في “نجع مير” بالقوصية.. انقطاع المياه منذ 5 سنوات والأهالي يلجؤون للطلمبات الحبشية

في “نجع مير” بالقوصية.. انقطاع المياه منذ 5 سنوات والأهالي يلجؤون للطلمبات الحبشية

تصوير- أحمد دريم

انقطاع دائم للمياه منذ خمس سنوات، كان سببا في زيادة الاعتماد على الطلمبات الحبشية في تلك الأزقة الصغيرة بنجع مير بالقوصية، تلك الطلمبات التي كانت أضرارها أكثر من نفعها، لكن “ما باليد حيلة”، إذ لا تزور المياه المنازل إلا ساعتين إلى ثلاث وقت الفجر.

في هذا النجع، لم يجد الأهالي مسعفا لهم سوى الطلمبات، يشرح مصطفى سليم، فلاح، الأمر بكلمات غاضبة “الميه تشوفيها متشربيهاش صفرة وفيها سواد”.

تسحب الطلمبات المياه بالقرب من بيارات الصرف الصحي، ما يرجح اختلاط المياه الجوفية بمياه الصرف الصحي، ما يزيد المشهد سوءا، لكن لا بدائل أمام الأهالي، الذين يضطرون لاستخدام مياهظ محملة بالرواسب “فيها حتت سودا متعرفش إيه دا أصلا”.

الطلمبات مصدر الحصول على المياه
الطلمبات مصدر الحصول على المياه

كهرباء للطلمبات

كثير من الطلمبات تعمل بالمواتير الكهربائية، ويكلف الواحد منه نحو 1700 جنيه ويستهلك كهرباء عالية “بشحن الكارت بـ 105 بيخلص في أسبوع”. والهدف من الموتور الكهربائي تفادي صعوبة تشغيل الطلمبة، لأن الموتور يساعد في قوة السحب، نظرا لثقل تشغيل الطلمبة وحاجة المنزل لاستهلاك مياه أكثر طوال الوقت، من جانب آخر، فإن بعض الأهالي ليس لديه إمكانية توفير تلك الوسيلة البدائية للحصول على كوب ماء، إذ تصل تكلفة تركيب الطلمبة نحو 2000 جنيه.

أم حسام، شابة أربعينة، تخرجت من بيتها متجهة صوب بيت الجيران للحصول على الماء من طلمبة جارتها “معندناش ميه ومقطوعة على طول بنيجي نملا ميه من عند الجيران”.

الطلمبات مصدر الحصول على المياه
الطلمبات مصدر الحصول على المياه

طلمبة جارتها في مدخل المنزل، دائما متاحة ليستخدمها الجميع في أي وقت، حلا لأزمة عدم توفر المياه، وضعت ربة المنزل أوعيتها أسفل الطلمبة وأخذت تحرك يدها لأعلى وأسفل، كم هو عمل شاق استمرت في تلك العملية إلى أن  أخذت حاجتها من المياه، حملته فوق رأسها وانصرفت.

الجراكن والطلمبات وسيلة الحصول على المياه

الأصوات تتعالى بطرقات النجع كلما التقينا مارا أو جالس، مؤكدين انعدام المياه منذ سنوات، لكن الوضع بدا مختلفا في بيت أم عبدالرحمن، ربة منزل، فلفت انتباهنا وجود مياه بمنزلها حينما دخلناه وبسؤالها عن السبب اتضح أن المياه قادمة من خزان مثبت في أعلى المنزل تعبئه ربة المنزل من الطلمبة بحديقة منزلها وتستخدمه كما لو كانت المياه قادمة من المواسير بشكل طبيعي.

الطلمبات مصدر الحصول على المياه
الطلمبات مصدر الحصول على المياه

فواتير دون مياه

مواسير المياه تمر بجدران كل منزل طرقنا بابه، لكن لا تصلهم منها مياه،  وكان من بينهم هبه غالب، أرملة في الثلاثينيات من عمرها، تمتلك طلمبة، لكن مع الأسف تعطلت، وصارت تلجأ لجيرانها للحصول على الماء، وحلمها الوحيد شراء خزان مياه يكون بديلا عن استخدام الطلمبة الحديدية ثقيلة الحركة، لكن الأمر صعب نظرا لضيق ظروفها المادية “أنا عايزة خزان ميه.. الطلمبة بتاعتي عطلانة ومش معايا أصلحها ولا أعمل غيرها أجيب منين؟ جوزي مات وبربي يتامى”.

مواسير المياه تمر بالمنازل ولا تصلهم منها مياه
مواسير المياه تمر بالمنازل ولا تصلهم منها مياه

تتساءل هبه كغيرها من أهالي النجع  كيف تطالبهم شركة مياه الشرب والصرف الصحي بدفع فواتير المياه وهي لا تصل إليهم أصلا “ولو قلنا لا يقولوا إحنا هناخد العداد طب ندفع استهلاك ميه.. والميه إحنا مبنشوفهاش.. طب إزاي؟” هكذا تقول.

فاتورة استهلاك مياه الشرب
فاتورة استهلاك مياه الشرب

بين كل متر وآخر تقريبا طلمبة مزروعة على امتدا شوارع النجع، ليس خارج البيوت فقط بل وبداخلها، حتى الأطفال الصغار صار حمل الماء للمنزل عملهم الرسميـ الذي يكلفون به يوميا.

