“يا عم النيل”.. شعر هاني الحوت

“يا عم النيل”.. شعر هاني الحوت الشاعر هاني الحوت، أثناء عمله بالمحارة، تصوير: أسماء الفولي

يا عم النيل أمانة عليك

تاخدني أشق في بلادي

أشق الخير لناس دابت من العيشة

وأشق الشر بإيدي

وأعادي الظلم وأعادي

يا عم النيل.. في ناس بتموت

ومش لاقيه الكلام تحكي

وأنا من غلبنا بحكي وأقول أشعار

ملامح ضهرنا كلّت

ورجلي من الحمول ملت

بشيل أيامي على كتفي

وأعيش أيام ما ليها نهار

يا عم النيل

يا روح الأرض والوادي

وراوي حكاوي أجدادي

بقينا بنحكي ليالينا

بإن الظلم داس فينا

كسرنا ف أول المشوار

يا عم النيل سكنّا الخوف

وعشش جوه في قلوبنا

وهدّوا الضحكة في دروبنا

معدش ف حينا أحرار

بقينا نثور في بعضينا

عشان نسكت منتكلمش

بقينا بنمشي منسلمش

على ميدانك وعـ الثوار

يا عم النيل

بهية بريئة مسكينة متظلمهاش

ياسين كان روحها وسندها

وكان للضهر مسندها

وعاش يحميها مات فيها

في كل ميدان

بهيه بتشكي مـ الحرمان

ولا حدش سمع ليها

بهيه بكل لياليها اللي كانت نور بقت عتمة

بقت بتأن م الكتمة في كل مكان

بهيه ف عز أوجاع الألم والخوف

بقت مكسورة وعنيها ما واعية الشوف

بقت كحروف بتبكي على الورق أحزان

يا عم النيل متسمعش الكلام منّي

دانا عشرين وشاب سني

وقتلوا الحلم في النني

بإن بهيه كدابة وإن ياسين ملوش دية

وإن الشلة حرامية

بتضرب روحنا في المليان

بقينا طيور بتحبي ف سكة من غير ريش

بقينا نموت عشان نلقى الحياة ونعيش

سِكتّنا وموتنا بسكوتنا

وضاع صوتنا اللي عاش لساعات

شربنا المر في بلادنا

وعدنا بنحسد الأموات

يا عم النيل يا روح الأرض

هتشهد بكره يوم العرض

بإن بهية مغصوبة

وإن ياسين لا عاب ولا خان

يا عم النيل أمانة عليك

تاخدني أشُق في بلادي

لأرض تكون بلا سجان

عن الشاعر

هاني خلاف، الشهير بـ”هاني الحوت”، 29 عامًا، حصل على شهادة الدبلوم، من عائلة السماكة بالغنايم شرق في محافظة أسيوط، يعمل في مهنة “المحارة”، كانت بدايته الفعلية مع الشعر في عام 2011 من خلال تأليف قصيدة رومانسية بعنوان “كان زمان”، نالت حينها إعجاب واستحسان المحيطين به، ومن هنا حرص على سماع وكتابة الشعر، حيث أصبح من رواد قصر ثقافة الغنايم، حتى يتبادل الخبرة والنقاش مع الزملاء من محبي الشعر ومؤلفيه.

الوسوم