وقفة فقهية| ما مقدار زكاة الفطر هذا العام وما شروط وجوبها؟

وقفة فقهية| ما مقدار زكاة الفطر هذا العام وما شروط وجوبها؟ الشيخ محمد ناجح عبدالعزيز، عضو لجنة الفتوي بالأزهر بأسيوط

تقدم “الأسايطة” وقفة فقهية لإجابة على فتاوي القراء الأعزاء، وما يشغل بالهم في أمور الدين والدنيا، ويجيب عليها نخبة من علماء الأزهر والوعظ والأوقاف بأسيوط، ويسأل مواطن من قرية أبوخرص بمركز أبوتيج فيقول: نريد أن نخرج الزكاة، فما مقدار زكاة الفطر هذا العام وما شروط وجوبها؟ نرجو التوضيح والإفادة.

ويجيب علي هذا السؤال الشيخ حمدي كمال عيد، عضو لجنة الفتوي بالأزهر الشريف بأسيوط، فيقول: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن ولاه وبعد: صدقة الفطر هي الزكاة التي تجب بالفِطر من رمضان.

حُكم زكاة الفِطر

حكمها أنها واجبة علي كل مسلم صغير أو كبير، ذكر كان أو أنثي.

الدليل

ما رواه البخاري ومسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: (فرض رسول الله صل الله عليه وسلم زكاة الفِطر من رمضان صاعًا من تمر أو صاعًا من شعير، علي العبد والحر والذكر والأنثي والصغير والكبير من المسلمين).

متي شُرعت ومتي تجب؟

شُرعت صدقة الفطر في شهر شعبان في السنة الثانية من الهجرة طهرة للصائم من اللغو، ومن الرفث ولتكون عونًا للفقراء، واتفق الفقهاء علي أنها تجب في آخر شهر رمضان.

ويري الجمهور أنه يجوز إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين، وهي واجبة علي المسلم الحر المالك لمقدار صاع يزيد عن قوته وقوت عياله يومًا وليلة، وهذا عن الإمام مالك والشافعي وأحمد.

أما السادة الأحناف فلابد من ملك النصاب والواجب إخراجه في صدقة الفطر صاع من القمح أو الشعير أو التمر أو الزبيب أو الإقط “لبن مجفف لم تنزع زبدته”.

وأجازوا إخراج القيمة لما فيه من نفع للفقراء علي اختلاف الأزمنة، وهذا ما عليه أهل الفتوي، فقد أجاز مجمع البحوث الاسلاميه ودار الإفتاء المصرية إخراج القيمة في صدقة الفطر.

مقدارها

وحددوها في هذا العام بــ 13 جنيهًا مصريًا.

والله تعالي أعلي وأعلم

الوسوم