صور| انطلاق حملات المسح السكاني لاكتشاف فيروس سي بالعامري في الغنايم

صور| انطلاق حملات المسح السكاني لاكتشاف فيروس سي بالعامري في الغنايم

أطلقت مديرية الصحة بأسيوط، اليوم الأربعاء، أولى حملات المسح السكاني لاكتشاف فيروس سي  تحت شعار “ياحنا .. ياهو” بقرية العامري التابعة لمدينة الغنايم، وتستمر علي مدار يومي الأربعاء والخميس.

تفقد الحملة محمد فهمي، رئيس مركز ومدينة الغنايم يرافقه جادالله مشرف جادالله، رئيس الوحدة المحلية بقرية العزايزة، والدكتور سامح صفيان، مدير الإدارة الصحية بالمدينة، وعماد عبدالحميد، مسؤول الإعلام الوقائي بالإدارة، ولفيف من الأطباء وأعضاء الوقاية والرائدات الريفيات.

وناشد رئيس المدينة الأطباء المشاركين بضرورة الاهتمام بالمواطنين وتقديم كافة سبل الرعاية وتقديم المزيد من القوافل لأهالي قري ومدينة الغنايم، فضلًا عن التأكيد عن إزالة كافة المعوقات التي تواجه المشاركين.

وقال سامح صفيان، مدير الإدارة الصحية بالمدينة، إن القافلة بدأت بمركز الغنايم كنموذج لقرية العامري، وخلال الفترة المقبلة سيتم استكمال كافة أرجاء المدينة، وتضم القافلة اليوم 11 لجنة موزعة على كافة القرية، ويقوم الطبيب بأخذ مسح من فم المواطن، وبعدها يتم تحديد سلبية أو إيجابية العينة، وإذا تبين إيجابيتها سوف نتواصل مع المريض وإجراء فحص دم  بي سي أر بالمجان، وبعدها سيتم توفير العلاج بالوحدات الصحية، مضيفًا أن المقرر استهداف 2300 مواطن ما فوق سن 18 عام بالقرية.

وتابع الدكتور جورج باريز، مدير الوحدة الصحية بقرية العزايزة، وأحد المشاركين في المسح السكاني، أنه يقوم بأخد مسح من لثة الفم، وكل مريض له جهاز منفصل لأخذ العينة ويم وضع العينة في أنبوبة بها سائل ليبين وجود الفيروس من عدمه ويوجد في الجهاز شرطتين إذا وصلت العينة إلى الشرطة الثانية يتضح أن المريض يحمل المرض.

وأضاف عماد عبدالحميد، مسؤول الإعلام الصحي بالإدارة، أن الفرق المشاركة مدربة على أعلى مستوى والهدف هو الاكتشاف المبكر لفيروس سي، وجميع الخدمة المقدمة خلال المسح بالمجان، وأنه تم عمل الدعاية اللازمة للقافلة من خلال اللافتات ومكبرات الصوت بدور العبادة، والرائدات الريفيات يمرون على المنازل لتعريف السيدات ويتم ملئ استمارة لجميع المواطنين مدون بها الرقم القومي ورقم التلفون المحمول للتواصل معهم.

الوسوم