شكاوى من تأخر تنفيذ قرار ردم بئر صرف صحي ببني مر

شكاوى من تأخر تنفيذ قرار ردم بئر صرف صحي ببني مر بئر بقرية بني مر

تشكو أسرة بقرية بني مر التابعة لمركز الفتح، من ما وصفوه بتعنت مسؤولي الوحدة المحلية في تنفيذ قرار هدم بئر صرف صحي خاصة بمواطن كائن بالشارع العمومي، فيما وعد رئيس مجلس ومدينة الفتح بتنفيذ القرار خلال أيام.

يقول محمود ناصر محمد معوض، طالب جامعي، ومتضرر من عدم إزالة بئر صرف صحي إمام منزله، إن المكان الموجود فيه بشارع عمومي، وقانونيا يمنع عمل مثل هذه الأبار للصرف الصحي في الشارع العام، ويعلو هذا البئر أسلاك الكهرباء، وبجوارها مأسورة مياه شرب الواصلة لمنزلنا.

ويكمل ذهبت مرارًا وتكرار للإستغاثة بالمجلس دون جدوى منذ 8 شهور، وفي كل مرة يطلب الموظفين فلوس للموافقة علي تصلحيها “كل واحد يقولي هات الحلاوة وإحنا نروح نعملها دفعت مره في التانيه محدش جه”، مشيرًا إلى إنحياز رئيس الوحدة المحلية مع طرف النزاع لأن أغلبهم موظفين في المجلس.

وتابع محمود أنه سبق وتواصل مع مسؤولي الري والصحة وطلع قرار بإزالة البئر ومع وجود المجاملة لم ينفذ القرار رقم ٣٧٤ إلي الآن، رغم الصدور منذ 15 يومًا، كما أنني ذهبت لرئيس المجلس وأنكر وجود قرار بهدم البئر مما اضطرني لخروج صورة القرار وعندما أخرجته قال الأمر جائني ولم أنفذه.

ويضيف المتضرر، لا انكر تأتي المعاينة باستمرار، ولكن ما الفائدة من صدور قرار الهدم ولم ينفذ.

“بنضطر نغير فلتر المياه كل 3 أيام خوفا من الإصابة بالأمراض”، هكذا عبرت أم محمود، عن خوفها على صحتها وصحة أسرتها نتيجة وجود البئر، وتمماطلة المسؤولين في تنفيذ قرار الهدم، قائلة: “بنخاف من التلوث بنغسل إيدينا من الفلتر والأكل بيتعمل من مياه الفلتر، والخضار بنغسلها من الفلتر، لدرجة إننا بنكون خايفين من المياه نفسها وهي جايه من الفلتر.

رد المسؤول

قالت نبيلة علي محمود، رئيس مركز ومدينة الفتح، أنه تم تكوين لجنة معاينة كتابة تقرير والتواصل مع النيابة العامة ومركز الشرطة لتنفيذ قرار الردم منذ 5 أيام ومن ثم التنسيق مع شركة المياه لإصلاح مأسورة المياه لتجنب ترسب المياه إلى البير، وأكدت علي أنه فور إصلاح المأسورة سيتم تنفذ القرار.

بئر بقرية بني مر
بئر بقرية بني مر
الوسوم