ولاد البلد

مؤسسو مبادرة “مكافحة غلاء المهور”: معدل الاستجابة فاق توقعاتنا.. ونأمل في انتشارها

مؤسسو مبادرة “مكافحة غلاء المهور”: معدل الاستجابة فاق توقعاتنا.. ونأمل في انتشارها بعض أعضاء مبادرة مكافحة غلاء المهور بنزة قرار

“بلاها نيش.. بلا دهب”، فكرة نشأت بين ثلاثة أصدقاء، تحولت بعدها لمبادرة، أعجب بها أهالي قرية نزة قرار التابعة لمركز منفلوط، ثم فاحت رائحتها الذكية لتصل إلى قريتي بني رافع ورميح، وبعد عامين حققت “مبادرة مكافحة غلاء المهور” معدل استجابة فاق توقعات المؤسسين لها… “الأسايطة” التقت مؤسسي المبادرة، لنتعرف منهم، علي آخر ما وصلت إليه في سياق التقرير التالي:

فلاش باك

بداية يقول الحاج أحمد سيد عبدالناصر، مهندس زراعي بالمعاش وأحد مؤسسي المبادرة، إن الفكرة جاءت خلال اجتماع مع الشيخ أسامة أبوحسيبة، رئيس جمعية سبل السلام وتنمية المجتمع بنزة قرار، والحاج حمزاوي إبراهيم، عضو جمعية تنمية المجتمع الزرعي، للتشاور حول مغالاة أولياء أمور الفتيات في تكاليف الزواج وارتفاع أسعار الذهب بصورة غير مسبوقة.

بنود المبادرة

يضيف عبدالناصر، اقترحنا حينها خمسة بنود: بلاها نيش، بلاها دهب والاكتفاء بشبكة بثلاثة آلاف، وإلغاء حفل الخطوبة والفاتحة والشبكة لتوفير أكثر من 15 ألف جنيه، وتأجيل شراء غرفة الأطفال، والالتزام بشراء المتطلبات الأساسية فقط.

استجابة الأهالي

فيما يشير الشيخ أسامة أبوحسيبة، رئيس جمعية سبل السلام، أن معدل استجابة الأهالي في القرى الثلاث للمبادرة فاق توقعاتنا، حيث سجلنا 45 حالة نفذت بنود المبادرة بالكامل خلال عامين، بمعدل حالتين كل شهر تقريبًا، الأمر الذي أسعدنا جميعًا، وسنعمل خلال الفترة المقبلة علي تطويرها وطرح عدة أفكار جديدة تلقي قبولًا بين المواطنين.

بلاها نيش

عن تفاصيل تلك الحالات يوضح أبوحسيبة: أن 20 حالة ألغت النيش واكتفت بخمسة آلاف ذهب، و17 حالة ألغت النيش وليلة الحنة واكتفت بخمسة آلاف ذهب وإحياء ليلة الفرح أمام المنزل، في حين 8 حالات ألغت النيش وليلة الحنة واكتفت بخمسة آلاف ذهب.

نجاح المبادرة

اعتبر رئيس جمعية سبل السلام، أن تنفيذ المبادرة في ثلاث قري بمنفلوط، نجاحًا لأصحاب الفكرة، حيث تم تسجيل استجابة 33 أسرة بنزة قرار، و7 برميح، و5 ببني رافع، معربًا عن أمله أن تشهد الفترة المقبلة زيادة اقبال المواطنين علي التجاوب معنا للتخفيف عن كاهل الشباب وتيسير أمور الزواج، وهو الأمر الذي أكده ديننا الحنيف مصداقًا لقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم: (خير النكاح أيسره).

أول حالة

يؤكد محمد فؤاد سويفي، شقيق نورا أول حالة نفذت المبادرة، أننا أعجبنا بالمبادرة في بدايتها، وعرضناها علي والدي رحمة الله، فلم يتردد في تنفيذها، رغم أن حالتنا المادية ميسورة والحمد لله، وزوج أختي كذلك، مهندس مدني، إلا أننا آمنا بالمبادرة ليحذو حذونا الجميع، ولا يعتبروا ذلك قلة مال، مضيفًا أن أخته أخبرته منذ شهر تقريبًا أن زوجها أهدي لها مجوهرات ذهبية بقيمة 40 ألف جنيه بعد عامين من الزواج.

تطوير المبادرة

اقترح محمد فنيدي، رئيس الوحدة المحلية لنزة قرار، أن يتواجد أحد مؤسسي المبادرة باللقاء التعارفي بين أهل العروسين، لتوعيتهم بأهدافها وآليات تنفيذها والتوفيق بينهما، لأن ذلك سيسهل علي العروسين أمور الزواج، وإقناعهم بأن لمة العروسين تحت سقف واحد، أهم من الشبكة والنيش.

لقاء جماهيري

فيما رحب خالد عبدالعظيم، سكرتير الوحدة المحلية، بعقد لقاء جماهيري بالتنسيق بين مؤسسات المجتمع المدني، وندعو القيادات التنفيذية، وعلماء الدين الإسلامي، ورجال الدين المسيحي، للحضور وتأييد المبادرة، علي أن يعقد هذا اللقاء بساحة مركز الشباب لتوعية كافة المواطنين، خاصة أولياء أمور الفتيات.

لجنة مجتمعية

أضاف الشيخ أسامة أبو حسيبة، أننا بصدد تشكيل لجنة مجتمعية لا تنتمي لأي جمعية أو حزب أو اتجاه، تتكون من كافة العائلات بالقرية للمساعدة بصورة أكبر في تفعيل مبادرة مكافحة غلاء المهور والتيسير علي الشباب وإعانتهم في أمور الزواج.

الوسوم