ولاد البلد

“كيرلس”: أتمنى أن أصبح طبيب أسنان.. وقدوتي والدي

“كيرلس”: أتمنى أن أصبح طبيب أسنان.. وقدوتي والدي كيرلس مدحت، السادس على مستوى أبوتيج في الثانوية العامة

حصد كيرلس مدحت عزيز، الطالب بمدرسة جمال العطيفي الثانوية بأبوتيج في أسيوط، على المركز السادس على مستوى الإدارة التعليمية في الثانوية العامة، والثاني على مستوى المدرسة بمجموع درجات 405.5 بعد إعلان وزارة التربية والتعليم نتيجة الأوائل…”الأسايطة” التقت به في التقرير التالي:

نجاح غير متوقع

يقول عزيز، إنه لم يكن متوقع فوزه بالمركز السادس ولكن هذا كرم من ربه، وهذا يرجع إلى مجهوده وتعبه طوال العام، مضيفا بصوت مليئ بالفرحة والبهجة “الحمد لله نشكر ربنا على الفوز ده”.

مجهود مضاعف

يتابع عزيز: “كنت بذاكر وبدي المذاكرة حقها”، ولكن خلال الثلاث شهور الأخيرة ضاعف مجهوده وتخطت ساعات مذاكرته الـ20 ساعة، وكان يمارس هوايته أيضا من حين إلى آخر “كنت باكل وأشرب عادي خالص، ومش برهق نفسي”، ومن صغره وهو يحصد المراكز الأولى على مستوى مدرسته، ويحب الرسم ولعب كرة اليد في النادي، وهذا لم يعطله قط لأن الشخص لابد وأن يرفه عن نفسه لكي يشعر بطعم النجاح.

دور الأسرة

يشير ابن أبوتيج، إلى أن أسرته لها الفضل في دعمه ماديا ومعنويا، فوالده كان دائم السؤال “الولد أكل ولالا؟، الولد ذاكر ولالا؟”، وكذلك صديقه الذي كان يذاكر معه ويسترجع دروسه دون خوف أو قلق وحصل أيضا على 98% في الثانوية العامة.

هوايات مفضلة

يمارس عزيز هواياته المفضلة في أوقات الفراغ بين كل مادة وأخرى، فهو يحب كرة اليد والرسم، ويرى أنهما يعطونه القوة لاستكمال مشواره، ويساعدانه على الاستمرار في التفوق.

نظام البوكليت

كما يعبر عن سعادته بنظام “البوكليت”، قائلا: “نظام البوكليت الجديد ممتاز جدًا، وليس بالأمر الصعب ولكن يحتاج تحدى من الشخص لنفسه، ليتغلب على الحل، رغم الشكاوى المتكررة منه، إلا أنه نظام جميل لأنه علمني أن أحافظ على وقتي وأحترم المواعيد، وأوزع وقتي بالضبط على الأسئلة”.

نصيحة للطلاب

يوجه كيرلس عدة نصائح للطلاب في الثانوية العامة التي يجب إتباعها حتى يصلوا إلى أعلى الدرجات، قائلا “لازم كل الطلاب يذاكروا بجد واجتهاد وينسوا موضوع إنه مفيش فايدة من أي شهادة، وأنت المسؤول عن سماع الصوت الذي يتناسب ويليق بك، لازم نعمل اللي علينا، وكمان عليكم التنظيم ثم التنظيم ثم التنظيم، لكي تصل لأعلى المراتب والدرجات”.

أمنية

يتمنى كيرلس أن يصبح طبيب أسنان معللاً اختياره لهذا التخصص لاهتمامه بالجانب العملي، على العكس من الصيدلة وأي مجال آخر على حد تعبيره “هيشتغلوا أي حاجة في الآخر”، ومثله الأعلى هو والده، “أبقا كداب لو قلت مجدي يعقوب أو زويل، أي حد في إيده خدمة يقدر يعملها ويساعد بيها هو يبقا القدوة”.

 

الوسوم