متضررون من سوء تشطيب “الإسكان الاجتماعي” بأسيوط يتقدمون بشكاوى للرقابة الإدارية

متضررون من سوء تشطيب “الإسكان الاجتماعي” بأسيوط يتقدمون بشكاوى للرقابة الإدارية المتضررون من سوء تشطيب وحدات الإسكان الاجتماعي بأسيوط - الصورة من الأهالي

تقدم عدد من المتضررين من سوء تشطيب وحدات الإسكان الاجتماعي المخصصة لهم، بمنطقة التوسعات الجنوبية الشرقية “الرحاب” في مدينة أسيوط الجديدة، بعدد من الشكاوى للجهات الرقابية المختلفة متمثلة في هيئة الرقابة الإدارية بأسيوط والنيابة العامة.

يقول جمال عبدالحميد محمد، موظف بنيابة أبنوب، ووكيلًا عن زوجته المخصص لها وحدة سكنية بالعمارة رقم 5 بلوك 5، إنه لجأ في وقت سابق إلى تحرير عدة شكاوى في جهاز مدينة أسيوط الجديدة والنيابة العامة بالفتح والنيابة الإدارية، بسبب سوء التشطيب.

تقرير هندسي

ويضيف جمال، أنه تقدم بشكوى للنيابة العامة، والتي قررت في 30 يناير 2019 تكليف الإدارة الهندسية بمركز الفتح بمعاينة الوحدة السكنية المخصصة لزوجته، وجاء في تقرير اللجنة الهندسية أن أعمال الأسقف والدهانات متهالكة، والسيراميك بعضه غير ثابت “مخلوع”، والأبواب والشبابيك قديمة، والدهانات سيئة للغاية ودون معجون، وأعمال السباكة والكهرباء سيئة.

ويوضح أن الوحدات السكنية غير آدمية، وتحتاج لأكثر من 40 ألف جنيه على الأقل لتغيير السيراميك والسباكة والكهرباء والأبواب الخشبية والألوميتال، وجميع هذه المرافق موجودة بشكل صوري فقط، فالسيراميك يتعرض للتكسير في حال السير عليه، والأبواب لا تغلق، والسباكة غير صالحة من حيث المواسير أو الخامات المستخدمة.

تعديلات وهمية

إسحق صفوت، أحد المتضررين، يقول إنه كان مقرر له أن يتسلم وحدته في 11 أكتوبر 2018، وذهب للاستلام ولكن سوء التشطيب جعله يرفض الاستلام، وبعد فترة عاودت شركة جلوبال المنفذة للعمارة المخصص له فيها شقه الاتصال به، وأخبروه أنه تم تلافي الملاحظات ويمكنه الاستلام، وعند ذهابه وجد أنه لم يتم تعديل الوضع، وتكرر هذا مرات لكن دون جدوى فعلية، وحرر بتاريخ 9 يونيو 2019 شكوى بجهاز مدينة أسيوط الجديدة.

أسيوط الجديدة

وكان جهاز مدينة أسيوط الجديدة، التقى بعدد من المتضررين، وكلف لجنة بحصر التلفيات التي تحتاج لتغيير.

يوضح المهندس علي حسين، مدير إدارة الإسكان بجهاز مدينة أسيوط الجديدة، أنه في حالة رفض المواطن الاستلام بسبب الملاحظات المتعلقة بالتشطيب، يتم توجيه خطاب للشركة المنفذة، على أن يتم تلافي هذه الملاحظات في مدة قدرها 15 يومًا، ويتم الاتصال بالعميل مرة ثانية بعد انتهاء التعديلات المطلوبة، إن وجد العميل أن هذه التشطيبات لم تنتهِ يرفض الاستلام، حتى يتم الاستلام بشكل جيد.

أما صندوق التمويل العقاري، فيوضح عبر الموقع الإلكتروني، أنه على المواطن ألا يستلم الوحدة التي بها عيوب، وعدم التوقيع على محضر التسليم والرجوع إلى الجهاز أو المديرية لتصليح عيوب الترميم أو التشطيب، وفي حالة عدم الاستجابة من الجهاز أو المديرية يتم تقديم العميل بشكوى رسمية للصندوق موثقة بصور للوحدة السكنية، وسيتم مخاطبة الجهاز أو تغيير الوحدة للعميل بنفس ميزة التخصيص “الدور – المساحة”.

الجدير بالذكر أن إحدي الشركات والتى يشكو المستلمين من سوء تشطيبها، حصلت على نحو 200 عمارة إنشاء وتشطيب، بما يعادل 4800 وحدة سكنية، من إجمالي 10920 وحده سكنية هي قوة منطقة التوسعات الجنوبية الشرقية بمدينة أسيوط الجديدة.

الوسوم