مطالب بإنشاء خط سير بين أبنوب وأسيوط الجديدة.. وهذا تعليق المحافظ

مطالب بإنشاء خط سير بين أبنوب وأسيوط الجديدة.. وهذا تعليق المحافظ موقف أسيوط الجديدة بالمدينة - تصوير: محمود المصري

يقطع المئات من أبناء مدينة أبنوب عشرات الكيلومترات يوميًا، في الذهاب والعودة من أعمالهم بمدينة أسيوط الجديدة والعكس، وهو ما دعاهم للمطالبة بتوفير خط مواصلات مباشر بين المدينتين.

فاطمة الزهراء عبدالمقصود، معلمة لغة عربية تقيم في مدينة أسيوط الجديدة، وتعمل بقرية كوم المنصورة شمالي مدينة أبنوب، تتكبد معاناة كبيرة في الذهاب إلى مدرستها، وتقول “أقيم في شقة إيجار بمدينة أسيوط الجديدة، وأعمل معلمة لغة عربية في مدرسة كوم المنصورة الإعدادية المشتركة، ولكي أذهب للمدرسة أتكبد وقتا طويلا ومالا وجهدا”.

مواصلات متعددة

“3 مواصلات كل مواصلة نص ساعة”، تشرح فاطمة معاناتها اليومية في الطريق الذي تسلكه من مدينة أسيوط الجديدة حتى تصل مقر عملها، مضيفة “اضطر لاستقلال مواصلة من موقف مدينة أسيوط الجديدة لموقف الأزهر بمدينة أسيوط القديمة، بأجرة تبلغ 4 جنيهات، وتوقيت نحو 30 دقيقة، ثم من موقف الأزهر اضطر لركوب مواصلة لمدينة أبنوب، بأجرة تبلغ 3 جنيهات و50 قرشا، ثم مواصلة ثالثة من أبنوب لقرية كوم المنصورة، بأجرة تبلغ 5 جنيهات، وتقطع بنا السيارة أكثر من 35 دقيقة”.

خريطة توضيحية لخط سير أسيوط الجديدة - كوم المنصورة
خريطة توضيحية لخط سير أسيوط الجديدة – كوم المنصورة

وقت مهدر

“5 أولاد وفترة مسائية”، توضح معلمة اللغة العربية أنها تعمل في فترة مسائية، فمن أجل أن تكون في ميعادها بالمدرسة يفترض أن تنطلق من الساعة التاسعة صباحًا، وفي نهاية اليوم تكون العودة قرب آذان العشاء، وهو ما يضيع وقت وجهد ويؤدي لعدم اهتمامها بمنزلها وأولادها.

وتشرح فاطمة الزهراء، أن الأمر تخف حدته في حال توافر وسيلة مواصلات مباشرة من مدينة أسيوط الجديدة، لأن ذلك سيوفر نصف التكاليف والوقت على الأقل.

مواصلة مباشرة

ما تتعرض له فاطمة يتعرض له كثير من الموظفين والعاملين بالمدينتين، بسبب عدم توافر وسيلة مواصلات تربطهم مباشرة، وهو ما أكده محمود كامل، الذي يعمل بالقرية الذكية في مدينة أسيوط الجديدة.

يقول كامل، اضطر للركوب من مدينة أبنوب حتى موقف الأزهر، ومن موقف الأزهر استقل مواصلة أخرى للذهاب لموقف انتظار أتوبيس العمل المخصص لنا لنقلنا لأسيوط الجديدة، وهو أمر مرهق، وفي حال توافر وسيلة مواصلات مباشرة سيكون الأمر سهلا.

أسيوط الجديدة

لدى الكثير من أبناء أبنوب الطموح والأمل للعيش في المدينة الجديدة، لكن نظام المواصلات الحالي ما بين المدينة الأم أبنوب والوسيط أسيوط القديمة، والمدينة المستهدفة أسيوط الجديدة، يقتل هذا الطموح، وهو ما رواه عدد من السكان الراغبين في العيش بالمدينة الجديدة.

