4 أطفال وأم في غيبوبة.. تفاصيل ليلة دامية تحت عجلات سيارة مراهق أبنوب

4 أطفال وأم في غيبوبة.. تفاصيل ليلة دامية تحت عجلات سيارة مراهق أبنوب حادث أبنوب

ليلة دامية، وحزن سيطر على الجميع، في أحداث شهدتها مدينة أبنوب، مساء أمس السبت، راح ضحيتها 4 أطفال، تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات إلى 12 عاما، نتيجة حادث سير بسيارة يقودها مراهق، وابن صيدلي شهير بمدينة أبنوب، فيما دخلت أم لطفلين شقيقين من المتوفيين في غيبوبة بعد تعرضها لأزمة عصبية على فقد ابنيها.

وقوع الحادث

القصة ظهرت بشكل أوضح في فيديوهات نشرها شباب بمركز أبنوب، وصفحات مهتمة، سجلت بواسطة كاميرات مراقبة في المحلات التجارية بالشارع الذي وقع فيه الحادث.

يظهر الفيديو، أطفال يلعبون أو يتجمعون أمام منزل ومعهم درجات هوائية، وحركة الشارع تسير بشكل عادي إفطار مغرب يوم السبت، وفجأة سيارة سوداء اللون تسير بسرعة جنونية، تخبط بضاعة محال تجاري وتدهس الأطفال الأربعة، ومن ثم تصطدم بعمود كهربائي.

تجمع المارة والجيران في الشارع، ليتضح إصابة: أسامه ناصر 12 عاما، والشقيقين عبد الرحمن محمد 8 سنوات،و كريم محمد 7 سنوات، ومحمد أحمد 12 عاما، إصابات بالغة أدت لوفاتهم ونقلهم لمشرحة مستشفى أبنوب المركزي.

حادث أبنوب
آثار حادث أبنوب
اتهام الابن

أهالي الأطفال الضحايا، اتهموا في محضر شرطة أبنوب، بأن من كان يقود السيارة نجل الدكتور ص.ع، صيدلي مشهور في أبنوب، فيما قال شهود عيان، أن الصيدلي اعترف بعد تسليم نفسه، أنه هو من كان يقود السيارة وبجواره نجله وذلك في محضر آخر، وتم التحفظ عليهم لحين العرض على النيابة لاستكمال التحقيقات.

شهود عيان قالوا إن السيارة كان بها 4 أشخاص بخلاف قائدها الطفل، الجميع فروا من السيارة، وركز الناس على الأطفال المدهوسين، وتحركت السيارة من محل الحادث قبل معاينة النيابة، ما يجعل كاميرات المحلات التجارية هي الشاهد الأكثر صدقا، وتجري النيابة مراجعة تلك الكاميرات.

مئات المواطنين في أبنوب، تجمعوا بمحيط مستشفى أبنوب المركزي، ومحكمة أبنوب، لمتابعة تداعيات الحادث، وقرارات النيابة، التي كان ضمنها تصريح دفن جثامين الأطفال الأربعة في ساعات متأخرة من مساء أمس السبت.

دماء أطفال أبنوب
دماء أطفال أبنوب
غضب شعبي

“لازم يتحاكم”، مستخدمو فيسبوك بأسيوط عامة، ومركز أبنوب موقع الحادث خاصة، سيطر عليهم الغضب جراء تفاصيل الحادث، وأعاد كثيرون صور وفيديوهات الحادث، مطالبين النيابة بتوقع العقوبة على المتهم ووالده، وسط سخط من الحادث المؤلم.

وحتى لا يضيع حق الأطفال، جراء الحادث الأثيم، رأى كثيرون من مستخدمي فيسبوك أن الحادث يحتاج لدعم إعلامي، ليصبح قضية رأي عام.

حماية الطفل

مصدر بلجنة حماية الطفل في أسيوط، أكد أن والد الطفل المتهم بعملية الدهس، سلم نفسه في النيابة، ومن المقرر إحضار الابن في الصباح، للتحقيق معه، على أن يأخذ كل حقه طبقا للقانون، وليس هناك تعاطف مع أحد، وأن النيابة هي من أخبرت بذلك.

السيارة
السيارة التي تسسبت في الحادث
عدة تهم

قانونيا، يقول محمد يوسف أبو قرش، محام، إن التهم التى توجه للطفل قائد السيارة، هي الإهمال والتسيب الذي أودي بحياة 4 أشخاص، والقيادة دون ترخيص، والقيادة بسرعة فائقة، ودعا زملاءه المحاميين في أبنوب، بالوقوف إلى جانب أهالي الأطفال الضحايا.

النائب مرتضي العربي، عضو مجلس النواب عن أبنوب والفتح، نشر عبر صفحته على فيسبوك، تعقيبا على الحادث “نؤكد على حضراتكم أن العدالة ستأخذ مجراها، والقانون فوق الجميع، وأن الموضوع في النيابة العامة حاليا، ونتابع لو فيه أى تجاوز أو ظلم هنتدخل فورًا”.

 

أهالي أبنوب أمام مشرحة المستشفى لتشييع جثامين الأطفال.

الوسوم