صور ومستندات| “سوء التشطيب” يحيل حلم وحدات الإسكان الاجتماعي في أسيوط إلى كابوس

صور ومستندات| “سوء التشطيب” يحيل حلم وحدات الإسكان الاجتماعي في أسيوط إلى كابوس الإسكان الاجتماعي بأسيوط الجديدة
تصوير: أحمد دريم

“يتم اعتماد جميع عينات الدهانات من جهاز الإشراف قبل التوريد بالمتر المربع، التوريد والدهان وجه بادئ وثلاثة أوجة ببوية البلاستيك “من النوع المعبأ”، لم تجد كوثر هذا الشرط موجودًا مثله كمثل عشرات شروط المقايسات وبنود الاتفاق التي مضت عليها لاستلام وحدتها السكنية، والتي أعلنت عنها الدولة ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي في مدينة أسيوط الجديدة.

على بعد نحو 30 كيلومترًا من مدينة أسيوط القديمة وصلنا لمنطقة التوسعات الجنوبية الشرقية بمدينة أسيوط الجديدة، أو كما يطلق عليها “الرحاب”، مئات العمارات بينها شوارع ذات تخطيط جيد ومساحات خضراء، ولكن بين مئات العمارات، لا يسكن هذه المدينة نحو 30 أسرة حسب رواية السكان، مرجعين عزوف المنتفعين عن السكن إلى سوء التشطيب، والحاجة لتكاليف باهظة.

وحدات الإسكان الاجتماعي بمدينة أسيوط الجديدة- تصوير: أحمد دريم
وحدات الإسكان الاجتماعي بمدينة أسيوط الجديدة- تصوير: أحمد دريم
سلف وصدمة

كوثر محمد علي، موظفة حكومية، في نهاية العقد الثالث من عمرها، توفي زوجها، تسكن في شقة إيجار بأسيوط القديمة، سمعت عن الإسكان الاجتماعي، اضطرت للسلف والدين للحصول على شقة تؤويها وأبناءها، ولكن صدمت بعد الاستلام بسوء حالة التشطيب، واحتياج الشقة لإعادة تشطيب من جديد، وهو ما قد يكلفها آلاف الجنيهات، في حين أن أحد شروط الإسكان الاجتماعي يتضمن تسليم الشقق جاهزة للسكن وبدون أي مشكلات.

في بلوك 3 عمارة 19 شقة 22، تقف كوثر، وتمر بعينيها إلى الأرضيات التي بها سيراميك تالف، والشقوق الظاهرة في الحوائط، والتكسير خلف صنبور المياه في المطبخ نتيجة سوء توصيل السباكة.

في أثناء وقوفها تشاهد الكارثة حسبما تصفتها، تتذكر كوثر بداية التقديم للحصول على الشقة التي طالما حلمت بها لتؤويها وأطفالها الأيتام، تقول: في عام 2016 سمعت عن تقديم الإسكان الاجتماعي، هممت للتقديم، كان مقدم جدية الحجز نحو 10 آلاف جنيه، لم يكن لدي منهم أي مبلغ، قمت بالسلف من والدي ووالدتي وأخواتي وآخرين حتى استطع التقديم.

مبالغ مستحقة

“وصلتني رسالة لاستكمال المقدم”، تكمل كوثر، بعد أن تم قبول طلبي، أرسل لي البنك رسالة مفادها أن يتم تسديد 4 آلاف جنيه كل 3 أشهر، ليصبح إجمالي المبلغ 16 ألف جنيه في عام، تداينت مره أخرى لتسديد المبالغ المطلوبة على أمل أن يكون لي مكان أنا وأطفالي، خاصة أن المكان القديم الذي نسكن فيه بالإيجار عبارة عن بدروم، ويوميًا ما نعاني من طفح المجاري فيه.

تتحرك كوثر من مكانها داخل صالة الشقة فإذا ببلاطة سيراميك تصدر صوتًا، تميل عليها لتخبط عليها بيديها فإذا بالبلاطة غير مثبته جيدًا بالأسمنت، وعدد من البلاط المحيط، تنظر في حسرة وتعود تكمل حديثها قائلة: أرسل لي البنك مجددًا رسالة لإمضاء التعاقد، فرحت وقلت إن تحقيق حلم الشقة لي ولأطفالي اقترب، وعند وصولي للبنك صدمت عندما علمت أن هناك مبلغ 35 ألف جنيه عليّ أن أسدده، لم يكن المبلغ متوفر لدي، عدت للدين مره أخرى، ووفرت المبلغ، وقمت بتسديده.