يقول حسام حسن إبراهيم، من أبناء مدينة أبنوب، “لدينا وحدة سكنية بالمدينة الجديدة، ونود أن نذهب إليها كل أسبوع على الأقل، ولكن الوضع المرهق في المواصلات يجعلنا نلغي الفكرة، ونأمل بالذهاب إلى هناك بشكل سهل، وبوسيلة مواصلات مريحة”.

 خريطة توضيحية للطريق المقترح للمواصلات من أبنوب لأسيوط الجديدة
خريطة توضيحية للطريق المقترح للمواصلات من أبنوب لأسيوط الجديدة

مآرب أخرى

أسيوط الجديدة ليست وجهة لساكنيها فقط، ولكن هناك الكثيرون يحبون الهدوء المُميز للمدينة، منهم من يقصد الحدائق المنتشرة بجميع أرجاء المدينة، ومنهم من يقصد النادي الرياضي وحمام السباحة، مثل مختار رجب، من أبناء مدينة أبنوب، الذي يذهب وأسرته للاستمتاع بالأجواء الهادئة هناك، ويلعب أطفاله في حمام السباحة، ولكن يضطر لإلغاء الفكرة أحيانا بعدما يحسب التكاليف المادية للمواصلات فقط والمسافة، على حد تعبيره.

مقترح قديم

يتدخل أسامة محمد سيد، مهندس معماري، من أبناء مركز أبنوب ومقيم في مدينة أسيوط الجديدة، قائلا “المسافة بين مدينة أبنوب لأسيوط الجديدة مباشرة تبلغ نحو 21 كيلو مترا فقط، في حين تتجاوز 35 كيلو مترا في حال الذهاب لموقف الأزهر بأسيوط القديمة، ومن ثم مواصلة ثانية إلى أسيوط الجديدة”.

ويشير المهندس المعماري إلى أنه طالب منذ فترة بتوفير خط مباشر من مدينة أبنوب إلى مدينة أسيوط الجديدة، لكن باءت المحاولة بالفشل، متمنيا إعادة النظر في توفير مواصلة مباشرة من هناك.

طلب الأهالي بتوفير مواصلة من أبنوب لأسيوط الجديدة
طلب الأهالي بتوفير مواصلة من أبنوب لأسيوط الجديدة – تصوير: محمود المصري

رد مسؤول

خالد حلمي، رئيس مجلس أمناء مدينة أسيوط الجديدة، يوضح أن الأمر عُرض على اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، ويتم حاليًا دراسة جدوى إنشاء خطي سير بين أبنوب وأسيوط الجديدة، والبداري وأسيوط الجديدة.

فيما يؤكد اللواء جمال نور الدين، محافظ أسيوط، أن هناك دراسة جدوى فعليا لمقترحات قدمت بفتح خط سير من مدينة أبنوب لمدينة أسيوط الجديدة.

الجدير بالذكر أن هناك عدد من سكان مدينة أبنوب، يقومون حاليا بتقديم مقترح وجمع توقيعات من العاملين والمقيمين بين مدينتي أبنوب وأسيوط الجديدة، لإيجاد خط مواصلات مباشرة بين المدينتين، كما أن مدينة أسيوط الجديدة يوجد بها مجمع مواقف حديث.

وتقع مدينة أسيوط الجديدة في الصحراء الشرقية لمحافظة أسيوط، على بعد نحو 22 كيلومترًا من أسيوط نفسها، وتبعد نحو 21 كيلو مترًا عن مركز أبنوب، من خلال المرور بالصحراوي الشرقي ودخولا لقرية عرب العوامر.

 

اقرأ أيضًا:

رئيس مجلس أمناء أسيوط الجديدة: لدينا مقترح يوفر فرص عمل جديدة للسكان

الوسوم