ولاد البلد

يوفر 220 فرصة عمل.. تفاصيل مشروع الإنتاج الداجني بأسيوط

يوفر 220 فرصة عمل.. تفاصيل مشروع الإنتاج الداجني بأسيوط الدكتور خالد بكري، مدير مديرية الطب البيطري بأسيوط - تصوير: محمود المصري

تنفذ محافظة أسيوط، أكبر مشروع داجني متكامل بالمحافظة، يشمل محطات لإنتاج الأمهات ومزارع تسمين ومعمل تفريخ باستثمارات تقدر بـ110 ملايين جنيه، وتنفذه إحدى الشركات بقرية مير التابعة لمركز القوصية، على مساحة 10 آلاف متر مربع، ويوفر حوالي 220 فرصة عمل لتلبية احتياجات المحافظة من الإنتاج الداجني والفائض يوزع على محافظات الصعيد والوادي الجديد.

يوضح الدكتور خالد بكري، مدير مديرية الطب البيطري، إلى أن مشروع الانتاج الداجني بقرية مير تشرف عليه مديرية الطب البيطري، ويضم 3 مشروعات.

3 مشروعات

المشروع الأول هو التسمين ويوجد به محطتين سعة كل محطة 60 ألف أم، ويوجد به عدد 8 عنابر بإجمالي، تكلفة تقدر بـ70 مليون جنيه، ويضم عدد 80 عامل وموظف وأطباء بيطرين ومهندسين زراعين ودبلومات زراعة، وينتج حوالي 12 مليون كتكوت سنويًا، يتم تربية جزء منها في المحافظة والباقي، يوزع على محافظات الصعيد والوادي الجديد.

المشروع الثاني، معمل التفريخ والمقام على أحدث طراز عالمي على مساحة 6 آلاف متر مربع، ويشمل 14 خط إنتاج، بإجمالي تكلفة تقدر بـ40 مليون جنيه، وعدد العاملين به يصل إلى 45 عاملا، وينتج حوالي 20 مليون كتكوت سنويا.

المشروع الثالث، هو بيض المائدة، ويتكون من عدد 2 محطة بإجمالي 16 عنبر، ويقدر العدد الكلي للطيور في مرحلة التربية والإنتاج حوالي 650 ألف طائر، ويتم التربية في بطاريات أوتوماتيك، ويقدر عدد العاملين بهذا القطاع حوالي 90 عاملا، وينتج حوالي 10 ألاف طبق بيض يوميًا أي حوالي 90 مليون بيضة سنويا تغطي استهلاك المحافظة من البيض الصحي والفائض للمحافظات الأخرى.

العيد القومي

يقول اللواء جمال نورالدين، محافظ أسيوط، في تصريحات صحفية اليوم السبت، إن المشروع سيتم افتتاحه في عيد أسيوط القومي وهو فريد من نوعه ويغطي احتياجات المحافظة من اللحوم البيضاء، وبيض المائدة، ويعد من أكبر المشروعات المساهمة في الإنتاج الداجني بصعيد مصر لسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، وتحقيق أعلى معدلات الانتاج وفقا لأفضل المعايير العلمية والعالمية من خلال العمل بأحدث ما وصلت إليه تقنيات صناعة الدواجن في العالم لتقدم إلى المستهلك منتجات داجنة ذات جودة وصحة عالية.

الوسوم