شكاوى من سوء حالة طريق عزبة المِرح بالمعابدة.. ومسؤول: ننتظر الاعتمادات المالية

شكاوى من سوء حالة طريق عزبة المِرح بالمعابدة.. ومسؤول: ننتظر الاعتمادات المالية عزبة المِرح بقرية المعابدة - تصوير: محمود المصري

يشكو أهالي عزبة المِرح من سوء حالة الطريق الرئيسي بها، والذي تسبب في عزل العزبة و5 عزب أخرى مجاورة عن قرية المعابدة التابعين لها في مركز أبنوب بأسيوط، مما يسبب معاناة للأهالي والطلاب الذين يستخدمون هذا الطريق بشكل يومي، مطالبين بسرعة رصفه.

طريق متعب

يقول عبدالله حسين ثابت، معلم في مدرسة عزبة سعيد، ومن سكان عزبة المِرح، إنه يستخدم دراجته البخارية يوميا للانتقال لمحل عمله، ويتعرض لعدة عقبات أبرزها كون الطريق غير مرصوف، وهو ما يؤدي لاتساخ ملابسه، والعقبة الثانية تأتي عند ري الأهالي للأراضي الزراعية المجاورة للطريق، وهو ما يعرض الطريق للغرق ويجعل الحركة صعبة، سواء كان يسير بـ”الموتسيكل” أو على أقدامه.

تلاميذ المدراس وتعرضهم للإتربة ذهابا وإيابا - تصوير: محمود المصري
تلاميذ المدراس وتعرضهم للأتربة – تصوير: محمود المصري

أزمة بين الطلاب

في طريق العودة من المدرسة يوميًا، يضطر سراج حسن، وعدد من أقرانه للسير على أقدامهم لمئات الأمتار، وهو ما يعرض مظهرهم العام للاتساخ نتيجة سيرهم مسافات طويلة وتعرضهم لكمية كبيرة من الأتربة، مما يجعلهم غير مقبولين وسط زملائهم بالفصل.

تلاميذ المدراس وتعرضهم للإتربة ذهابا وإيابا - تصوير: محمود المصري
تلاميذ المدراس وتعرضهم للأتربة ذهابا وإيابا – تصوير: محمود المصري

تعطل التكاتك

مشكلة عدم رصف الطريق الواصل بين عزبة المِرح والطريق الرئيسي، ليس عائقا فقط لأهالي العزبة، ولكن يشكو مقدمي الخدمات البسيطة من ذلك، ومنهم أشرف أحمد، مسؤول عن توزيع الخبز لسكان القرية، مستخدما في ذلك مركبة “تروسيكل”، واصفا الطريق بأنه سيئ، مضيفا أن التروسيكل لم يكمل فترة معه، وتعرض للتلف نتيجة سوء الطريق الترابية.

إعاقة التحرك لوسائل المواصلات بسبب الطريق المتأكل وغير السوي - تصوير محمود المصري -عزبة المرح قرية المعابدة أبنوب أسيوطإعاقة التحرك لوسائل المواصلات بسبب الطريق المتأكل وغير السوي - تصوير محمود المصري -عزبة المرح قرية المعابدة أبنوب أسيوط
إعاقة التحرك لوسائل المواصلات بسبب الطريق – تصوير محمود المصري

وقت الأزمات

“بسبب الطريق لما حد بيتعب، بنحتار نوصله بإيه”، هكذا يضيف عطية عبدالقادر محمد، من سكان العزبة، مأساته في وقت المرض، خاصة في أوقات الليل، مشيرا لعدم وجود سيارات توافق للدخول للعزبة نظرا لسوء الطريق وعدم تأهله للسير، وهو ما يخشاه قائدي السيارات ويرفضون الدخول للعزبة، مما يجعل نقل المرضى أمرا صعبا.

يضيف عطية، أنه قام بشراء سيارة ربع نقل، ليقضي بها مصالحه، متحملا الخسائر التى يتعرض لها بسبب الطريق، لكنه يرى ذلك مناسبا بدلا من “البهدلة” على حد وصفه، قائلا: “أقدر اشتري عربية ملاكي، لكن مش هتستحمل البهدلة والطين بتاع الطريق دي”.

ماكينات الري على جانبات الطريق لعزبة المرح - تصوير: محمود المصري
ماكينات الري على جانبات الطريق لعزبة المرح – تصوير: محمود المصري
تعديات الأهالي

زين على أحمد، أعمال حرة، ومن سكان العزبة، يصف الطريق بالواسع، ويقول: الطريق مقبول من حيث الاتساع، لكن تتعرض أحيانا للاستقطاع والتعدي عليها وإلقاء المخلفات من بعض الأهالي، مما يزيد الأمر سوءًا، ناهيك عن تسرب المياه من الأراضي الزراعية المجاورة للطريق، وأن حدث هذا التسرب فعليك أن تصبح “قردا” لتتخطاها أو تغوص بقدميك وملابسك لتعبر.

مخاطبات المسؤولين

يكمل زين، منذ وقت طويل ونحن نخاطب المسؤولين المحليين في القرية، لأجل رصف هذا الطريق، ليرتاح الجميع من المعاناة المتكررة يوميا، والتي يعاني منها الموظف والطالب، ومعلمي الفصل الواحد، وحتى زوار القرية، مضيفا أن إجابات المسؤولين تتوقف عند أنه سيتم وضعه ضمن خطة الرصف للعام المقبل، ويأتي العام المنتظر دون رصف، وهكذا هو الوضع منذ أعوام.

الطريق المؤدي لعزبة المرح والعزب المجاورة - تصوير محمود المصري - عزبة المرح قرية المعابدة أبنوب أسيوط
الطريق المؤدي لعزبة المرح والعزب المجاورة – تصوير محمود المصري
2 كيلو متر

الدكتور مجدي عبدالفضيل، من أهالي العزبة، يقول إن المساحة المطلوب رصفها نحو 2 كيلو متر فقط، باتساع أكثر من 4 مترات، والطريق يخدم عدة عزب مثل المرح والرفيعة وعزبة أبو العلا وحوض الرمال وعزبة أم تسعة شرق، وتم تقديم عدة شكاوى للمجالس المحلية.

ويشير عبدالفضيل إلى تقديم شكاوى لمحافظة أسيوط، وطلب للوحدة المحلية بقرية المعابدة خلال الأيام الماضية.

رد مسؤول

ناصر سالم، رئيس الوحدة المحلية لقرية المعابدة، يرد على شكاوى المواطنين، قائلا: إنه تم مخاطبة الطرق والكباري لإعداد مقايسة بتكلفة رصف الطريق المشار إليه من قبل الأهالي، كما تم مخاطبة إدارة ري أبنوب ومديرية الري بأسيوط، لاستبدال المجاري الممتدة بطول الطريق بأخرى فخارية يتم تغطيتها بالرصيف، مشيرا إلى أنه تم تقديم الأمر إلى المهندس ياسر عمر، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، ونائب دائرة أبنوب والفتح، للحصول على الموافقات المالية اللازمة، وسيتم الرفع فور وصول الاعتمادات المالية والتي ستكون قريبا.

الوسوم