في ذكري ميلاده..سطور من حياة عبد الكريم ثابت رئيس قطاع الإعلام الداخلي

في ذكري ميلاده..سطور من حياة عبد الكريم ثابت رئيس قطاع الإعلام الداخلي عبدالكريم ثابت رشوان حسن

“الاجتهاد أساس كل نجاح”، بهذه المقولة يؤمن عبد الكريم ثابت ، ابن محافظة أسيوط، الذي تقلد منصب رئيس قطاع الإعلام الداخلي، ووكيل أول وزارة الإعلام، بمناسبة ذكري مولده الـ 67 “الأسايطة”، التقت به لتسرد سطور من حياته في التقرير التالي.

مولده ونشأته

اسمي عبدالكريم ثابت رشوان حسن، ولدت في 3 ديسمبر عام 1951، بمنطقة بني رزاح بمركز أبنوب، انتمى لعائلة آلـ “مسعود”، وكان والدي يعمل مزراعا في أرضه، ووالدتي ربة منزل، ولدي ولد وحيد وحفيدين، والتحقت بالتعليم الابتدائي بمدرسة التحرير الابتدائية المشتركة بأبنوب، وأتذكر حصولي على جائزة تقدر بقيمة جنيها واحدا، وكان ذلك في بداية الستينيات، هكذا يصف عبد الكريم نشأته.

ويضيف عبدالكريم، انتقلت مع أسرتي لمدينة أسيوط، نظرا للمشاكل التي كانت في مدينة أبنوب، واستكملت الدراسة في مدرسة عمر مكرم الابتدائية المشتركة، وحفظت 3 أبواب من الميثاق الوطني، وفي المرحلة الإعدادية التحقت بالمدرسة الخيرية بمديان المجذوب، ومنها إلى مدرسة ناصر الثانوية، وفي المرحلة الثانوية كان هناك سباق مع أقراني لحصد أكبر عدد ممكن من قراءة الكتب، في مكتبة أسيوط العامة.

الجامعة والجيش

يقول عبد الكريم، التحقت بكلية الزراعة في المنيا، كانت تتبع حينها جامعة أسيوط، وقضيت هناك 3 سنوات، ونظرا لمرض والدي لجأت للعودة واستكملت الدراسة بعد ذلك بكلية الزراعة بأسيوط، وتخرجت منها عام 1974، ثم التحقت بالقوات المسلحة كضابط احتياط بسلاح المدفعية وتعلمت معنى الإنضباط والثقة بالنفس.

“فشلت كمهندس زراعي، ولكن الفشل لم يكن بسببي”، هكذا لم يستمر عبد الكريم أكثر من عام في عمله كمهندس إرشاد زراعي، بعد خروجه من القوات المسلحة، ويروي أن سبب فشلة في هذه المهنة هو الإنضباط الذي تعلمه خلال فترة الخدمة بالقوات المسلحة، وهو ما يخالف الطبيعة المدنية قائلا الأمور عندي “أبيض وأسود مافيش رمادي”.

الإعلام والتنمية

عن بداية التحاقه بمجال الإعلام والهيئة العامة للاستعلامات يقول، عملت بمجال السكان والتنمية نحو 40 شهرا، حصلت فيها على أكثر من 40 دورة تدريبية، في مجالات الإعلام السكانى والتخطيط، وحصلت على دبلوم الدراسات السكانية من جامعة المنيا عام 1980، ثم دبلوم إدارة محلية وتنمية سياسية من جامعة أسيوط عام 1986.

ويتابع، تم انتدابي للعمل في الهيئة العامة للاستعلامات، وعملت كأخصائي إعلام، خلال فترة عملي هذه مارست كل فنون العمل الصحفي والإعلامي، وثقلت بالتدريبات المختلفة داخل مصر وخارجها في العديد من الدول ضمنها ألمانيا عام 1991، ثم حصلت على دبلوم الدراسات العليا في العلوم الإدارية 1993 أكاديمية السادات للعلوم الإدارية.

