سلوى محمد تكتب.. أنين الصمت

سلوى محمد تكتب.. أنين الصمت الأديبة سلوى محمد- أرشيفية

أنين الصمت.. بقلم الأديبة سلوى محمد

بالأمس القريب نظرت إلى النيل.. فإذا بدموع تتساقط كالمطر.. سألته مابك يانيل؟

الغضب

قال: لقد مال الحال، وأصبحت مصر في حالة الغضب من أبنائها.. أبكي رجولة ضلت.. نُخوة زلت، أبكي أبنائي وغربتهم عن رحمي، أبكي انتحار قيمي.

صعيد مصر

كيف تتعرى ابنتي المصرية بيد أبنائي؛ أبناء صعيد مصر.. ألم تستر الوحدة الوطنية المتأصلة في قلب كل مصري ابنة مصر؟.. أبكي وحدة وطن، أبكي اغتيالها على أيدي هؤلاء العابثين بكل القيم، فإذا بي أصرخ صرخة تكاد تسمع الموت، صرخة زلزلت الكون، صرخة أنين مكتوم من سنين، لقد تعرت مصر وهتك نسيجها.

صوت

ولكن أبدا.. أبدا لن تموت، وبأعلى الصوت.. من يعيد لنا الأخلاق؟.. ومن يعرفنا الأدب؟.. ومن يقتل النفاق؟.. ونجيب منين حب؟.. اتحجب؟.. ومين زود بينا الشقاق ومين السبب؟.. ومين ومين ومين؟!

العدل

العدل فين يابشر.. قلبى من الظلم انكوى وليه بقينا غجر؟.. ماشيين بأحكام الهوى.. سرقتوا الحلم مننا.
رسمتوا في عيونا الشتات.. أبدا أبدا ماحد يقتل حلمنا.. حنقوله حتى في السكات.
ياكل كلمة حرة نادي على ولادك في البِعاد.. بعميى أضحي عشان بلادي مافيش أغلى م البلاد.

ظلام

ياخفافيش الظلام لاتنزعوا صمام الأمان ليعُم الظلام.. وتسود الفوضى، ويُقهر الحب والوئام والسلام.. وتُدمر العقول والنخوة، ونعود قرون وقرون لنصبح غابة.

حروفي

وأهمس بحروفي القلبية وبصوت جهور لكل العالم.. الست المصرية ست أبية.. الست المصرية الواحدة بمليون مية.. بمليون ماية.

العقل

أخيرا وليس آخرا..لن يبقى إلا الحق وحرف العقل.. واسم الله الرحمن الرحيم السلام.. أبد الدهر من القلب.

الكاتبة رئيس مؤسسة حروف وهمسات للإبداع

الوسوم