ولاد البلد

“شذا وشيماء” عن تأهيل مشروعهما لتصفيات “أيسف”.. أسعدتنا الفكرة

“شذا وشيماء” عن تأهيل مشروعهما لتصفيات “أيسف”.. أسعدتنا الفكرة "شيماء وشذا" عقب التقييم والتكريم ـ المصدر: المديرية

تمكنت طالبتان في المرحلة الثانوية بإدارة الغنايم التعليمية، بالفوز والتأهيل بمشروع بحثي حول علاج لسرطان الثدي في مسابقة أيسف للعلوم والهندسة، التي نظمته مديرية التربية والتعليم هذا العام.
وتم تكريمهما بحضور أعضاء لجنة التحكيم المكونة من أساتذة كليات “العلوم والهندسة والتربية” بجامعة أسيوط، ومديرية التربية والتعليم برئاسة الدكتور عاطف لمعي، رئيس اللجنة.. “الأسايطة” التقت بهما في التقرير التالي:

البداية

تقول شذا محمد بخيت، الطالبة بالصف الأول الثانوي، إن فكرة البحث لديها منذ العام الماضي، ولكن لم يكن هناك فرصة للتنفيذ، وحينما جاء فريق من مديرية التربية والتعليم بالمحافظة شمل المنسقين للمشروعات البحثية الأيسف “ISEF”، الذين أوضحوا الهدف من المشروع؛ وهو تنمية الإبداع والابتكار لدى الطلاب والطالبات، اسعدتني الفكرة جدا، وذلك لميولي البحثية.
وتكمل، أن ميولي هذا هو ما شجعني على عرض فكرة مشروعي البحثي برفقة زميلتي شيماء، الشغوفة أيضا بالبحث العلمي، وكانت فكرتنا حول علاج لسرطان الثدي، وعملنا معًا فور تسجيلنا على لينك المسابقة من خلال جمع المعلومات وعرضها للمناقشة، لتجميع الأفكار وكتابتها ومن ثم تصميم لوحة العرضة بصورة مبسطة للتقييم.

المصادر

وتضيف شيماء متولي، الطالبة بالصف الثاني الثانوي، قائلة: إن سبب اختيار فكرة مشروعنا  “breast cancer” سرطان الثدي لأنه من أكثر أنواع الأمراض انتشارًا؛ لذا فكرنا في إمكانية استخدم مادة طبيعية فى علاجه، ومن ثم بدأنا العمل فعليًا على الفكرة من خلال الذهاب للجامعة للتواصل مع أساتذة مختصصة، فضلًا عن البحث عن معلومات من مصادر معتمدة؛ ككتب كلية الطب بجامعة أسيوط وذلك بمساعدة وفاء سيد، معلم الحاسب الآلي ومشرف المشروع بمدرسة الغنايم الثانوية بنات.

التأهيل

وتوضح شيماء، أنه بعد جمع وترتيب المعلومات من مصادرة موثوقة ومعتمدة، نظمت الإدارة التعليمية معرضا تمهيديا لتأهيل مجموعة من الأبحاث للمشاركة على مستوى المحافظة، وتم تم اختيار 5 أبحاث من أصل 12 بحثًا مقدمًا بأفكار مختلفة في مجالات متعددة، وكان مشروعنا من ضمن المشروعات المؤهلة للتصيعيد للمديرية.

التقييم

حتي جاء يوم التقييم  على مستوى المحافظة، وهناك سعدنا بحضور نائب المحافظ الذي تفقد المشروعات ومن ثم تنظيم احتفالية وإعلان أسماء المشروعات الفائزة على مستوى المحافظة والمؤهلة للمعرض الجمهوري، ونطمح للبعثات الخارجية.

المجالات

وتعود شذا للحديث، مشيرة إلى أن هذه المسابقة تشمل كافة المجالات مثل الطب والكيمياء والفيزياء والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية وغيرها، باستثناء التاريخ، موضحًا سبب فوزهم بعد توفيق الله، فضلًا عن تعاون إدارة المدرسة وحرصها على تميز المتسابقات.

التصعيد

هذا وقد أوضح صلاح فتحي، وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط، أن معرض العلوم والهندسة “ISEF” قد شارك فيه 143 طالبا وطالبة من مدارس مراكز وقرى المحافظة، بابتكارات واختراعات وأفكار جديدة مبتكرة، أو تطوير لأخرى في العلوم التربوية والإنسانية والعلمية والهندسية.
حيث تم اختيار وتكريم 43 مشروعًا فائزًا ليمثلوا محافظة أسيوط خلال المعرض الإقليمي على مستوى الجمهورية، تمهيدًا لتصعيد الفائزين منه لتمثيل مصر والمشاركة في المعرض الدولي على مستوى العالم الذي سيقام في الولايات المتحدة الأمريكية والحصول على منح وبعثات دراسية خارجية.

الوسوم