إحباط

بعد سلسلة الديون تسلمت كوثر رسالة تفيد بضرورة توجهها لاستلام الشقة، تروي: أخذت سندي في الدنيا ابني الصغير محمد الذي لا يتجاوز عمره الـ10 أعوام، ظننت أن كل التعب والضغوط التي وضعت فيها سابقًا ستنتهي باستلامي الشقة، ولكن كانت أكبر صدمة لي الشقة في الدور الأخير، تركيب السيراميك والأرضيات غير مستوية، السباكة يتضح عليها التهالك والإهمال، شقوق في حوائط الشقة، الكهرباء تحتاج للتغيير، لم أعلم ماذا أفعل؟.

“استلمي وبعدين نبعت صنايعية لتعديل الملاحظات”، توضح كوثر أن هذا ما قاله لها مندوبي التسليم، وما كان عليها في النهاية إلا أن تستلم، ولم ترسل الشركة أو الجهاز أي أحد لتعديل الملاحظات.

تهالك داخل العمارات
تهالك داخل العمارات
قرار النقل

قررت كوثر الانتقال للسكن في الشقة الجديدة رغم العيوب، لكن باء قرارها بالفشل بعد أن عرضت الشقة على صنايعي ليعيد تشطيب السباكة والكهرباء وإعادة تركيب السيراميك، وأخبرها أنها ستتكلف بضعة آلاف من الجنيهات، وهو ما يتعذر عليها في الوقت الحالي “لسه بسدد في المقدم اللي استلفته، والأقساط الشهرية المستحقة للبنك، وإيجار الشقة اللي فيها حاليًا، هجيب منين كل ده وأنا بربي أيتام في مدارس”.

سوء تشطيب الكهرباء
سوء تشطيب الكهرباء
السيراميك بيتكسر

كوثر ليست الوحيدة التي رضت بالأمر الواقع، لكن مثلها المئات، قد تختلف الظروف المادية لكل منهم، ولكن تبقي الحاجة للمسكن هي العامل المشترك بين الجميع، إبراهيم محمود حامد، من المستفيدين بشقق الإسكان الاجتماعي بالرحاب، قرر أن يقيم في الشقة المخصصة له ولكنه فوجئ بعد الاستلام بملاحظات يعددها يقول: بعدما استلمت اكتشفت أمور لم أكن أتوقعها منها تكسير السيراميك تلقائي، وبانيو القدم في الحمام مكسور، وأسفله لا يوجد رمل “راكب على الهواء”، ناهيك عن عدم صعود المياه للعمارة.

نفس الأمر يواجهه أحمد عادل جمال، يقول: استلمت شقتي في بلوك 5 عمارة 13 بشركة جلوبال، ووجدت شروخ بالحائط.

سوء حالة السباكة
سوء حالة السباكة
رفض الاستلام

من رضوا بالأمر الواقع عدد لا بأس به، ومن رفضوا الاستلام لوجود عيوب في الوحدات السكنية المخصصة لهم أيضا كثر، جمال عبدالحميد محمد، موظف بنيابة أبنوب، ووكيلًا عن زوجته المخصص لها وحدة سكنية بالعمارة رقم 5 بلوك 5 بشركة جلوبال، لم يقف مكتوف الأيدي، فلجا إلى تحرير عدة شكاوى في جهاز مدينة أسيوط الجديدة والنيابة العامة بالفتح والنيابة الإدارية.

يذكر جمال أنه تقدم بشكوى للنيابة العامة، والتي قررت في 30 يناير 2019 تكليف الإدارة الهندسية بمركز الفتح بمعاينة الوحدة السكنية المخصصة لزوجتي، وجاء في تقرير اللجنة الهندسية أن أعمال الأسقف والبياض متهالكة والسيراميك بعضه مخلوع وغير ثابت وعدم التناسق والأبواب والشبابيك قديمة، والدهانات سيئة للغاية وبدون معجون وأعمال السباكة والكهرباء سيئة.

شكوي بسبب التشطيب
شكوي بسبب سوء التشطيب
خطوات تقديم الشكوى

وبحكم طبيعة عمله وجه عبدالحميد عبر صفحات التواصل الاجتماعي عدة نصائح للمستفيدين بوحدات الاسكان الاجتماعي وبها عيوب، قال فيها إن الاستلام غير قانوني، ويحق لك الرجوع عن الاستلام لوجود تلفيات بالوحدة، وعدم استلام مهندسي الجهاز ومعاينتهم للوحدة.

ويشير الموظف بنيابة أبنوب لخطوات تقديم شكوى وهي تقديم شكوى بالجهاز وأخذ صورة منها، وتقديم شكوى بنيابة الفتح الجزئية شارحًا بها عيوب الشقة وما بها من تلفيات، وطلب معاينه من الإدارة الهندسية للوحدة السكنية بحضورك، مشيرًا إلى أنه يوجد بالنيابة العامة صورة من شروط المقايسة وبنود الاتفاق، والتي تدل على مخالفة الشروط بين الكراسة والواقع.

