شهادة عائد من إيطاليا: الاستهتار فاقم أزمة كورونا و”المصري يكسب”

شهادة عائد من إيطاليا: الاستهتار فاقم أزمة كورونا و”المصري يكسب” وائل محمد ثابت - عائد من إيطاليا

كشف شاب مصري عائد من إيطاليا، قبل أيام، عن سبب تفاقم الأزمة هناك لتتصدر الدولة الأوروبية دول العالم في تفشي الوباء، لافتا إلى أن استهتار الحكومة الإيطالية في الأسبوع الأول من اكتشاف أول حالة مصابة، هو من فاقم الأزمة، ومشيدا في الوقت نفسه بإجراءات الدولة المصرية في الوقاية من المرض، من خلال نقل شهادته على إجراءات الحكومتين الإيطالية والمصرية.

وكان الشاب المصري وائل محمد ثابت، من أبناء مدينة أبنوب بمحافظة أسيوط، قد سافر إلى إيطاليا في 2007، وظل يعمل هناك لمدة 13 عاما، قبل عودته من هناك في 19 مارس الجاري بعد أزمة تفشي فيروس كورونا في إيطاليا، التي تخطت الوفيات بها نتيجة الفيروس ٥ آلاف حالة.

بداية كورونا 

يقول وائل، عن تجربته خلال بداية انتشار الفيروس هناك، “تعود البداية إلى اكتشاف إصابة سائح صيني كان في مدينة ميلانو، وكان الأمر عاديا، ولم تتخذ الحكومة هناك خطوات جادة في الأسبوع الأول، الأمر الذي فاقم الأزمة بشكل كبير ليزداد العدد بعد ذلك بشكل مقلق”.

ويوضح وائل أن عدد كبار السن في إيطاليا كبير جدا من إجمالي عدد السكان، وأن عدد المصابين الأكبر هو للمسنين فوق عمر الـ65 عاما، موضحا أن أعمار الطليان تتجاوز الـ80 و90 عاما، وهو ما جعل هناك حالات وفيات كثيرة بين هذه الأعمار.

الوقاية أفضل

ويشير الشاب العائد من إيطاليا إلى أن الإجراءات التي تلت أول أسبوع من اكتشاف المرض، حتى وإن اتسمت بالمسؤولية، إلا أنها لم تفلح في محاصرة المرض ومنع تفشيه، مؤكدا أن الطريقة المثلى لمحاربة المرض هو اتخاذ إجراءات جادة لمحاربته، والوقاية منه قبل أن يصبح وباء، ناصحا المواطنين بالتحلي بالمسؤولية وعدم “الاستهتار” إزاء الإجراءات الحكومية، حتى لا تصبح مثل ايطاليا.

ويؤكد وائل أنه نتيجة للتعامل الخاطئ هناك في بداية ظهور المرض، وعدم أخذ الأمر بجدية، أثر على القطاع الخدمي هناك بشكل كبير، مع انتشار الفيروس بشكل فائق، مضيفا “أعمل في أحد المطاعم الكبرى في ميلانو، التي يقصدها أكثر من 1000 زبون يوميا، وبه نحو 50 عاملا، فقررت السلطات فرض حظر تجمعات للمواطنين، ثم منع النزول للشارع وللأعمال، وشمل المطعم قرار الإغلاق حفاظا علينا من العدوى، لكن بعد فوات الأوان”.

وائل محمد ثابت - عائد من إيطاليا
وائل محمد ثابت – عائد من إيطاليا
خسائر فادحة

وأشار الشاب إلى أن نتيجة ذلك أن الحكومة الإيطالية تكلفت مبالغ باهظة للحد من انتشار الفيروس، ومنها صرف تعويضات لآلاف العمال هناك، فضلا عن تحملها رواتب الموظفين بنسبة 80٪، موضحا “من لديه ورق إقامة، تصرف له الدولة هناك نحو 80% من راتبه وهو ملتزم منزله دون نزول، أي إن كنت أحصل على 1000 يورو، يتم صرف 800 يورو الآن”.

مستقبل غامص

يرى وائل أن الوضع لن يستمر أسبوع أو اثنين ولا حتى شهر أو اثنين، وإنما قد يصل لـ6 أشهر، فقد خرج الأمر عن السيطرة، فانتابه القلق جراء استمرار حبسهم داخل مسكنهم، مع فرض حظر النزول للشارع والعمل، فقرر العودة لموطنه بمدينة أبنوب.

ويؤكد أن نتيجة الوضع الطارئ، فقد تضاعف سعر التذكرة 5 مرات، فسعرها كان 200 يورو، واستراها بـ1000 يورو، لكنه لم يكن لديه بديل سوى العودة من سجن إيطاليا الكبير.

المصري يكسب

ويقارن وائل، بين إجراءات الحكومة الإيطالية والمصرية في المطار، قائلا إن سلطات المطار في إيطاليا وقعت الكشف علينا من خلال جهاز قياس الحرارة، ولم يتخط ذلك نحو 15 دقيقة، أما في المطارات المصرية فكان الوضع أدق فقد تم عمل تحليل pcr، الذي نتيجته مضمونة 100٪، وقد جاءت النتيجة سلبية.

ويؤكد الشاب أن الاحتياطات التي اتخذتها الحكومة المصرية لم تتوقف عند ذلك، فبعد الوصول لمحل إقامته، تلقى اتصالا هاتفيا من أحد يقول اسمه سيد علي، أخبره أنه من الطب الوقائي، بإدارة أبنوب الصحية، ويريد أن يتواصل معه من أجل متابعته، بعد وصوله لمصر قادما من إيطاليا، مشيرا إلى اندهاشه من الحصول على رقمه بهذه السرعة لمتابعة حالته، كإجراء وقائي آخر، تم بالتعاون بين سلطات المطار والإدارة الصحية.

وائل محمد ثابت - في أثناء الفحص من الطب الوقائي بأبنوب
وائل محمد ثابت – في أثناء الفحص من الطب الوقائي بأبنوب
بعد الوصول

ويشيد وائل بإجراءات الطب الوقائي في أبنوب، قائلا “أثناء الكشف علي مجددا كان هناك فريقا من الطب الوقائي، مكون من الدكتور محمد حسن، مدير إدارة الطب الوقائي بإدارة أبنوب الصحية، وسيد علي ومحمود إبراهيم من فريق مكافحة العدوي، وأحمد عبدالكريم أبوحطب من إدارة الكوارث والأزمات بمجلس ومدينة أبنوب، لمتابعة الحالة ميدانيا.

نصيحة أخيرة

ووجه وائل نصيحة لكل أبناء بلده في أبنوب، حتى لا ينتشر الفيروس بشكل كبير بينهم، تتمثل في الإلتزام بالقرارات الحكومية، وأن يلتزم الجميع منازلهم ولا يخرجون إلا في الطوارئ، “الناس هنا مش هتقدر تستحمل اللى بيحصل في أي مكان”.

مذكرة لـ”الوزراء” من برلماني بشأن عودة 200 أسيوطي من إيطاليا.. والصحة ترد: العينات سلبية

وائل محمد ثابت - في أثناء الفحص من الطب الوقائي بأبنوب
وائل محمد ثابت – في أثناء الفحص من الطب الوقائي بأبنوب
الوسوم