محافظ أسيوط يتفقد مستشفى الشرطة والإيمان والصدر ويقدم هدايا للمرضى

تفقد المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، مستشفيات الشرطة والإيمان والصدر بمدينة أسيوط، لمتابعة الحالة العامة للمستشفيات، وتقديم التهنئة للمرضى بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، مقدما لهم الهدايا العينية والمادية، مهنئا الشعب المصرى وشعب أسيوط بهذه المناسبة العطرة، مشيرا إلى انتهاء جميع الاستعدادات لاستقبال عيد الأضحى.

هدايا للمرضي

بدأ المحافظ جولته بتفقد مستشفى الشرطة مقدما الهدايا للمرضى والمصابين من رجال الشرطة، كما زار مستشفى الإيمان العام، ومستشفى الصدر بمدينة أسيوط، وتفقد أقسام العناية المركزة والقلب والحروق والعناية المركزة والمتوسطة، وإطمئن على المرضى، وهنأهم بالعيد وقدم لهم الهدايا العينية والنقدية.

قطاع الصحة

وأكد المحافظ – خلال الجولة – على الدعم الذى توليه الدولة لقطاع الصحة والمستشفيات، مشيدا بالتطور الذى يشهده القطاع الصحى بالمحافظة، والذى شهد تزويد غرف العناية بالمستشفيات بـ36 جهاز تكييف، وإحلال وتجديد  لـ7 مستشفيات بنطاق المحافظة، وتوصيل 7 شبكات غازات بمستشفيات الإيمان العام وأسيوط العام والقوصية وصدفا والبدارى وساحل سليم وإفتتاح 6 وحدات علاج طبيعى، ومد شبكة الغازات لـ7 مستشفيات على مستوى المحافظة، وتطوير مستشفى الصدر، وتوسعة العناية المركزة بمستشفى الصدر من 14 سريرًا إلى 35 سريرًا، وتوسعة شبكة الغازات بها لتغطى 35 سريرًا وتجهيز وحدة مكافحة الدرن بجهاز أشعة جديدة وتجهيز معمل PCR بمستشفى الصدر.

تطوير المستشفيات

وأشار إلى أن عمليات التطوير شملت تزويد مستشفى الإيمان بجهاز لوحدة المناظير، فضلًا عن جهاز رنين مغناطيسى بتكلفة 12 مليون جنية وجهاز للأشعة المقطعية بتكلفة 4 مليون جنيه، وإفتتاح وحدة الحروق بطاقة 30 سريرًا، بعدما كانت تحتوى على 12 سريرًا فقط وإفتتاح وحدة الإصابات مزودة بأجهزة تنفس صناعى بتكلفة 2.25 مليون جنيه، ووحدة معمل السموم بتكلفة 900 ألف وعناية مركزة بتكلفة 6 مليون وإنشاء معمل PCR بتكلفة 1.5 مليون وجارى تطوير المستشفى من خلال جهاز المشروعات الوطنية للقوات المسلحة بتكلفة 8.6 مليون وتحت إشراف مديرية الإسكان وإفتتاح مركز لجراحة الإسنان وتجهيز وحدة كلى صناعي بالمستشفى.

إلغاء الإجازات

وأكد الدكتور محمد زين، وكيل وزارة الصحة بأسيوط، على ضرورة تواجد الأطباء المستمر خلال فترة العيد لاستقبال أية حالات طارئة، مشيرًا إلى رفع درجة الاستعداد القصوى، وإلغاء إجازات جميع العاملين وتواجدهم في مواقع عملهم طوال أيام العيد والتنبيه على تواجد سيارات للاسعاف بجوار الحدائق والمتنزهات التي تشهد تجمعات جماهيرية لتهيئة جو مناسب للمواطنين للاحتفال بالعيد.

حضور الجولة

رافقه خلال الجولة اللواء عمر عبدالعال، مساعد وزير الداخلية لمنطقة وسط الصعيد، واللواء جمال شكر، مدير أمن أسيوط، واللواء حاتم رياض، مدير الأمن الوطني، واللواء منتصر عويضة، مدير المباحث الجنائية، والعقيد وليد شحات، المستشار العسكرى للمحافظة، والدكتور محمد زين الدين، وكيل وزارة الصحة، ومصطفى أبو غدير، مستشار المحافظة للشؤون الاجتماعية، والمهندس نبيل الطيبي، رئيس مركز أسيوط، وأيمن محروس، رئيس حي شرق أسيوط، وآمال أحمد، نائب رئيس الحي، ولفيف من القيادات الأمنية والدينية والتنفيذية والشعبية بالمحافظة.