تعليق مسؤول

المهندس علي حسين، مدير إدارة الإسكان بجهاز مدينة أسيوط الجديدة، أخدنا في جولة لموقع العمارات ليرد على شكاوي المتضررين، ويقول إن إجراءات تسليم المنتفعين بشقق الإسكان الاجتماعي تتم بعد استلام المواطن جواب من الإدارة العقارية، متوجهًا إلى موظف مكتب تسليم الوحدات السكنية، وبحضور مندوب من الشركات المنفذة، الجميع يذهبون للوحدة المذكورة للمعاينة، إن وجد المنتفع ملاحظات وعيوب لا يتم الاستلام، ويرفض المواطن ذلك، وعلى هذا الأساس يتم تحرير محضر من قبل مكتب التسليم التابع للجهاز.

ويوضح مدير إدارة الإسكان بجهاز مدينة أسيوط الجديدة أنه في حالة رفض المواطن الاستلام بسبب الملاحظات المتعلقة بالتشطيب يتم توجيه خطاب للشركة المنفذة، على أن يتم تلافي هذه الملاحظات في مدة قدرها 15 يومًا، ويتم الاتصال بالعميل مرة ثانية بعد انتهاء التعديلات المطلوبة، إن وجد العميل أن هذه التشطيبات لم تنتهي يرفض الاستلام، حتى يتم الاستلام بشكل جيد.

خطاب استلام وحدة سكنية من شهر أكتوبر
خطاب استلام وحدة سكنية من شهر أكتوبر
تأخير لشهور

إسحق صفوت، أحد المتضررين، سلك هذا المسلك، يشرح: كان المقرر لي أن استلم في 11 أكتوبر 2018، وذهبت للاستلام ولكن سوء التشطيب جعلني أرفض الاستلام، وبعد فترة عاودت شركة جلوبال المنفذة للعمارة المخصص لي فيها شقه الاتصال، وأخبروني أنه تم تلافي الملاحظات ويمكنني الاستلام وعند ذهابي وجدت أنه لم يتم تعديل الوضع، وتكرر هذا مرات لكن دون جدوى فعليه، وحررت بتاريخ 9 يونيو 2019 شكوى بجهاز مدينة أسيوط الجديدة.

شكاوي بسوء التشطيب لإسحق
شكاوي بسوء التشطيب لإسحق
صندوق التمويل

وعبر موقع صندوق التمويل العقاري توضح إدارة الصندوق أنه على المواطن ألا يستلم الوحدة التي بها عيوب، وعدم التوقيع على محضر التسليم والرجوع إلى الجهاز أو المديرية لتصليح عيوب الترميم أو التشطيب، وفي حالة عدم الاستجابة من الجهاز أو المديرية يتم تقديم العميل بشكوى رسمية للصندوق موثقة بصور للوحدة السكنية، وسيتم مخاطبة الجهاز أو تغيير الوحدة للعميل بنفس ميزة التخصيص (الدور – المساحة).

عيوب خارجية

خلال جولتنا بين العمارات السكنية في منطقة التوسعات الجنوبية الشرقية، رصدنا ميول وفواصل واضحة بين عدد من العمارات، وشروخ أسفل العمارات ورشح مياه في العمارات تحديدًا في المناطق التي يوجد بها دورات المياه والمطابخ بكل وحدة سكنية.

شروح في العمارات من الخارج
شروح في العمارات من الخارج
وزير الإسكان

عيوب ومشاكل التشطيب لم تكن في أسيوط الجديدة فقط، ففي شهر مايو الماضي، عبر الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، عن استيائه من سوء مستوى التشطيب الداخلي للوحدات السكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة جمصة في محافظة الدقهلية، قائلا: “لا نقبل بهذا المستوى السيئ من التشطيب.. ولا نرضى بتسليم الوحدات للمواطنين بهذا الشكل”، ووجه بضرورة معاينة جميع الوحدات وإعادة تنفيذ أعمال التشطيب على أعلى مستوى خلال شهر، مؤكدًا أن الدولة تضع حجم استثمارات ضخم في مشروع الإسكان الاجتماعي لتوفير وحدات سكنية حضارية بمستوى لائق بشريحة محدودي الدخل من المواطنين.

عن الرحاب

يبلغ عدد العمارات السكنية بمنطقة التوسعات الجنوبية الشرقية نحو 455 عمارة بإجمالي 10 آلاف و920 وحدة سكنية، بتكلفة مالية بلغت نحو مليار و370 مليون جنيه، ويشار إلى أن شركة “جلوبال” قامت بإنشاء وتشطيب 200 عمارة من إجمالي العمارات المنفذة، وباقي العمارات لشركات البدري ومكة وخلفاء مكرم وأطلس والجمعية.

الوسوم