وتعتبر هي الوزارة السابعة بعد المائة في تاريخ مصر، وضمت 31 حقيبة وزارية.

أعقب التشكيل الوزاري قرارا بأن يكون كمال حسن علي (رئيس الوزراء) هو الوزير المختص بشؤون الأزهر الشريف.

وخلال رئاسته للوزراء، وتحديدًا في 31 مارس 1985م، قَبِلَ استقالة مصطفى كمال السعيد، وزير الاقتصاد، وعين سلطان أبوعلي، بدلًا منه.

وكان آخر منصب تولاه كمال حسن علي، وظل يشغله بقية حياته، هو رئيس مجلس إدارة البنك المصري الخليجي من عام 1986م حتى وفاته في عام 1993م.

 

 

لجنة

أوضح حمزه، أن كمال حسن علي، اختير ضمن لجنة رؤساء الحكومات السابقين للعالم، وهي اللجنة التي تقوم بمناقشة المشاكل الدولية تمهيدًا لعرضها علي هيئة الأمم المتحدة الدولية.

الأوسمة

أشاد الطحلاوي، بإنجازات كمال حسن علي، رئيس وزراء مصر الأسبق، مؤكدًا حصوله على أكثر من 20 وسامًا ومجموعة كبيرة من الأنواط والميداليات، والتي كللت مجهوداته وإنجازاته منها:

  • وشاح النيل عام 1985م
  • وسام التحرك.
  • وسام ذكرى قيام الجمهورية العربية المتحدة.
  • وسام “قيود ورفلادير” من الدرجة الأولى رومانيا.
مذكراته

قام كمال حسن علي، بتدوين مذكراته في كتاب باسم (مشاوير العمر)، وركز فيه على حرب فلسطين عام 1948م، ثم مشواره في وزارة الخارجية، ثم جهاز المخابرات العامة، ثم رئاسة الوزراء.

وقفة

شارك كمال حسن علي في معركة السلام، ومن مواقفه الجليلة لم يقبل مساومة الإسرائيليين لكي يتخلى عن طابا المصرية، وتم إحالة الأمر إلى محكمة العدل الدولية، وذهب بنفسه ليكون الشاهد الرئيسي في حق مصر في طابا، حتى أخذت المحكمة برأيه، حيث شرح بالتفصيل الدقيق، وضع العلامات على الحدود المصرية الإسرائيلية بما لا يدع مجالًا للشك بأن طابا أرض مصرية.

قالوا 

قال عنه الرئيس السابق مبارك: “كمال حسن على، يمثل جانبًا مشرقًا من تاريخ العسكرية المصرية، والعقل السياسى معًًا”.

وقال السياسي المعروف مصطفي الفقي: “كمال حسن علي، شخصية ساخرة قادرة على توليد النكتة، محبة للدعابة”.

وفاته

أصيب الفريق أول، كمال حسن علي بمرض “الروماتويد” الذي حصد جزءًا كبيرًا من سلامته البدنية وسعادته الشخصية، إلي أن انتقل إلي جوار ربه يوم 29 مارس 1993م، عن عمر يناهز 73 عامًا، وخرج إلى مثواه الأخير في جنازة مهيبة شهدها كبار رجال الدولة.

الوسوم