محافظة أسيوط والجهاز يعلنان نقل كليات بمنطقة الرحاب الترم الثاني.. والجامعة تنفي

محافظة أسيوط والجهاز يعلنان نقل كليات بمنطقة الرحاب الترم الثاني.. والجامعة تنفي منطقة الإسكان الاجتماعي بالرحاب أسيوط الجديدة - تصوير أحمد دريم

تضاربت تصريحات اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط السابق، وجامعة أسيوط، حول حقيقة نقل كليتين، لمنطقة التوسعات الجنوبية الشرقية ” الرحاب “، بمدينة أسيوط الجديدة، حيث أكد المحافظ السابق في أكثر من تصريح صحفي التنسيق مع الجامعة للنقل، فيما نفت الجامعة مؤخرا التصريحات، وكان لجهاز مدينة أسيوط الجديدة، تصريحات تؤكد تصريحات المحافظ.

جولة المحافظ السابق ورئيس الجامعة - تصوير مكتب الإعلام
جولة المحافظ السابق ورئيس الجامعة – تصوير مكتب الإعلام
البداية

البداية كانت في 5 مايو من عام 2019 الماضي، حيث تفقد المحافظ السابق، جمال نور الدين، يرافقه الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، مدرسة تعليم أساسي، ومركز شباب مصغر تحت الإنشاء بمنطقة التوسعات الجديدة بمدينة أسيوط الجديدة “الرحاب”، لبحث إمكانية استغلالهم ونقل بعض كليات الجامعة إليها لتحقيق الجذب السكاني للمدينة، حسب بيان إعلامي.

وأكد المحافظ السابق حينها، على التنسيق بين المحافظة، وجامعة أسيوط، ومديرية التربية والتعليم، لتفعيل إمكانية استغلال مبنى المدرسة ليكون مقرًا لإحدى كليات الجامعة في منطقة الرحاب.

انتهت الجولة في هذا التوقيت ولم تصدر جامعة أسيوط، أي بيان رسمي، يؤكد أو ينفي نقل أي كليات من كلياتها وطلابها للعمل بالمنطقة الجديدة.

لقاء المحافظ السابق مع الجهاز - مصدر الصورة مكتب الإعلام
لقاء المحافظ السابق مع الجهاز – مصدر الصورة مكتب الإعلام
إعلان نقل

وفي 29 أكتوبر 2019، وخلال لقاء المواطنين بمدينة أسيوط الجديدة، أعلن المحافظ السابق، مرة أخري، عن التنسيق مع جامعة أسيوط، لاستغلال مباني الخدمات التعليمية بمدينة الرحاب لنقل كليتين من كليات الجامعة إليها في الترم الثاني من العام الدراسي 2019 – 2020، والتنسيق مع جهاز مدينة أسيوط الجديدة، لتنظيم خطوط المواقف، وتنفيذ خط سيرفيس داخلي إلى مدينة الرحاب لاستيعاب الطلاب.

وكالعادة أنتهي التصريح، ولم يتم تنفيذ أي شي، ولم يصدر بيانا من جامعة أسيوط، سواء كان بالتأكيد أو بالنفي لتلك التصريحات، والتى يري الكثير إنها ستساعد في إعمار المدينة الجديدة.

جهاز مدينة أسيوط الجديدة - تصوير محمود المصري
جهاز مدينة أسيوط الجديدة – تصوير محمود المصري
تصريحات الجهاز

وفي 17 ديسمبر الماضي، نشر موقع هيئة المجتمعات العمرانية، تصريحات على لسان المهندسة جيهان عمار، رئيس الجهاز، أن جامعة أسيوط بصدد افتتاح كليتين جديدتين بمدينة أسيوط الجديدة، بداية من النصف الثاني للعام الدراسي الحالي 2019/2020.

وجاءت في التصريحات أيضا، أن رئيس الجهاز، أشارت إلى أنه جارٍ تخصيص عدد 10 عمارات سكنية، لإقامة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة، تيسيرًا عليهم من الانتقال اليومي من المدينة إلى محل إقامتهم.

صور منشورة من سكان الرحاب
صور منشورة من سكان الرحاب

ومؤخرا نشر عدد من السكان في منطقة التوسعات الجنوبية الشرقية بأسيوط الجديدة “الرحاب”، صور لافتة مكتوب عليها المقر التعليمي لجامعة أسيوط (كلية التجارة – برامج الدراسات العليا).

نفي الجامعة

بعد تعددت الاستفسارات من الطلاب، والنشر المتواصل عبر صفحات فيسبوك، لنقل كليات جامعة أسيوط، لمنطقة التوسعات، نشرتالصفحة الرسمية لجامعة أسيوط، عبر الفيسبوك، نفيًا، قالت فيه: “تنفى إدارة الجامعة الأخبار المتداولة حاليا على بعض صفحات التواصل الاجتماعي بشأن نقل عدد من كليات الجامعة إلى مدينة أسيوط الجديدة خلال الفصل الدراسي الثاني، وتؤكد إدارة الجامعة على اكتمال العام الجامعي ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، على النحو المقرر له والمعتاد كل في مقره).

نفي جامعة أسيوط
نفي جامعة أسيوط

نفي جامعة أسيوط، لم يكن كاملًا، فلم يفيد هل سيتم نقل الكليات خلال العام المقبل أم لا، واكتفى البيان بالنفي بعدم النقل هذا الترم فقط، كما لم توضح سبب تواجد لافتات تحمل اسم الجامعة بالمدينة الجديدة.

عن الرحاب

يوجد بمنطقة التوسعات الجنوبية الشرقية بأسيوط الجديدة الرحاب، نحو 11 ألف و688 وحدة سكنية، وتم تخصيص عدد 4278 وحدة منها، وجارى تنفيذ 240 وحدة جديدة.

الوسوم