التدرج الوظيفي

ويضيف عبد الكريم، تم نقلى بدلا من الانتداب والعمل بالهيئة العامة للاستعلامات، وسافرت لتدريبات بألمانيا ضمن برامج الهيئة التدربية وصلت لنحو 5 مرات بالإضافة للسفر إلى أمريكيا والكويت والمغرب، وعملت كمسؤول على مشروعين مهمين من مشروعات الإعلام الداخلي، وهما الإعلام السكاني وكان ينفذ مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومسؤول عن مشروع مع مؤسسة هاند الأمريكية وهو المختص بسلسلة مراكز النيل على مستوي الجمهورية.

وأشار عبد الكريم، إلى أنه حصل على ترقية من أخصائي إعلام ثالث لثاني لأول، ثم مدير إدارة، ثم مدير عام، ثم وكيل وزارة، وعملت مديرًا لمركز إعلام أسيوط بالهيئة العامة للاستعلامات عام 1993، ثم مدير عام إدارة إعلام أسيوط عام1995، والإشراف على الإدارة العامة لإعلام وسط الصعيد عام1998، ومدير عام الإدارة العامة لإعلام وسط الصعيد عام 1998، ورئيس الإدارة المركزية لإعلام وسط وشمال الصعيد عام2003، ورئيس قطاع الإعلام الداخلي، ووكيل أول وزارة الإعلام عام 2005 حتى سن المعاش عام 2011.

يقول عبد الكريم، ساعدت في إنشاء مركز إعلام منفلوط عام1996، وإنشاء مركز إعلام أبوتيج عام2000، وإنشاء نوادي تكنولوجيا المعلومات بمحافظات سوهاج والوادي الجديد وأسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم، ومركز ملوي، وبالتنسيق مع قطاع الإعلام الداخلي، لتزويد محافظات سوهاج والوادي الجديد وأسيوط والمنيا وبني سويف والفيوم بشبكة الفيديو كونفرانس، والمشاركة في وضع خطة التدريب المركزي للعاملين من خلال تدريب 120 أخصائي إعلام من خلال 5 دورات تدريبية.

كان يميل عبد الكريم، إلى التركيز على شرح فلسفة العمل بنظام المحاور والموجات الإعلامية للعاملين بالمراكز خلال الأعوام من 2002 حتى 2011، وتقديم ورقة عمل حول تطوير الإدارة المحلية في مصر خلال المؤتمر السنوي لقطاع الإعلام الداخلي ديسمبر2003، وإعداد خطة التدريب للعاملين بقطاع الإعلام الداخلي من عام 2005 حتى 2011، وكذلك التنسيق مع مؤسسة “هانس زايدل الألمانية” في إعداد خطط التدريب لمراكز النيل التابعة للهيئة العامة للاستعلامات في الفترة من عام2005 حتى عام 2011.

المؤتمرات الدولية

شارك عبد الكريم، في العديد من المؤتمرات الدولية منها، المشاركة في اجتماعات المجلس الإقليمي للاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة بلبنان عام2007، والندوة الدولية حول السكان في العالم العربي المنعقدة بتونس عام1999، والندوة الإقليمية للإعلاميين العرب بدمشق حول تفعيل دور الإعلاميين في تنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان عام1999، ووفد الهيئة العامة للاستعلامات لزيارة المملكة المغربية لتبادل الخبرات عام2004، وتدريب المستشارين الإعلاميين بدولة الكويت عام 2005.

وعمل عبد الكريم، في العمل التطوعي، عضوا في الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار بالقاهرة، وحاليا رئيس مجلس إدارة تنظيم الأسرة بأسيوط.

ويختتم عبدالكريم ثابت، حديثة قائلا “الاجتهاد في العمل والرضا والقناعة والإنسانية هم أساس النجاح لأي شخص يريد ذلك”، مشيرًا إلى أنه يكرث نفسه للعمل الاجتماعي حاليا والعمل بتنظيم الأسرة في مدينة أسيوط.

الوسوم