انقطاع المياه منذ 5 سنوات

“مفيش ميه خالص بقالنا خمس ست سنين على الحال ده وبتيجي بسيط بالليل”، كلمات بثها ياسر عبدالسلام، فلاح، ملخصا حال النجع مع معاناة المياه، موضحا أن الطلمبة التي استخدمها كحل بديل تكبده نفقات باهظة تبلغ مائتي جنيه في الأسبوع.

والسؤال الموجه للأهالي هنا هو طالما أنكم تستخدمون مواتير للطلمبات لماذا لا تستخدمونها للحصول على المياه؟ فكان الرد في صوت واحد “هو في ميه أصلا عشان تطلع بالمواتير.. دي مقطوعة خالص”.

طفل يحمل المياه لمنزله
طفل يحمل المياه لمنزله

تلوث المياه بالصرف الصحي

بيارات الصرف المنزلية تمتد على أعماق تقترب من أعماق الطلمبات، ما يرجح اختلاط المياه بمياه الصرف، وقد يحتاج البيت الواحد لأكثر من طلمبة، من اثنين إلى 4 لسد الاحتياجات وبعد ترك المياه تبدأ الرواسب تظهر، هذا ما أكده مختار يونس، أحد الأهالي.

ويبدو أن الطرق البدائية لم تكن متمثلة فقط في مصدر المياه بل أيضا في كيفية الاحتفاظ بالماء ومحاولة تنقيتها حيث ينتشر الزير الفخار أمام المنازل وداخلها بشكل كبير.

استخدام الزير لتنقية المياه
استخدام الزير لتنقية المياه

يشرح الدكتور محسن جامع، الدكتور بقسم الأراضي والمياه بكلية الزراعة، أنه في حالة وجود آبار صرف تحت المنازل ووجود طلمبات بنفس المكان فإن مياه الصرف ترشح على مياه الشرب، لذلك يجب إنشاء الطلمبة على مسافة 30 مترا بعيدا عن بئر الصرف، وبعمق 30 مترا.

يتابع: في حال الأراضي الطينية فإن الطين يؤدي دول الفلتر، فيمنع كثير من المُلوثات، لكن نظرا لطبيعة مركز القوصية فإن تحت الطين رمل فهي تربة رملية والرمل منفذ للمياه ولا يمنع الاختلاط ولا ينقي المياه وتمر مياه الصرف بالأرض من دون ترشيح.

يضيف أن مياه الصرف مليئة بالملوثات والميكروبات، وكل ما يتم تفريغه بدورة المياه ويجري ببئر الصرف من صابون وفضلات إنسان ومنظفات وخلافه  فإنه يختلط بمياه الشرب الصادرة من الطلمبات القريبة من البئر، فتنتقل الميكروبات المُمرضة للإنسان، ويفترض أن تكون مياه الطلمبات للغسيل فقط، ويحظر استخدماها للشرب.

يوضح أنه إلى جانب كمية الملوثات والميكروبات في مياه الطلمبات، فقد تحتوي أيضا على عناصر ثقيلة، كالحديد والمنجنيز، وغيرهما، وهذا أيضا له أضرار ويتسبب في إصابة المواطنين بأمراض خطيرة، خاصة الأطفال، وينتهي الأمر بفشل كلوي، لأن الملوثات تضر بالكلى وتدمرها.

ينوه جامع أن كمية الأملاح بالمياه لها معايير دولية ومحلية معترف بها وتحدد جودة المياه، حددتها منظمة الصحة العالمية لكن المياه العشوائية كمياه الطلمبات فهي بلا معايير وتصيب الإنسان بأمراض الجهاز الهضمي.

لجنة لبحث الأمر

فور التواصل مع أمل جميل، مدير إدارة العلاقات العامة بشركة المياه والصرف الصحي، قالت إن الشركة أرسلت لجنة إلى النجع، لبحث الأمر وجاء الرد أنه “بالتوجه إلى مكان الشكوى تبين أنه يتم تغذية النجع من محطة المياه الإرتوازي بنجع حسن عبدالرحيم، وهي غير مربوطة بمرشحات القوصية والمحطة بها عدد 4 آبار تعمل بحالة حيدة والمحطة تغذي قرى نجع حسن عبدالرحيم، الروسة، عرامية الديوان، الجزء الغربي من بني هلال، نجع مهني “نجع مير”، عزبة البداونة.

أضافت أن نجع مير الشهير بـ”نجع مهنى” يوجد على أرض مرتفعة المنسوب بالنسبة لقرية نجع حسن مكان المحطة المغذية، وطبيعة الأرض غير مستوية، وضغط المياه بالقرية متوسط والمياه موجودة بعدد كبير من منازل أهالي القرية على مدار اليوم بشكل مُرضٍ.

تتابع: توجد بعض المنازل المرتفعة من القرية لا تصل إليها المياه إلا في أوقات متأخرة من الليل، وتم عرض قطعة أرض بالقرية تبرع لإنشاء محطة مياه إرتوزاي، لتغذية القرية ورفضت من الصحة لعدم مناسبة أبعاد قطعة الأرض، وتم تقديم طلب من المنطقة بالقوصية لإنشاء 2 بئر جديد بمحطة مياه نجع حسن لزيادة المياه بالقرية وجارٍ استكمال الإجراءات.

الطلمبات مصدر الحصول على المياه
الطلمبات مصدر الحصول على المياه
الوسوم