مذكرة لـ”الوزراء” من برلماني بشأن عودة 200 أسيوطي من إيطاليا.. والصحة ترد: العينات سلبية

مذكرة لـ”الوزراء” من برلماني بشأن عودة 200 أسيوطي من إيطاليا.. والصحة ترد: العينات سلبية النائب ياسر عمر- تصوير: آخرون

تقدم النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بمذكرة لرئيس مجلس الوزراء، بشأن عودة 200 أسيوطي من إيطاليا إلى مركز أبنوب، مشيرا إلى أنه بعد تواصله مع وكيل وزارة الصحة بأسيوط أخبره الأخير بعدم علمه بأسماء هؤلاء، وبالتالي عدم خضوعهم للحجر الصحي.

وقال النائب عن دائرة أبنوب والفتح، في المذكرة، “علمت أثناء وجودي بدائرة مركز أبنوب بوصول أعداد تقدر بحوالي 200 شخص، من أبناء الدائرة العاملين بدولة إيطاليا خلال الفترة السابقة وموجودين بمنازلهم بأبنوب خلال الوقت الحالي”.

عودة 200 أسيوطي من إيطاليا

وأضاف النائب، في مذكرته، أنه لدى اتصاله بوكيل صحة أسيوط، أمس الأربعاء، أخبره الأخير بأنه “ليس لديه أي بيان من أي جهة بأسماء هؤلاء المواطنين، لكنه سوف يكلف مدير الإدارة الصحية بأبنوب بالبحث عنهم ومتابعتهم.

صورة من مذكرة النائب ياسر عمر لرئيس الوزراء
صورة من مذكرة النائب ياسر عمر عودة 200 أسيوطي من إيطاليا

وفي تصريح لـ”ولاد البلد”، قال النائب ياسر عمر “عندما سألت وكيل وزارة الصحة عن الأمر، أفاد بأنه تم الكشف المبدئي عن هذه الحالات في المطار، ولكن أخبره بأن الأمر يحتاج إلى أكثر من ذلك بوضع هؤلاء المواطنين وذويهم، تحت الحجر الصحي في منازلهم، حتى يتأكدوا من خلوهم الفيروس”.

وأشار عمر، إلى أن عدد الأشخاص المقيمين في دولة إيطاليا، من مركز أبنوب، وبعضهم يحمل الجنسية الإيطالية، يتجاوز الـ10 آلاف مصري تقريبا، ويتردد على المركز سنويا من ألفين إلى 3 آلاف مصري لزيارة أهليهم وأسرهم.

من جانبه، رد الدكتور محمد عمر، مدير الإدارة الصحية بأبنوب، بأنه تمت متابعة القادمين من دولة إيطاليا، من خلال فريق الطب الوقائي بالإدارة برئاسة الدكتور محمد حسن، من خلال التواصل معهم – حسب البيانات المرسلة من الحجر الصحي- بالمطارات المصرية.

وأوضح الدكتور محمد حسن، مسؤول الطب الوقائي بالإدارة، أن الـ200 حالة القادمين من دولة إيطاليا، جاءت نتائج فحوصاتهم سلبية، مشيرا إلى أنهم موزعون على جميع قرى المركز والمدينة.

مقترحات في الأزمة

وفي سياق متصل، أكد النائب ياسر عمر، أن الدولة جادة في مواجهة فيروس كورونا، واتخذت حزمة من الإجراءات للوقاية من الوباء، حيث قرر الرئيس السيسي تخصيص مبلغ 100 مليار جنيه لمواجهة الفيروس، وتم توجيه 188 مليون جنيه بشكل عاجل لوزارة الصحة، لمكافحة انتشار المرض.

وأفاد بأن باقي المبلغ سوف يتم توجيه غالبيته لوزارة الصحة، وزيادة أسرّة العناية المركزة بالمستشفيات، والأطقم الطبية والتمريض، فضلا عن تخصيص جزء لعمليات التطهير والوقاية من الفيروس، التي تقوم بها المحليات والقوات المسلحة ووزارة الصحة،

واقترح النائب ياسر عمر، أن يتم منح تموين شهري أبريل ومايو مجانا للمواطنين، لتخفيف العبء عليهم، خاصة في ظل حالة الركود التي تشهدها أسواق العمل، وتعطل كثير منهم عن العمل، خاصة في القطاع الخاص غير الرسمي أو العمالة غير المنتظمة في المحال التجارية والمقاهي والكافيهات وغيرها، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يصل حجم الدعم في هذا البند إلى 5 مليارات جنيه تقريبا، وهذا ما سوف يتم تقديمه إلى لجنة الخطة والموازنة بالمجلس كمقترح.

وأضاف أنه سيقدم اقتراحا آخر حول زيادة معاش “تكافل وكرامة” خلال الشهرين المقبلين، لمساعدة المواطنين، على تحمل تكاليف وأعباء الحياة اليومية، في ظل انتشار الفيروس.

يذكر أن دولة إيطاليا، ضمن 3 دول أوروبية تم فرض الحجر الصحي على مواطنيها، لتفشي فيروس كورونا بها، وكثرة حالات المصابين والوفيات، إذ بلغ عدد الوفيات هناك، وفق آخر إحصائية، 3 آلاف حالة، وإصابة 35 ألفا و713 حالة، بينما تعافى 4 آلاف مصاب.

الوسوم