صور| حفل تأبين لـ”اليماني” شهيد النواورة.. وأخيه يروي وصيته

صور| حفل تأبين لـ”اليماني” شهيد النواورة.. وأخيه يروي وصيته جانب من حفل تأبين الشهيد محمد حسن اليماني

نظم شباب قرية النواورة بالبداري، بمقر مركز شباب عزب النواورة، حفل تأبين للشهيد محمد حسن اليماني، ابن عزبة محمود فرج بالنواورة وأحد شهداء تفجيرات الدرب الأحمر.

كان “اليماني” قد نال الشهادة في الـ19 من فبراير الماضي إثر انفجار أحد العبوات الناسفة، على خلفية استهداف تمركز أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة، وشيعت النواورة شهيدها وسط جمع غفير من أهالي القرية والقرى المجاورة.

جانب من حفل التأبين
جانب من حفل التأبين
الحضور

حضر الحفل جمعٌ من أهالي قرية النواورة وقرى مجاورة، وشهدت فقرات حفل التأبين مشاركة لشباب من قرى الهمامية ونجع زريق، وشهد أيضا حضور لقيادات تنفيذية منهم محمد أحمد، نائب رئيس مركز ومدينة البداري، ياسر بدوي، رئيس الوحدة المحلية بالعقال البحري، الشيخ ياسر عبدالرحيم، مدير إدارة أوقاف جنوب البداري، جمال إسماعيل، مدير إدارة شباب البداري الأسبق أحمد مجلي، مدير إدارة شباب البداري الحالي، العمدة نعمان أحمد فتحي، عضو مجلس النواب عن دائرة البداري وساحل سليم.

الوالد

يقول الحاج حسن اليماني، والد الشهيد متحدثا عن ابنه ـ خلال الحفل ـ محمد هو الإبن الثامن بين تسعة أبناء، ودخل الجيش في يناير 2018 وكان تجنيده بالداخلية، وآخر زيارة له كانت قبل الحادث بـ4 أيام، وكان يؤكد في حديثه دائما أنه شهيد، “محمد كان طيب واللي في قلبه على لسانه”.

ويكمل والد الشهيد، يوم الوفاة انتابني قلق شديد أنا ووالدته ولا نعرف ما السبب، حتى أخبرونا هاتفيا أن محمد مصاب، وكان وقتها قد نال الشهادة ولكنهم أخفوا الخبر خوفا علينا من الفزع، وظللنا نظن أنه مصابا حتى وصل إخوته إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة وعلموا خبر استشهاده.

والد الشهيد وأخوه وأحد منظمي الحفل
والد الشهيد وأخيه وأحد منظمي الحفل
الأخ

ويضيف رضا حسن، أخو الشهيد: عشية سفره في آخر إجازة، ما ترك أحد يعرفه إلا وأخبره أنه مسافر للشهادة، وأوصى والده أن يصمم لافتة كبيرة ويكتب على المخبز الخاص بهم “مخبز الشهيد محمد حسن اليماني”، وأكد شهادته للجميع قائلا: “أنا الشهيد محمد حسن” وكانت تلك كلماته الأخيرة.
ومن جانبه قدم محمد أحمد، نائب رئيس مركز ومدينة البداري، العزاء لأسرة الشهيد، موضحا أن رئاسة المركز على أتم استعداد لإتاحة فرصة عمل لأحد إخوته، وكذلك تلبية كل احتياجات ومتطلبات أسرة الشهيد.

الفكرة

ويذكر عماد حمدي، لاعب كرة قدم بنادي النصر للتعدين وأحد منظمي الحفل، أن فكرة حفل التأبين كانت لأبناء عائلة “الحلسات” أبناء عمومة الشهيد، موضحا أن برنامج الحفل تضمن فقرات عدة منها تلاوة للقرآن الكريم ومبارتي كرة قدم أحدهما بين فريقي الشهيد ومركز شباب النواورة، والأخرى بين فريقي قدامى النواورة وقدامى الهمامية، إضافة إلى تكريم لأسرة البطل الشهيد من قِبل منظمي الحفل وكذلك من قِبل أهالٍ من القرية.

الحادث

يلفت إلى أن “اليماني” قد نال الشهادة في التاسع عشر من فبراير الماضي إثر انفجار أحد العبوات الناسفة التي كانت بحوزة الإرهابي مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف تمركز أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة، وأسفرت مجهوات رجال الأمن بالكشف عنه وتحديد مكانه، وبتتبعه ومحاصرة المكان وأثناء محاولة القبض عليه فجّر عبوة ناسفة، وكان اليماني أحد الذين نالوا الشهادة إثر تفجيرها.
وشيعت النواورة شهيدها وسط جمع غفير من أهالي القرية والقرى المجاورة في جنازة مهيبة.

الوسوم