ولاد البلد

محافظ أسيوط يشدد على سرعة إنهاء الأعمال بمحطة “ديروط المرشحة”

محافظ أسيوط يشدد على سرعة إنهاء الأعمال بمحطة “ديروط المرشحة” محطة مياه شلش في ديروط - تصوير: محمود المصري

أصدر اللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط، تعليماته المشددة بسرعة إنهاء الأعمال وتلافي الملاحظات بمحطة تنقية مياه ديروط المرشحة على النيل بقرية شلش، تمهيدًا للافتتاح التجريبي خلال الايام المقبلة، حسب بيان إعلامي صادر عن مكتب الإعلام.

أجرى المحافظ جولة تفقدية اليوم الأحد، لمتابعة تنفيذ الأعمال النهائية بمحطة مياه ديروط المرشحة، رافقه خلالها المهندس عمرو عبدالعال، نائب المحافظ، والعميد علاء عبدالجابر، رئيس مركز ديروط ومسؤولي الشركة المنفذة للمشروع.

بدأ المحافظ جولته داخل المحطة بمتابعة تنفيذ أعمال مأخذ محطة المياه ومتابعة أعمال إزالة الإطماء من أمام المحطة، وتفقد تشغيل طلمبات المياه العكرة والمرشحة والمروقات والكلور، وتابع امتلاء الأحواض بالمياه، وأعمال المعمل الكيميائي والمعمل البكتريولوجي، ضمن المراحل المختلفة التي تمر بها مياه الشرب حتى يتم ضخها عبر الشبكة للمواطنين بالقرى والنجوع.

تابع المحافظ، ومرافقوه أعمال تشغيل بعض طلمبات المحطة، مشددًا على سرعة الانتهاء من تلافي باقي الملاحظات، وتشغيلها في أسرع وقت تمهيدا للافتتاح التجريبي وضخ المياه بقرى ونجوع شرق ديروط كمرحلة أولى ثم قرى غرب أسيوط.

وطالب المحافظ، بسرعة الانتهاء من أعمال التكريك أمام المأخذ، وإزالة الإطماء، وتابع العمل بالعداية الرئيسة خط 600 مم وغرفه الربط للمحطة، والتي تربط مدينه ديروط وقرى شرق المدينة، وما يقرب من 14 قرية غرب المدينة تمهيداً للتشغيل الفعلي للمحطة، لكي يستفيد منها المواطنين في تلك القرى، لافتاً إلى ضرورة المضي قدمًا في تنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي لخدمة المواطنين بالمركز.

يذكر أن مشروع محطة مياه ديروط المرشحة بقرية شلش يبلغ تكلفته الإجمالية حوالي 350 مليون جنيه وقت التنفيذ، وطاقتها الاستيعابية 86000 م3/يوم، وتتكون من خزانين علويين وأطوال شبكات 106 كيلو مترات، وتخدم 500 ألف نسمة من مركز ومدينة ديروط بالكامل.

كان تأخر افتتاحها عدة سنوات لوجود بعض الملاحظات والمعوقات في التنفيذ، والتي تم التنسيق مع الشركات المنفذة والهيئة القومية لتلافي تلك الملاحظات وتذليل العقبات.

الوسوم