لتحقيق السيولة المرورية.. مطالبات بإنشاء كوبري علوي لمزلقان السكة الحديد في منفلوط

لتحقيق السيولة المرورية.. مطالبات بإنشاء كوبري علوي لمزلقان السكة الحديد في منفلوط مطالبات بكوبري علوي أعلى السكة الحديد في منفلوط تصوير - أحمد صالح

لم تتوقف مطالبات أهالي مركز ومدينة منفلوط، بإنشاء كوبري علوي أعلى المزلقان القبلي للسكة الحديد بالمدينة العتيقة، فهو حلم وحق مشروع للمواطنين، ويبدو أن أصواتهم سُمِعت، متمنين أن يصبح الحلم حقيقة في عام 2019.

“الأسايطة” تسلط الضوء علي مطالبات أهالي منفلوط بإنشاء الكوبري في هذا التقرير

بداية يقول علي خلف الله، موظف بـالتأمينات الاجتماعية، الكوبري العلوي سينهي معاناة الموظفين والجماهير في الانتقال إلى المصالح الخدمية والكائنة بالجهة الشرقية لمدينة منفلوط، لأنهم مضطرين – في الوقت الحالي – للعبور على شريط السكة الحديد “المزلقان القبلي”، مما يتسبب في وقوع العديد من الحوادث والوفيات.

ويوافق رمضان عبدربه، موجه صحافة مدرسية بمنفلوط، علي هذا الرأي، مؤكدًا أن إنشاء الكوبرى أمام نقطة شرطة الطريق الزراعي “أسيوط – القاهرة” ليعبر الترعة الإبراهيمية ومزلقان السكة الحديد، سيخفف العبء على المواطنين، وسيحد من الزحام المرورى في شارع العشرين “مَنْزَل الكوبري من الناحية الشرقية”.

وطالب عبد التواب عبيد، بالمعاش، محافظ أسيوط ونواب مجلس النواب عن دائرة منفلوط، “يا ريت يعملوا الكوبري ده بسرعة، ويضيفوا طريق للناس تمشي عليه فوق المزلقان بتاع السكة الحديد، ارحمونا بقى، ووفروا كثير من تعبنا وتعب ولادنا، يا ريت حد يستجيب”.

وأطلق مصطفى عبد الحفيظ، موظف بالأزهر، استغاثة للمسؤولين قائلًا: حياتنا وحياة أبنائنا في خطر، فتأخر تنفيذ الكوبري يؤدي إلى سقوط المزيد من الضحايا الأبرياء، “يموتوا تحت عجلات القطارات” أثناء تخطي الموظفين والطلاب لحاجز وشريط السكة الحديد للعبور من الجانب الشرقي إلى الجانب الغربي لاستقلال سيارات السرفيس المتجهة لمدينة أسيوط جنوبًا، ومدينتي القوصية وديروط شمالًا، ثم العودة إلى منازلهم في آخر اليوم.

وأكد هيثم محمد، موظف بإدارة الشباب والرياضة، أن هذا الكوبري سيسهل الحركة المرورية أمام السيارات، بالإضافة إلى القضاء على الحوادث التي تقع أمام المزلقان نتيجة عبور المواطنين لشريط السكة الحديد رغم إغلاقه، لأنهم يستعجلون ويخافون من طول الانتظار، فيحدث ما لا يحمد عقباه وتقع الحوادث.

وأوضح أحمد عبد الحميد، من إدارة منفلوط الأزهرية، أن مئات المواطنين والطلاب مضطرون لعبور شريط  السكة الحديد، للذهاب إلى أعمالهم وجامعاتهم وقضاء مصالحهم الشخصية، مؤكدا أن إنشاء الكوبري أعلى المزلقان سينقذنا من معاناة حقيقية، ويحمي أبنائنا من الموت، ويوفر لهم ولنا قدرًا كافيًا من الحماية.

رد مسؤول

يقول المهندس شعبان محمود، مدير الإدارة المركزية بالمنطقة الوسطى لهيئة سكة حديد مصر بأسيوط، إن الهيئة لا تمانع في تنفيذ الكباري أعلى الخطوط، وعلى المواطنين التقدم بطلب للمحافظة لتوفير الاعتمادات المالية اللازمة للإنشاء، حيث أن إنشاء كوبري يحتاج إلى اعتماد مالي كبير، ويجب وضعه في خطة المحافظة حتى نتمكن من التنفيذ.

وأشار المهندس حسني درويش، القائم بأعمال رئيس مركز ومدينة منفلوط السابق، إلى تشكيل لجنة لمعاينة مقترح إنشاء كوبرى علوي أعلى خط السكة الحديد بناءً على الطلب المقدم من المهندس حمادة تغيان، وقرار المحافظ في هذا الشأن.

ونوه درويش عن اجتماع اللجنة المشكلة من مسؤولي الجهات: “المنطقة الوسطى للسكة الحديد- الإدارة العامة لري أسيوط – مديرية إسكان أسيوط – الهيئة العامة للطرق والكباري – شركة المقاولون العرب – أملاك الدولة بمنفلوط” بمكتب رئيس مركز ومدينة منفلوط، حيث تمت المعاينة الأولية للموقع المقترح لإنشاء كوبري أعلى السكة الحديد “الكوبري القبلي” والترعة الإبراهيمية بمنفلوط والطريق الزراعي “أسيوط – القاهرة”، وبين شارع العشرين “الناحية الشرقية للكوبري”، بحيث يحقق سيولة الحركة المرورية ويمنع الحوادث المتكررة عبر تخطي المزلقان أثناء مرور القطارات، تمهيدا لإعداد الدراسات اللازمة على الموقع والرفع المساحي له لإنشاء كوبري سيارات علوي وملحق به مشاية للمشاة.

اجتماع اللجنة
اجتماع اللجنة
الوسوم