طالب بكلية الزراعة بـ”أزهر أسيوط” يحصد ميدالية برونزية في إنتاج الحرير

طالب بكلية الزراعة بـ”أزهر أسيوط” يحصد ميدالية برونزية في إنتاج الحرير

حصد الطالب أحمد عبدالله عبداللطيف، طالب بكلية الزراعة بجامعة الأزهر فرع أسيوط، على الميدالية البرونزية من معرض جينيفا انفنشن للاختراعات والابتكارات والبحث العلمي، لإنتاجه حرير طبيعي من دودة القز التوتية رغم صغر سنه…”ولاد البلد” تلتقي به للتعرف على اختراعه.

إصرار

يقول عبدالله، ابن محافظة الشرقية: “فاكر أول ما جبت المجموع 76% كنت مش قادر أمشى في الشارع وسبت البيت ورحت الفيوم بعيد عن البلد علشان محدش يسألني أنت جايب كام”، لأن مقياس النجاح عند البعض وخاصة البسطاء المجموع، فكان لابد من تفوقي في دراستي الجامعية ولكن لم يحدث لاهتمامي بمجالات بحثية أخرى، ما جعل البعض يصفني بالفاشل لم أحبط وأكملت المسيرة وحينما ترشحت لإحدى المسابقات البحثية العلمية وصنفت عالمياً تغيرات رؤى الآخرين وأصبح من كان يسخر يفخر ويشرف بالتقاط صورة له برفقتي.

تخطيط

يتابع عبدالله: اسعي للانضمام إلى شركة ناشئة تحول ابتكاري من مجرد نتائج معمل لنطاق تجاري يستفيد منه أهل مصر وذلك من خلال أكثر من جهة متخصصة مثل  أكاديمية البحث العلمي وما لديها من المبادرات التي أنشأتها للشباب بجانب وزارة الاستثمار والمؤسسات والمنظمات غير الهادفة للربح مثال مصر المحروسة.

عوائق

يتحدث الطالب عن أغلب العوائق في مجال البحث، قائلا: تكمن في الإجراءات إلا أنه لابد أن تأخذ مسارها القانوني، عن المسابقة التي حصد فيها الميدالية البرونزية، يقول إنها كانت ترشيحا لمكتب براءة الاختراع بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجي بوزارة التعليم العالي، والتي تضم العديد من الشباب في مختلف المجالات كل حسب تخصصه.

فكرة المشروع

يضيف: حينما قررت القيام بمشروع اقتصادي كبداية لحياتي يكفيني ماليا، عملت دراسات جدوى لعدة مشاريع وانتهيت بمشروع عيش الغراب والحرير، فوجدت في عيش الغراب رغم أنه مربح جدا على الورق إلا أنه يحتاج 100 ألف في التطبيق الفعلي وفقا للدراسات العلمية والمختصين فلم يكن أمامي إلا اللجوء للخطة البديلة، وهو مشروع الحرير على الرغم أن ورق التوت غير كافية ولا تصلح لبناء مشروع اقتصادي ولأن طبيعة دماغي هندسة وراثية بحكم تركيزي في مركز بحوث البيولوجيا الجزئية والهندسة الوراثية بجامعة أسيوط، لذلك وجدت الحلول البديل  مكلفة لذلك تركت الجزء الربحي واتجهت للجزء البحثي ومنها تحول التفكير في المشروع من تجاري إلى بحثي، وسجلته كبراءة اختراع حصدت فيه ميدالية برونزية من معرض جينيفا انفنشن للاختراعات والابتكارات والبحث العلمي، لإنتاجي حرير طبيعي من دودة القز التوتية بوجود غذاء بديل خلاف ورق التوت لعدم توافره طوال العام مثل ورق البرسيم لإنتاج حرير بجودة أعلى وتكلفة أقل في وقت قصير، موضحًا أن حصوله على براءة الأختراع ساعدته على التحويل لجامعة الأزهر بالقاهرة لاستكمال دراسته الجامعية.

جوائز

حصل على دبلومه في الهندسة الوراثية من جينيفا بسويسرا، وميدالية برونزية من معرض جينيفا انفنشن للاختراعات والابتكارات والبحث العلمي، وجائزة خاصة من البرتغال ودرع من جامعة الملك عبد العزيز بالسعودية وتكريم من الجالية المصرية بسويسرا ومن السفير السويسري بالسفارة السويسرية بالقاهرة ومن وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

الوسوم